Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الإثنين 02 يونيو 2008 14:01 GMT
سورية: سنتعاون مع مفتشي وكالة الطاقة
اضغط لتتوجه الى تغطية مفصلة عن الشأن السوري





صورة صدرت عن المخابرات الاميركية تصور موقعا سوريا مزعوما لمفعال نووي تحت الانشاء
الولايات المتحدة تقول ان المفاعل السوري شبيه بمفاعل في كوريا الشمالية

أكدت مصادر رسمية سورية لـ بي بي سي ما ذكرته الوكالة الدولية للطاقة الذرية عن موافقة سورية على زيارة يقوم بها فريق تابع للوكالة للتحقق من مزاعم بأن سورية أقامت سرا مفاعلا نوويا ذريا لم تطلع الوكالة على تفاصيل إنشائه.

وكانت الوكالة قد قالت ان سورية سمحت لمفتشي الوكالة بزيارتها، مضيفة أن مفتشيها سيصلون الى سورية بين الثاني والعشرين الى الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران الجاري.

ويقول مراسلنا في دمشق، عساف عبود، إن المصادر الرسمية السورية أكدت أن دمشق ستكون متعاونة لانجاح مهمة الوفد.

لكن المصادر لم تكشف عن تفاصيل أو طبيعة المهمة التي سينفذها الفريق، وما إذا كان سيقوم بالاطلاع على موقع الغارة التي يزعم الامريكيون أنها كانت تضم منشآت نووية قيد البناء في منطقة دير الزور شمال شرق سورية، والتي قصفتها طائرات اسرائيلية.

وكانت طائرات إسرائيلية قد قصفت ذلك الموقع في سبتمبر/ ايلول من العام الماضي، وأعلنت المخابرات الأمريكية في أبريل/نيسان الماضي أن الموقع كان مفاعلا نوويا على وشك التشغيل.

وقد اتهمت الولايات المتحدة كوريا الشمالية بمساعدة سورية على بناء مفاعل نووي وصفته بانه " لا يهدف الى اغراض سلمية".

لكن الحكومة السورية نفت مرارا ان لديها اي برنامج لانتاج الاسلحة النووية او اي اتفاق من هذا النوع مع كوريا الشمالية.

وقال المسؤولون السوريون ان الموقع الذي قصفته الطائرات السورية كان بناية غير عسكرية تحت الانشاء، وان البناء كان قد توقف في الموقع قبل فترة من القصف الاسرائيلي.

دلائل وبراهين

وفي ابريل العام الجاري انتقد محمد البرادعي رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية تأخر الولايات المتحدة في الافصاح عن المعلومات الخاصة بالموقع السوري كما انتقد القصف الاسرئيلي قبل ان تقوم الوكالة الدولية بفحص الموقع المزعوم.

وفي وقت لاحق اطلع مسؤولو المخابرات الامريكية اعضاء الكونجرس الامريكي، على دلائل قالوا انها تبرهن على ان سوريا كانت تقوم ببناء مفاعل نووي بمساعدة كوريا الشمالية.

والصور التي اشتملت عليها هذه الدلائل، والتي قيل ان اسرئيل حصلت عليها من داخل المفاعل، توضح ان قلب المفاعل كان قيد الانشاء، حسبما ذكر المسؤولون الامنيون الامريكيون.

الا ان المسؤولين الامريكيين قالوا ان المنشأة لم تكن قيد التشغيل بعد، وان المفاعل لم يكن به وقود تشغيل. وقالت الولايات المتحدة ان الصور اوضحت التشابه بين المنشأة السورية ومفاعل كوريا الشمالية في يونجبيون.

AS




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com