Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الخميس 14 أغسطس 2008 07:25 GMT
روسيا تبدأ بالانسحاب من الاراضي الجورجية

شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

قال مسؤولون روس إن القوات الروسية شرعت في تسليم الاراضي الجورجية التي سيطرت عليها في الحرب الاخيرة الى القوات الجورجية.

وقال المسؤولون إن عملية تسليم المناطق المحيطة ببلدة جوري قد بدأت بالفعل، الا ان جنرالا روسيا في المنطقة قال إن القوات الروسية ستبقى فيها لعدة ايام اخرى لازالة الاسلحة والاعتدة غير المنفجرة.

الا ان مراسلا لبي بي سي قال إنه سمع دوي سلسلة من الانفجارات آتية من التلال المحيطة بالبلدة يوم الخميس.

يذكر ان جورجيا كانت قد استخدمت بلدة جوري كنقطة انطلاق لقواتها في مسعاها الخائب لاعادة احتلال اقليم اوسيتيا الجنوبية الانفصالي، مما جعل البلدة نقطة احتكاك بين الجانبين المتصارعين الروسي والجورجي.

وكانت القوات الروسية قد توجهت صوب جوري بعد تحركها ضد القوات الجورجية في اوسيتيا الجنوبية مما اجبر الجورجيين عسكريين ومدنيين الى الانسحاب منها بسرعة.

كما تعرضت جوري الى غارات جوية نفذها الطيران الحربي الروسي حتى بعد اعلان موسكو انتهاء عملياتها العسكرية في المنطقة يوم الثلاثاء الماضي.

وكانت مشاهدة الارتال المدرعة الروسية وهي تتحرك في محيط جوري يوم امس الاربعاء قد اثار مخاوف من ان موسكو لا تنوي الانسحاب السريع من الاراضي الجورجية رغم موافقتها على خطة سلام اقترحها الاتحاد الاوروبي.

ويقول مراسل بي بي سي في ضواحي جوري جبرائيل جيتهاوس إن موسكو تصر على ان سبب بقاء قواتها في المنطقة هو لضمان تسليم سلس للمهام الامنية الى الشرطة الجورجية ولازالة الاسلحة والاعتدة المتروكة في سوح المعارك.

امرأة من جوري
اصاب جوري دمار شديد

الا ان سكان المنطقة قالوا ليلة الاربعاء إنهم بدأوا يشعرون بالامان خاصة وان وجود القوات الروسية يمنع اعمال السلب والنهب التي شهدتها جوري في اليومين الماضيين.

ويضيف مراسلنا ان القائد الروسي المكلف بتنسيق عودة الشرطة وقوات الامن الجورجية الى جوري حث سكان البلدة الذين نزحوا منها عندما انسحبت القوات الجورجية منها يوم الاثنين على العودة الى مساكنهم واعادة فتح متاجرهم.

وقال الجنرال فياشسلاف بوريسوف إن القوات الروسية تسمح للشرطة الجورجية المسلحة باعادة الانتشار في جوري، وان قواته لن تغادر البلدة قبل استتباب الامن فيها.

"تصميم" امريكي

وتقول الحكومة الجورجية إن 175 شخصا جلهم من المدنيين قتلوا جراء الحرب التي خاضتها مع روسيا والانفصاليين في اوسيتيا الجنوبية.

اما الجانب الروسي، الذي قال إن خسائره في الحرب بلغت 74 قتيلا، فيصر على ان اكثر من الفي شخص قتلوا في اوسيتيا الجنوبية اغلبهم مدنيون قتلوا على ايدي الجورجيين.

وبالرغم من عدم قيام اية جهة مستقلة بتأكيد هذه الارقام، تقدر مفوضية اللاجئين التابعة للامم المتحدة عدد النازحين بحوالي المئة الف.

وقد اتهم الجانبان احدهما الآخر بارتكاب الفظائع اثناء الحرب، ولكن لم تظهر الى الآن اية ادلة تدعم هذه الادعاءات.

وكانت وزيرة الخارجية الامريكية كوندوليزا رايس قد قالت ليلة الاربعاء إن روسيا تواجه عزلة دولية في حال عدم التزامها باتفاق وقف اطلاق النار.

وقال رايس: "نتوقع ان تنسحب كل القوات الروسية التي دخلت جورجيا في الايام الاخيرة من تلك البلاد."

واضافت المسؤولة الامريكية ان هناك "شعورا متزايدا بأن روسيا لا تلعب دور الشريك الدولي الذي تدعيه لنفسها."

وقال ماثيو بريزا المبعوث الامريكي الخاص للمنطقة لبي بي سي إن اندلاع اعمال العنف في القوقاس دعم حجة جورجيا بالانضمام الى حلف شمال الاطلسي (الناتو).

الرئيس الروسي ميدفيديف
اجتمع الرئيس الروسي في موسكو الخميس بزعماء اوسيتيا وابخازيا، وبالضباط الروس الذين شاركوا في الحرب الاخيرة

وقال بريزا: "قررت روسيا، وهي دولة يبلغ تعداد سكانها 30 ضعف سكان جورجيا، اقتحام جارتها الصغيرة وحاولت احتلالها. لقد فشل الروس في احتلال جورجيا، ولكن ما كان لهم حتى التفكير في ذلك لو كانت جورجيا قد انضمت فعلا الى الناتو."

وتصميم روسي

وفي موسكو، حذرت وزارة الخارجية الروسية الولايات المتخدة من مخاطر تشجيع المسؤولين الجورجيين على اتخاذ اجراءات من شانها ان تؤدي الى تكرار ما وصفته بالسيناريو الماساوي للايام القليلة الماضية.

ورفضت روسيا فكرة ما تصفه جورجيا بوحدة اراضيها، وفي اجتماع منفصل مع زعيمي ابخازيا واوسيتيا الجنوبية قال الرئيس الروسي ديمتري ميدفيدف ان موسكو ستدعم مطالب الاقليمين في اي قرار يتخذانه حول مستقبلهما.

وفي جهود تسوية الازمة يلتقي الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف غدا الجمعة مع المستشارة الألمانية انجيلا ميركيل في منتجع سوتشي على البحر الأسود لبحث الأزمة في القوقاز.

ووصلت وزيرة الخارجية الامريكية كوندوليزا رايس الى باريس للاجتماع مع الرئيس نيكولا ساركوزي الذي توسط في اتفاق لوقف اطلاق النار بين روسيا وجورجيا.

وستتوجه بعد ذلك الى العاصمة الجورجية تبليسي.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com