Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الثلاثاء 12 أغسطس 2008 01:12 GMT
ساركوزي يتوجه لموسكو وتبليسي لاحتواء النزاع

شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

يلتقي الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في وقت لاحق من اليوم الثلاثاء، ديمتري ميدفيديف في موسكو التي توجه اليها الرئيس الفرنسي في اطار مهمة الوساطة التي تقوم بها فرنسا حاليا لحل الازمة بيت روسيا وجورجيا.

واعلن مكتب الرئاسة الفرنسي ان ساكوزي سيلتقي بعدها رئيس .جورجيا ميخائل ساكشفيلي

وتأتي مهمة الوساطة التي تقوم بها فرنسا التي تتراس حاليا الاتحاد الاوروبي، بعد أن وافقت جورجيا على المقترحات التي تقدم بها الاتحاد الأوروبي لنزع فتيل الأزمة مع روسيا بشأن أوسيتيا الجنوبية.

واعلن زعماء خمس دول من الدول الشيوعية السابقة وهي بولندا ولاتفيا وليتويانيا واستونيا واوكرانيا عزمهم التوجه الى جورجيا الثلاثاء للاعراب عن تضامنهم مع ساكاشفيلي.

وكان الرئيس الجورجي ووزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير ونظيره الفنلندي ألكسندر ستوب قد وقعوا، في العاصمة الجورجية تبليسي، على خطة وقف إطلاق النار التي عرضها الوزير الفرنسي على ساكاشفيلي خلال محادثاتهما في تبليسي الاحد.

وقال كوشنير، الذي توجه الى موسكو الاثنين، في تصريحات لإذاعة آر تي إل الفرنسية إن الرئيس الجورجي مصمم على تحقيق السلام.

وأضاف الوزير أن السلام يجب أن يعود إلى هذه المنطقة وأن تتم حماية المدنيين، وقال إن " الرئيس ساكاشفيلي قبل كل المقترحات التي قدمناها".

وتقترح الخطة الفرنسية وقفا فوريا لإطلاق النار وعودة القوات المسلحة إلى مواقعها السابقة في السادس من أغسطس/ آب إضافة إلى نشر قوات حفظ سلام دولية والتعهد باحترام سلامة الأراضي الجورجية.

كما انتقد رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين الولايات المتحدة قائلا إن واشنطن قدمت المساعدة لجورجيا في سحب قواتها المتواجدة في العراق لإعادتها الى الاراضي الجورجية.

وأضاف إن الغرب لايستطيع ان يميز المعتدي من الضحية مضيفا ان روسيا ستواصل مهمة حفظ السلام التي تقوم بها في اوسيتيا حتى تحقيق " نتائجها المنطقية".




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com