Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الخميس 03 يوليو 2008 11:54 GMT
بوش: الولايات المتحدة ستعزز قوتها في أفغانستان
أنقر هنا لتنتقل الى صفحة التغطية المفصلة للشأن الافغاني




مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


مسلحون في المنطقة الحدودية
بوش يصف طالبان بالعدو الشديد

اعلن الرئيس الأمريكي جورج بوش أن بلاده سترسل أعدادا إضافية من قواتها إلى أفغانستان العام المقبل، وأنها تقوم بمراجعة احتياجات القوات ومستواها.

غير أن بوش أشار إلى أن القوات الأفغانية وقوات الائتلاف قد تضاعفت عما كانت عليه قبل عامين.

وقال بوش "إن الشهر الماضي حزيران/يونيو كان صعبا في أفغانستان، حيث شهد أعلى نسبة للقتلى من القوات الأجنبية في أفغانستان منذ سقوط حكم طالبان فيها عام 2001.

وتظهر الإحصائيات أن 45 جنديا أجنبيا على الأقل قد قتلوا أما في قتال او جراء حوادث، ويمثل هؤلاء 40% من عدد الجنود الأجانب الذي قتلوا في أفغانستان منذ بداية هذا العام وفقا للموقع الالكتروني لتعداد الإصابات، وهو موقع مستقل.

وكان هؤلاء يعملون إما ضمن قوة المساعدة على إرساء الأمن والاستقرار في أفغانستان (إيساف) التابعة لحلف شمال الأطلسي، أو لقوات الائتلاف التي تقودها الولايات المتحدة.

ويوجد هناك نحو 60 ألف جندي أجنبي في أفغانستان، معظمهم ضمن إيساف.

ومن بين هؤلاء 33 ألف جندي أمريكي ونحو 28 ألف جندي من قوات حلف شمالي الأطلسي من 40 دولة.

ومن بين الجنود الذين قتلوا في الشهر الماضي 28 أمريكيا وهو أعلى معدل شهري منذ إزاحة طالبان عن الحكم.

غير أن بوش أشار إلى أن حزيران/يونيو كان شهرا صعبا على طالبان أيضا.

وفسر بوش زيادة القتلى بين القوات الأجنبية بأن هذه القوات تواجه عدوا شديدا "لا يرضيه وجودنا هناك إذ لا تعجبه فكرة أن تحرمه الولايات المتحدة من ملاذ آمن".

وكان رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون قد حث الدول الأعضاء في حلف شمالي الأطلسي الناتو ممن تشارك في الحرب في أفغانستان على "تقديم أكبر مساهمة ممكنة".




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com