Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأحد 06 أبريل 2008 06:25 GMT
الحزب الحاكم يطالب باعادة انتخابات الرئاسة في زيمبابوي




اقرأ أيضا

مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

طالب حزب زانو الحاكم برئاسة رئيس زيمبابوي روبرت موجابي، مسؤولي اللجنة الانتخابية بتأخير نتائج الانتخابات الرئاسية واعادة فرز الاصوات، كما افادت اخر التقارير الواردة من زيمبابوي.

وقالت صحيفة الصنداي ميل الحكومية ان حزب زانو طلب اعادة فرز الاصوات بسبب وجود " اخطاء وحسابات خاطئة" في عملية احتساب الاصوات.

ونقلت الصحيفة عن وزير في الحكومة قوله ان الحزب رفض عرض المعارضة بتشكيل حكومة وحدة.

وكانت المعارضة قد اتهمت موجابي السبت " بالاستعداد لحرب".

وحذر مورجان تسفانجيراي زعيم حركة التغيير الديمقراطي المعارضة في زيمبابوي من ان " المسلحين يعاد تأهليهم" وان القوات اعيد نشرها قبيل جولة اعادة محتملة للانتخابات الرئاسية التي يصر تسفانجيري على انه فاز بها.

وقال تسفانجيراي ايضا ان البنك المركزي بالبلاد يطبع اموالا " لاعادة تمويل العنف".

دعوة لتسليم السلطة

ودعا تسفانجيراي الرئيس موجابي إلى إجراء حوار من اجل تسليم للسلطة.

مورجان تسفان جيراي
زعيم المعارضة( أقصى يمين) دعا موجابي للحوار لتسوية الأزمة

ومن المقرر ان تنظر المحكمة العليا في زيمبابوي الأحد النظر في الدعوى القضائية التي تقدمت بها حركة التغيير الديمقراطي والتي تطالب فيها اللجنة الانتخابية باعلان الفائز.

وقالت صحيفة الصنداي تايم على موقعها على الانترنت ان حزب زانو ارسل طلبا مكتوبا الى اللجنة الانتخابية لمراجعة فرز الاصوات. وذكر الحزب في طلبه انه تم رصد بعض الاخطاء في عدد من اللجان الانتخابية.

وكان مورجان تسفانجيراي قد رفض إجراء جولة إعادة في انتخابات الرئاسة وأكد أنه حقق فوزا واضحا على الرئيس روبرت موجابي، واتهمه بانه يسعى الى ادخال البلاد في حرب بدون رغبة من الشعب.

واتهم تسفانجيراي في مؤتمر صحفي بهراري الرئيس موجابي بنشر المحاربين القدماء وميليشيا موالية للحكومة وتجنيد مقاتلين لشن ما وصفه بحرب ضد شعب زيمبابوي على غرار عام 2000 في إشارة إلى اعمال العنف التي اندلعت في البلاد عقب هزيمة موجابي في استفتاء.

وطالب المتحدث باسم الحركة نيلسون كاميسا المجتمع الدولي بمساعدة المعارضة في مواجهة الرئيس موجابي، واعبرر المتحدث ان التدخل الدولي ضروري لمنع تكرار احداث العنف التي اعقبت الاستفتاء منذ ثمان سنوات .

لكن رئيس جنوب افريقيا ثابو مبيكي قال في تصريحات بالعاصمة البريطانية إن الوقت لم يحن بعد للتدخل واكد ضرورة الانتظار حتى إعلان النتائج النهائية للانتخابات.

جولة الإعادة

وكان حزب زانو الحاكم في زيمبابوي قد أعلن أنه يؤيد مشاركة الرئيس روبرت موجابي في جولة الإعادة المحتملة لانتخابات الرئاسة مع تسفانجيراي الذي يؤكد أنه الفائز بالانتخابات.

جاء ذلك خلال اجتماع لأعضاء المكتب السياسي للحزب والذي قرر أيضا الطعن في نتائج الانتخابات البرلمانية .

و قرر حزب زانو المطالبة بإعادة فرز الأصوات في 16 دائرة انتخابية، واتهم الأمين العام للحزب ديدموس موتاسا في مؤتمر صحفي بهراري المعارضة برشوة بعض اعضاء لجنة الانتخابات.

وقد اعلنت المعارضة انها تحترم "الحق الديمقراطي" للحزب الحاكم في الطعن بنتائج الانتخابات.

وكانت النتائج الرسمية للانتخابات البرلمانية قد أظهرت أن حزب زانو الحاكم خسر اغلبيته البرلمانية للمرة الاولى منذ استقلال البلاد عام 1980 بينما حازت المعارضة على الأغلبية.

واعلنت لجنة الانتخابات حصول حزب حركة التغيير الديمقراطي بزعامة مورجان تسفانجيراي على 99 مقعدا في مجلس النواب مقابل 97 مقعدا لحزب زانو من اجمالي مقاعد البرلمان البالغ عددها 210 مقعدا.

وفي مجلس الشيوخ تقاسم الحزب الحاكم والمعارضة المقاعد الستين، وذهبت ستة من مقاعد المعارضة الثلاثين إلى عناصر منشقة عن حرة التغيير.

AF/AN-OL/RA-A,OL




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com