Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الخميس 21 فبراير 2008 15:07 GMT
الافغان يتبركون بقبور قتلى توره بوره
أنقر هنا لتنتقل الى صفحة التغطية المفصلة للشأن الافغاني





كفاية الله نبي خيل
بي بي سي - كابل

قبور المقاتلين العرب اصبحت مزارات
يتبرك الزائرون بقبور القتلى العرب

خرجت في يوم ممطر من مدينة جلال اباد التي تقع علي بعد مئة و خمسين كيلو مترا شرقي مدينة كابل، وبعد رحلة طويلة و شاقة استغرقت أكثر من ثلاث ساعات وصلت الى منطقة الجبال البيضاء حيث تمتد اودية توره بوره الشهيرة شرق العاصمة الأفغانية كابل.

واستغرق الامر أكثر من ساعتين بالسيارة و نحو ساعة اخرى مشيا على الأقدام من مدينة جلال أباد، المدينة الوحيدة القريبة من هذه المنطقة.

وصلت إلي منطقة جبلية وعرة تكسوها الثلوج، مليئة بأشجار مختلفة. وقد جعل تراكم الثلوج والرياح الشديدة التي تهب في المنطقة، مجرد المشي على الاقدام مهمة صعبة.

وفي منطقة مرتفعة كنت أشاهد أربعة قبور قال لي سكان المناطق المجاورة إنها للعرب الذين قتلوا أثناء الغارات الجوية التي شنتها القوات الأمريكية عام ألفين وواحد.

وحقيقة ان الذي دعاني الى القيام بهذه الرحلة الشاقة، شهرة هذه القبور.

في الساعة العاشرة صباحا من يوم الجمعة وصلت إلn المقبرة الصغيرة حيث رأيت هناك عددا من الزوار بعضهم يقرأون أيات من القرأن والأخرون يهمهمون بكلمات لم اتمكن من تمييزها.

وقد رفع سكان المنطقة اعلاما علي هذه القبور الأربعة، عادة ما يرفعها الافغان علي قبور من يعتبرونهم أولياء وشهداء.

التقيت في المقبرة الصغيرة بالزوار الذين جاءوا من مناطق مختلفة.

باجاغول من الذين يترددون كثيرا علي هذه القبور، وعندما سألته عن سبب مجيئه الى هنا قال: "أتي مرة واحدة علي الأقل كل أسبوع وأدعو لهم، ويأتي الزوار من اماكن شتى، يدعون لأصحاب القبور و لأنفسهم".

رئيس خان فلاح أفغاني يقع منزله على مقربة من هذه القبور، حيث ترك منزله مع جيرانه الأخرين عام الفين وواحد عندما اندلعت الحرب بين القوات الامريكية و المسلحين من تنظيم القاعدة في المنطقة. قال عن هؤلاء الزوار: "يأتي هنا الاشخاص المصابون بأمراض شتي، يأتي الأعرج وا لأعمى و من أصيب بالشلل، ويشفون جميعا ببركة أصحاب القبور".

التقيت في المقبرة بطفل لم يتجاوز الثانية عشرة من عمره، وهو جالس عند القبر و يهمهم ببعض الكلمات. سألته عن سبب مجيئه إلي هنا فقال: "جئت الى هنا لأدعو لهم فقد كنت مصابا بالتهاب في الحلق، وزرت المكان أكثر من مرة ولقد شفيت الان".

و يقول رئيس خان، وآثار الفقر والتعب واضحة على وجهه، إنه رأى بعينيه عددا من المرضى المصابين بأمراض خطيرة وقد تماثلوا للشفاء بعدما بقوا في المنطقة عدة ايام، واضاف: "جاء في العام الماضي شخص أعرج وحملته أنا على كتفي، بقي هنا لمدة ثلاثة أو أربعة أيام، ثم جاء مرة أخرى وزار القبور وبقي أربعة أيام بلياليها عند القبور فشفي بشكل كامل".

والتقيت في المقبرة بكستير خان، الشخص الذي شارك في دفن هؤلاء المقاتلين العرب بعدما لقوا حتفهم في الغارات الجوية و دفنهم زملاؤهم في قبر واحد في وادي توره بوره. يقول كستير خان إنهم كانوا غير متعاطفين مع هؤلاء العرب لأنهم كانوا يعتقدون أن الضرر الذي اصابهم إثر الحروب الدامية كان بسببهم، إلا أن القصف الجوي المكثف للطائرات الأمريكية العملاقة جعل هؤلاء العرب أبطالا في ذاكرة المدنيين.

و يضيف كستيرخان: "هؤلاء هم الشهداء حقا، لأنهم قتلوا في الخريف ودفنهم زملاؤهم في قبر واحد ولكن عندما ذهب سكان قريتنا إلي المنطقة في فصل الربيع وانتشلوا الجثث وجدوها سالمة، كأن اصحابها قتلوا في اليوم نفسه، فدفنوهم في هذه المنطقة".

وقعت حرب دامية في هذه المنطقة بين القوات الامريكية وبين المسلحين من تنظيم القاعدة عام الفين وواحد، ولقد ذاق سكان المناطق المجاورة مرارة الحرب، فهجروا منازلهم، بعد ان تعرض بعضها للدمار أثناء الحرب، و لكن لماذا لايزال سكان المنطقة يحترمون المقاتلين العرب حتي وهم داخل القبور؟

يقول نقيب الله أحد سكان المنطقة: "هؤلاء العرب كانوا ضيوفنا وجاءوا من مناطق بعيدة فيجب علينا أن نحترمهم، رأيت أن الزوار يأتون هنا حتى من باكستان، ومن مدينة جلال اباد و من المدن الأخرى".

والسبب الآخر والأقوي ناتج عن ظن الأفغان أن العرب من نسل الرسول صلي الله عليه و سلم.

ويقول سكان المنطقة إن الجنود الامريكيين والافغان المتمركزين على مسافة كيلومتر واحد تقريبا من هذه القبور لا يضايقون زوار هذه القبور بالمرة.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com