Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الخميس 29 مايو 2008 01:27 GMT
نواز شريف: حصلنا على موافقة زرداري لإزاحة مشرف




مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


زعيم حزب الرابطة الإسلامية، نواز شريف، ورئيس حزب الشعب الباكستاني بالوكالة، على آصف زرداري
رغم انسحاب وزراء حزب شريف من الحكومة، فإن حزب الرابطة لا يزال يدعم الحكومة في البرلمان

قال زعيم حزب الرابطة الإسلامية نواز شريف إنه حصل على موافقة رئيس حزب الشعب الباكستاني بالوكالة، على آصف زرداري، على العمل على إزاحة الرئيس الباكستاني، برفيز مشرف من منصبه.

جاء ذلك خلال حفل أقيم بمدينة لاهور بمناسبة مرور عشر سنوات على أول تجربة صاروخية أجرتها باكستان بنجاح عام 1998.

وأضاف نواز شريف أن الحكومة الائتلافية لن تعطي مشرف طريقا آمنا للخروج وذلك في إشارة إلى الاتجاه نحو مقاضاة الرئيس الباكستاني.

استقالة

وكان وزراء حزب الرابطة الإسلامية-جناح نواز شريف، قدموا استقالتهم من الحكومة الاتحادية بعد فشل طرفي الائتلاف الحكومي، حزبي الشعب والرابطة الاسلامية، في التوصل إلى اتفاق لإعادة القضاة الذين كان الرئيس برفيز مشرف قد عزلهم من مناصبهم أواخر العام الماضي.

ويطالب شريف بإعادة جميع القضاة الذين فصلهم الرئيس برويز مشرف الى مناصبهم السابقة بينما يرغب حزب الشعب الذي يمثل اكبر كتلة في البرلمان بتقييد صلاحيات هؤلاء القضاة.

وفي محاولة لتأكيد استمرار التحالف بين الطرفين، صرح شريف بأنه سيواصل دعمه لحزب الشعب الباكستاني الحاكم داخل البرلمان عند التصويت في البرلمان لكن على اساس كل عملية تصويت على حدة.

واضاف "لن نصبح طرفا في اي مؤامرة تهدف الى تقويض العملية الديمقراطية في باكستان".

كما اعلن حزب الشعب الباكستاني في بيان له: "إن استقالة وزراء نواز شريف من الحكومة لا يعني بداية نهاية التحالف بين الحزبين".




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com