Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: السبت 31 مايو 2008 07:24 GMT
الولايات المتحدة وليبيا تناقشان تعويضات لوكربي


قضية لوكربي

قضية الممرضات البلغاريات
 



نصب تذكاري لتذكر ضحايا لوكربي
معظم الذين قتلوا في حادث لوكربي من الامريكيين

اتفقت الولايات المتحدة وليبيا على العمل سويا من أجل الاتفاق على موضوع تعويضات أسر ضحايا تفجير لوكربي وهجمات أخرى اتهم بها عملاء ليبيون في ثمانينيات القرن الماضي.

وقد دفعت ليبيا حتى الآن 8 ملايين دولار لضحايا لوكربي، الا انها لم تقم بتسوية مدفوعات اضافية قدرها 2 مليون وسط خلاف حول التزاماتها تجاه اقارب الضحايا الامريكيين.

فقد ادى حكم لمحكمة امريكية بان تدفع ليبيا مليارات الدولارات للامريكيين الذين قتلوا في تفجير اخر الى اثارة حنق الليبيين.

وتبدي ليبيا قلقها من قانون أمريكي جديد يسمح لضحايا الإرهاب بالإستيلاء على ممتلكات الدول المسؤولة المودعة في الولايات المتحدة .

وتأمل ليبيا في التوصل لحل شامل بسبب المبالغ الطائلة التي حكم بها هذه السنة لأسر ضحايا تفجير آخر.

وتقول ليبيا إنها تشعر أنها تعاقب بدلا من مكافأتها على القرار الذي اتخذته عام 2003 بالتوقف عن العمل على انتاج أسلحة دمار شامل.

وقد ادى هذا القرار الى استئناف ليبيا لعلاقاتها الدبلوماسية مع الولايات المتحدة بعد ان كانت واشنطن تضع طرابلس على لائحة الدول الراعية للارهاب.

"لن نقبل بأقل"

وجاءت أخبار الاتفاق على التفاوض في بيان صادر عن وزارة الخارجية الأمريكية جاء فيه :"اجتمع ممثلو الولايات المتحدة وليبيا في لندن في 28-29 مايو/أيار للبدء بمفاوضات حول الاتفاق على التسوية، وأكد الطرفان رغبتهما بالعمل سويا لحل كافة الإشكالات المتعلقة بالتعويضات من خلال تأسيس آلية عادلة لدفع التعويضات".

وقال مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية لوكالة أسوشييتد برس للأنباء إن البلدين أرادا خلق "سلام قانوني".

وستتعامل الصفقة المقترحة مع تفجير طائرة بان أميريكان فوق لوكربي ومع خمس هجمات أخرى على الأقل بينها طائرة يو تي ايه الفرنسية.

وكانت محكمة أمريكية قد حكمت على ليبيا بدفع أكثر من 6 مليارات دولار لأقارب سبعة ضحايا أمريكيين قتلوا على متن طائرة يو تي ايه.

وقد وافقت ليبيا على دفع مليون دولار لأقارب كل من الضحايا المئة والسبعين الذين كانوا على متن الطائرة، مع أنها أنكرت أية صلة بالتفجير.

وأدين المواطن الليبي عبدالباسط المقراحي عام 2001 بتفجير طائرة بان أم .

ورحب أقرباء ضحايا لوكربي بالاعلان الليبي الامريكي المشترك بالاتفاق على مناقشة قضايا التعويضات الا انهم اعلنوا بعدم قبولهم بأقل من مبلغ المليوني دولار المتبقية والتي يطالب بها محاموهم.

وكانت ليبيا قد اعترفت عام 2003 بمسؤوليتها عن تفجير طائرة بان امريكان فوق بلدة لوكربي الاسكتلندية عام 1988، ووافقت على تعويض أسر الضحايا.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com