Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأربعاء 30 أبريل 2008 15:51 GMT
الناتو يحذر روسيا من عواقب زيادة قواتها في ابخازيا
اقرأ أيضا
توتر جديد بين جورجيا وروسيا
16 04 08 |  أخبار العالم
بوتن يدعو إلى الضغط على جورجيا
06 10 06 |  أخبار العالم

مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

انتقد حلف الناتو خطط روسيا لزيادة قوات حفظ السلام التابعة لها في اقليمي ابخازيا وجنوب اوسيتيا المنشقين عن جورجيا، والذين يعيش بهما اغلبية من السكان الروس.

وقال المتحدث باسم حلف الناتو جيمس اباثوراي ان زيادة القوات الروسية تقوض سيطرة جورجيا على الاقاليم التابعة لها، وانها تزيد من التوتر في المنطقة. واوضح ان الحلف يتابع بقلق هذه التطورات.

كما عبر المتحدث باسم البيت الابيض عن قلق واشنطن لارسال المزيد من القوات الروسية الى الاقليمين.

قوات حفظ السلام بأوسيتيا (أرشيف)
تنوي روسيا الزيادة من عدد قوات حفظ الأمن بأوسيتيا وأبخازيا

ومن جانبها قالت روسيا انها لا تستعد للحرب، لكنها ستقوم بالرد اذا قامت جورجيا باستخدام القوة العسكرية ضد الاقليمين.

ووصف وزير خارجية جورجيا ديفيد بكرادز التحرك الروسي بانه بداية "عدوان عسكري شامل".

اجتياح ابخازيا

واتهمت موسكو سلطات تبيليسي بالاستعداد لاجتياح أبخازيا، وقالت إنها تعزز من وجودها العسكري قريبا من هذه المقاطعة، وكذلك عند مقاطعة أوسيتيا الجنوبية.

وقالت روسيا إن جورجيا تحشد 1500 جندي وشرطي بوادي كودوري الأعلى، المنطقة الوحيدة التي لا زالت خاضعة لسيطرة جورجيا بأبخازيا.

وأضافت قائلة إنها زادت من عدد قوات حفظ السلام بالمنطقتين الجورجيتين.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، إن بلاده لا تسعى إلى الحرب ولكنها "سترد" على كل هجوم، لحماية من يحملون الجنسية الروسية في ابخازيا وجنوب اوسيتيا.

رئيس جورجيا
رئيس جورجيا يسعى للانضمام الى الناتو

ونفت جورجيا أي حشد لقواتها بالمنطقتين، واتهمت روسيا بالاستفزاز.

ودعا منسق السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا -بعد لقاء جمعه مع وزير الخارجية الروسي- موسكو إلى ضبط النفس.

وقال إن الزيادة في عدد قوات حفظ السلام الروسية في الوقت الراهن قرار "يفتقر إلى الحكمة".

وتقول محررة الشؤون الأوروبية بالبي بي سي وانا لونجيسكو إن تصريحات سولانا تعكس قلقا متعاظما بعدما تعهد حلف شمال الأطلسي بمنح العضوية لجورجيا على الرغم من المعارضة الروسية.

يذكر ان كثيرا من مواطني ابخازيا وجنوب اوسيتيا يطالبون بالاستقلال عن جورجيا، ويتطلعون الى تكرار تجربة اقليم كوسوفو الذي اعلن انفصاله عن صربيا في فبراير/شباط 2008.

ME-OL/MA-OL,B




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com