Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الثلاثاء 15 يوليو 2008 20:52 GMT
أوباما يتعهد بإنهاء الوجود العسكري الأمريكي في العراق
الانتخابات الأمريكية

أصوات المجمع الانتخابي

عدد الأصوات الذي يضمن الفوز 270

أوباما 365

ماكين 173


دليل الانتخابات بالفيديو

أهم الشخصيات


البرنامج الانتخابي


العملية الانتخابية







تغطية مفصلة:


مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

تعهد باراك أوباما، المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة، بإنهاء الوجود العسكري الأمريكي في العراق، قائلا إن الأمر يمثل بالنسبة إليه "الأولوية القصوى".

ففي خطاب ألقاه اليوم الثلاثاء في المركز التجاري الدولي بواشنطن، رسم السناتور الأسود الإطار العام للسياسة الخارجية التي سينتهجها في حال فوزه بالانتخابات الرئاسية المقبلة.

وقال أوباما: "إن هذه الحرب تقوض أمننا وتضعف موقفنا في العالم وتوهن جيشنا واقتصادنا ومواردنا التي نحتاجها لمواجهة تحديات القرن الحادي والعشرين."

وشدد على أنه يتعين وضع حدد للحرب في العراق، "فالجبهة المركزية في الحرب على الإرهاب ليست العراق، ولم تكن قط كذلك."

إن هذه الحرب تقوض أمننا وتضعف موقفنا في العالم وتوهن جيشنا واقتصادنا ومواردنا التي نحتاجها لمواجهة تحديات القرن الحادي والعشرين
باراك أوباما، المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأمريكية

وقال سناتور ألينوي، الذي كان يتحدث قُبيل جولته المرتقبة إلى منطقتي آسيا والشرق الأوسط والتي قد تشمل كلا من أفغانستان والعراق: "إن استراتيجيتنا في التركيز فقط على العراق وبشكل مفتوح ليست بالأمر الصائب ولا بالكفيل بجلب الأمن والأمان لأمريكا."

وأردف أوباما قائلا إن الأولوية الثانية بالنسبة إليه ستكون خوض حرب لا هوادة فيها ضد تنظيم القاعدة وحركة طالبان في أفغانستان وباكستان.

اتجاه جديد

وكشف أوباما إنه في حال فوزه بالانتخابات المقبلة، فهو سيأخذ البلاد كرئيس للولايات المتحدة باتجاه جديد ومختلف وستكون الأولوية القصوى لديه هي إنهاء القتال ضد تنظيم القاعدة وحركة طالبان.

وأضاف قائلا:"من غير المقبول بعد مضي سبع سنوات على مقتل ثلاثة آلاف أمريكي على أرضنا أن يكون الإرهابيون الذين هاجمونا ما زالوا ينعمون بالحرية".

وفي اشارة الى زيادة عدد القوات الأمريكية العاملة في العراق قال أوباما إنها اساءت الى المصالح الاستراتيحجة الأمريكية بتركيز الجهود في العراق على حساب الوضع في أفغانستان الذي كان في تدهور، وأضاف ان انسحابا من العراق سيؤمن إمكانية إعادة نشر القوات في مكان آخر (افغانستان).

ووعد أوباما في حال انتخابه باستخدام كافة الوسائل للحيلولة دون تطوير ايران سلاحا نوويا، وباستثمار مبلغ 150 مليار دولار على مدى 10 سنوات لإنهاء اعتماد الولايات المتحدة على النفط الأجنبي، وبتطوير وسائل دفاع جديدة لحماية الولايات المتحدة من خطر الأسلحة البيولوجية والارهاب الالكتروني في القرن الواحد والعشرين.

باراك أوباما
كشف أوباما إنه كرئيس للولايات المتحدة، فهو سيأخذ البلاد في اتجاه جديد ومحتلف

وقد انتقد أوباما سياسات خصمه الجمهوري السناتور جون ماكين والذي قال إن الواقع على الأرض هو الذي يجب أن يفرض نفسه بشأن تقرير أي عملية انسحاب مستقبلية للقوات من العراق.

وكان الرئيس الأمريكي جورج دبليو بوش قد رفض في تصريحات أدلى بها في وقت سابق اليوم وضع أي جدول "مصطنع" لسحب قواته من العراق، قائلا إن أي قرار بهذا الشأن يجب أن يُتخذ "وفق ما تسمح به الظروف".

وفي رده على أوباما قال المرشح الجمهوري للانتخابات الأمريكية جون ماكين ان أقول أوباما متناقضة فيما يتعلق بالعراق.

وأضاف ان زيادة عدد القوات الأمريكيةفي العراق قد أتى بنتائج ايجابية، وطالب بتطبيق جدول للانسحاب وستراتيجية مشابهة في أفغانستان.

وقال ماكين فيما يبدو انتقادا لإدارة بوش ان الجهود الأمريكية في أفغانستان ليست الطريقة المقبولة لإدارة حرب.

وقال في حديث الى مؤيديه في نيو مكسيكو :"اذا انتخبت رئيسا سوف أطبق استراتيجية شاملة للانتصار في أفغانستان".

جون ماكين
يُعتبر ماكين، عكس أوباما، مدافعا صلبا عن الاستراتيجية الأمريكية الراهنة في العراق

وقال أيضا انه سيقبض على زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن وسيقدمه للعدالة.

جدول للانسحاب

ويقول مراسل بي بي سي للشؤن الدبلوماسية جوناثان ماركوس ان "الحرب حول الحرب في العراق" بدأت تتصاعد بين المرشحين المتنافسين للرئاسة الأمريكية.

والفرق بين أوباما وماكين في هذا السياق هو أن أوباما يريد وضع جدول واضح للانسحاب من العراق بينما يصر ماكين على ان الوضع على الأرض يجب أن يقرر وتيرة الانسحاب.

وتشير استطلاعات الراي الى أن الرأي العام الأمريكي منقسم حول موضوع الانسحاب من العراق، حيث يدعم نصف المشاركين في الاستطلاع تحديد جدول زمني للانسحاب بينما لا يريد النصف الآخر وضع جدول زمني.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com