Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الثلاثاء 08 يوليو 2008 13:19 GMT
اتفاق حول الاحتباس الحراري في قمة الثماني









شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

توصل قادة الدول الصناعية الثماني الكبرى الى اتفاق بتخفيض انبعاثات الكربون المؤدية الى الاحتباس الحراري بنسبة خمسين بالمئة بحلول عام 2050.

جاء ذلك خلال في اليوم الثاني لاجتماع القادة في اطار قمتهم المنعقدة في جزيرة هوكايدو اليابانية والتي سيطر على اعمالها قضية الاحتباس الحراري والتغيرات المناخية.

وكانت المجموعة قد اكتفت في قمة العام الماضي بالتعهد بدراسة امكانية تخفيض هذه الانبعاثات.

كما اعرب القادة المجتمعون في بيان لهم عن قلقهم البالغ ازاء ارتفاع اسعار النفط والمواد الغذائية وانعكاساته على الاقتصاد العالمي.

الوقود العضوي

من جانبه دعا البنك الدولي الولايات المتحدة والدول الاوروبية الى اعادة النظر بسياسة انتاج مزيد من الوقود العضوي وزيادة انتاج السلع الزراعية الغذائية.

جاءت هذه الدعوة خلال كلمة لرئيس البنك الدولي روبرت زوليك على هامش قمة قادة مجموعة الثماني.

وقال زوليك ان التوسع في انتاج واستخدام الوقود العضوي ساهم في ارتفاع اسعار المواد الغذائية وخص بالذكر الوقود العضوي المستخرج من الذرة وبذور اللفت في كل من الولايات المتحدة اوروبا.

كما دعا زوليك اوروبا والولايات المتحدة الى الحد من سياسة الدعم المالي لانتاج الحبوب التي يستخرج منها الوقود العضوي فيهما والتي تسفر في النهاية عن تجويع الملايين حول العالم.

واضاف ان عليهما الحد من التعريفات الجمريكية المفروضة على دخول هذه المنتجات الى اسوقهما والغاء الحواجز الجمركية امام المنتجات الزراعية المنتجة في الدول النامية.

كما دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون القمة إلى معالجة تحديات أسعار الغذاء، والتنمية والتغير المناخي، ودعا الدول الغنية الى الوفاء بالتزاماتها لدعم الدول الفقيرة.

وفي اليوم الاول من اعمال القمة التقى قادة مجموعة الثمانية (ألمانيا، كندا، الولايات المتحدة، فرنسا، بريطانيا، إيطاليا، اليابان، وروسيا) مع 15 دولة من بينهم سبع دول إفريقية.

وهذه القمة هي الأخيرة التي يحضرها الرئيس الأمريكي جورج بوش والأولى لنظيره الروسي ديمتري ميدفيديف.

الغذاء والوقود والمناخ وزيمبابوي

كما انتهز عدد من القادة الغربيين فرصة انعقاد القمة للتعبير عن موقفهم من الأحداث في زيمبابوي، حيث عبر الرئيس الأمريكي جورج بوش عن "خيبة أمله" من الإنتخابات الزيمبابوية التي وصفها بالمزيفة.

وقال الرئيس التنزاني رئيس الاتحاد الإفريقي جاكايا ككويتي إن كل القارة تشارك الرئيس بوش مخاوفه، لكن هناك درجة من الاختلاف حول ما يجب فعله.

وتأمل العديد من الدول الإفريقية من قادة دول الثماني الإيفاء بالتعهدات التي قطعتها في قمة اسكتلندا عام 2005 بمضاعفة مساعداتها لإفريقيا في عام 2010 مقارنة بما كانت عليه عام 2004.

وأعلن رئيس المفوضية الأوربية جوزيه مانويل باروسو أنه سيقترح على الإتحاد الأوروبي إنشاء صندوق بمليار يورو لدعم القطاع الزراعي في البلدان النامية.

وقال مراسل بي بي سي إن رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون سينضم إلى القادة الآخرين في الدعوة لمضاعفة إنتاج الغذاء في إفريقيا.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com