Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأحد 25 مايو 2008 14:43 GMT
بان "واثق" من تعاون ميانمار مع المجتمع الدولي




مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

اشاد الامين العام للامم المتحدة بان كي مون بتحركات السلطات البررمية مؤخرا لاغاثة ضحايا اعصار نرجس، قائلا انها تتحرك "بسرعة وفي الاتجاه الصحيح."

وجاءت تصريحات بان كي مون بعد مؤتمر للمانحين الدوليين ترأسه في رانغون، كبرى مدن بورما، شاركت فيه وفود أكثر من 40 دولة ومنظمة إقليمية.

ومن المتوقع أن تسأل الحكومة العسكرية في بورما مؤتمر المانحين تقديم مساعدات بقيمة 11 مليار دولار. ويرعى هذا المؤتمر كل من الأمم المتحدة ومنظمة دول جنوب شرق آسيا (آسيان).

وقال بان في مؤتمر صحفي انه "واثق بان الحكام العسكريين سيفون بوعدهم بتسهيل دخول منظمات الاغاثة الى المناطق التي ضربها الإعصار.

وقد رحبت هيئات الإغاثة بتحفظ على هذا الإعلانن حيث قال برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة إن الاختبار الحقيقي هو ما إذا كان سيسمح لموظفيه بالانتقال من رانجون لمنطقة إيراوادي المنكوبة في الجنوب.

يشار إلى أن 78 ألف شخص قتلوا في حين لا زال 56 ألف شخص في عداد المفقودين جراء الإعصار الذي ضرب البلد يوم 2 مايو/آيار.

موافقة

ويتعرض الحاكم العسكري لبورما، الذي يحكم أحد أفقر البلدان في العالم وأشدها عزلة وانغلاقا، لانتقادات واسعة على خلفية رفضه السماح بدخول المساعدات الدولية إلى بورما دون قيود.

وبدا الجنرال شوي عند لقائه بالأمين العام الذي زار دلتا إيراوادي، أكثر المناطق تضررا جراء الإعصار، محافظا على هدوئه وهو يرتدي قميصا عسكريا موشى بميداليات وأوسمة عسكرية.

يذكر أن الجيش يحكم بورما منذ خمسين عاما.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com