Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الثلاثاء 22 أبريل 2008 13:58 GMT
بدء التصويت في الانتخابات التمهيدية في بنسلفانيا
الانتخابات الأمريكية

أصوات المجمع الانتخابي

عدد الأصوات الذي يضمن الفوز 270

أوباما 365

ماكين 173


دليل الانتخابات بالفيديو

أهم الشخصيات


البرنامج الانتخابي


العملية الانتخابية




شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

بدأ الديمقراطيون التصويت في الانتخابات التمهيدية في ولاية بنسلفانيا لانتخاب مرشح الحزب الديمقراطي لرئاسة الولايات المتحدة.

ويتنافس على الترشيح هيلاري كلينتون السناتور عن ولاية نيويورك وزوجة الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون وباراك أوباما السناتور عن ولاية الينوي.

وتخوض كلينتون وأوباما سباقا محموما على نيل ترشيح الحزب الديمقراطي حيث حصلت كلينتون على دعم 1500 مندوب حتى الآن مقابل 1634 لأوباما فيما يحتاج أي منهما لدعم 2024 من المندوبين للفوز بترشيح الحزب، وهو ما لن يستطيع ايهما تحقيقه في الانتخابات التمهيدية المتبقية.

وتمثل بنسلفانيا اختبارا رئيسيا لما تقوله هيلاري كلنتون من انه بالرغم من تقدم اوباما الاجمالي علهيا الا انها ستكون قادرة على تأمين الفوز في الولايات الكبيرة الحاسمة في الانتخابات الرئاسية.

وتتقدم كلينتون على اوباما في استطلاعات الرأي إلا أنها في حاجة الى تحقيق نصر قوي في بنسلفانيا، حتى تفوز بترشيح الحزب.

واظهر استطلاع للراي نشر يوم الاحد تقدم هيلاري بخمس نقاط على اوباما في بنسلفانيا، حيث حصلت على 48% مقابل 43% لاوباما.

باراك اوباما
اوباما يقول ان هيلاري تحاول احراز نقاط سياسية رخيصة
" تشجيع ماكين"

وقد شهد الاثنين انطلاق حملات المرشحين الديمقراطيين في مدينة سكرانتون، وهي مدينة للطبقة العاملة تقع في شمال شرقي بنسلفانيا.

وقد صعّد المتنافسان، هيلاري كلينتون وباراك أوباما، الحرب الكلامية ضد بعضهما البعض خلال الايام الماضية، سعيا لكسب الأصوات في هذه الولاية.

ففي عطلة نهاية الاسبوع حملت هيلاري كلنتون بشدة على اوباما بعد ان قال الاخير ان جون ماكين سيكون رئيسا افضل من الرئيس الحالي جورج بوش.

وقالت هيلاري : نحن في حاجة الى مرشح يتحدى جون ماكين، وليس مرشحا يشجع جون ماكين، وسوف اكون هذا المرشح".

كما انتقدت هيلاري اعلانا انتخابيا لاوباما يهاجم فيه برنامجها للرعاية الصحية وقالت في حشد انتخابي في منطقة يورك في بنسلفانيا " بدلا من الهجوم على المشكلة، يختار هو ان يهاجم على الحل الذي اقدمه".

وفي وقت مبكر هاجم اوباما خلال احدى جولاته الانتخابية في الولاية، هيلاري وقال ان " محاولتها احراز نقاط سياسية رخيصة ...لن يؤدي الى حكومة جيدة".

في غضون ذلك قام مرشح الحزب الجمهوري جون ماكين بزيارة الى المناطق الفقيرة، قائلا انه لا ينبغي ان تكون هناك " مناطق منسية" في الولايات المتحدة.

إسرائيل وإيران

وضمن الحملة الانتخابية هددت هيلاري كلينتون بمحو إيران من الوجود إذا ما شنت هجوما نوويا على إسرائيل.

وقالت كلينتون في تصريح لمحطة إي بي سي التليفزيونية "أريد للإيرانيين أن يعلموا أننا سنهاجم إيران لو أصبحت الرئيسة".

وأضافت "في الأعوام العشرة المقبلة والتي قد تفكر إيران فيها بحماقة بشن هجوم على إسرائيل سيكون باستطاعتنا محوهم تماما".

ويتعهد الاثنان للدفاع عن إسرائيل ضد أي هجوم إيراني لكنهما يختلفان في كيفية التعامل مع الجمهورية الإسلامية وطموحاتها النووية.

ويدعو الاثنان لانتهاج الأساليب الدبلوماسية إلا أن أوباما جدد وعده بإجراء "محادثات مباشرة" على مستوى القادة وغيرها ممن تعتبرهم الولايات المتحدة أعداء.

واتهمت حملة أوباما كلينتون بمحاولة ترويع الناخبين بعد نشرها ملصقا أعلانيا لحملتها يحمل صورا لزعيم القاعدة أسامة بن لادن.

ويستخدم الملصق صورا لمرفأ بيرل هاربور ـ الذي قصفته اليابان أثناء الحرب العالمية الثاني ـ وابن لادن ودمار الإعصار الذي ضرب ولاية نيو أورليانز عام 2005.

وكانت كلينتون قد نشرت ملصقا إعلانيا آخر حول مكالمة الساعة الثالثة صباحا (الذي يسأل الناخب الأمريكي حول من يفضل أن يرد على الهاتف في البيت الأبيض ويتعامل مع الموقف لدى وقوع أحداث جسام ).

وقد اتهمت هيلاري اوباما بمساعدة مرشح الحزب الجمهوري جون ماكين، في حين هاجم اوباما اساليبها في الحملة الانتخابية.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com