Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الخميس 14 فبراير 2008 00:52 GMT
التحقيق باغتيال بوتو يكشف اعترافات جديدة




مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


بوتو في يوم اغتيالها قي 27 دسمبر 2007
المحققون البريطانيون قالوا ان بوتو قتلت بالانفجار

اعترف رجلان يشتبه في ضلوعهما باغتيال رئيسة الوزراء الباكستانية السابقة بنظير بوتو بانهما على علاقة بالجريمة من خلال مساعدة منفذيها، حسبما اعلنت الشرطة الباكستانية يوم الاربعاء.

وقال نائب المدعي العام الباكستاني شودري عبد المجيد ان المشتبه بهما اعترفا بتزويد منفذي الاغتيال الذي عرف ان اسمهما بلال واكرام الله بسترة ناسفة ومسدس.

واضافت الشرطة ان حسنان جول وقريبه رفقات اعترفا للقاضي في مدينة روالبندي بأنهما على علاقة بالجريمة.

وكان محققون بريطانيون قد قالوا الاسبوع الماضي ان بوتو قضت في الانفجار الذي استهدفها، وتطابق ذلك مع ما كانت توصلت اليه تحقيقات السلطات المحلية في باكستان التي اتهمها من قبل حزب وانصار بوتو بتغطية الجريمة التي وقعت في 27 دسمبر/ كانون الاول الماضي.

وافاد تقرير المحققين البريطانيين ان شخصا واحدا نفذ الهجوم وليس اكثر كما كانت قد اشارت المعلومات الاولية.

وقال عبد المجيد ان ما "تم التوصل اليه في التحقيقات حتى الآن يعتبر اختراقا كبيرا لان الذين اعتقلوا الاسبوع الماضي في هذه القضية قد اعترفوا للمحققين بتفاصيل حول التخطيط لعملية اغتيال بوتو وان اعترافاتهم ستكون لها اهمية كبيرة خلال المحاكمة لانها ستشكل دليلا اساسيا".

واضاف عبد المجيد ان الموقوفين اعترفا "بأنه عشية عملية الاغتيال، بات الانتحاريان بلال واكرام الله في منزل المدعو جول في روالبندي".

وكشف عبد المجيد ان جول قال بأنه اعطى بلال نظاراته الشمسية وانه اوصل الرجلين الى مركز التجمع حيث فجر بلال نفسه بعد ان فتح النار.

اما اكرام الله، فقد كان سيفجر سترته في حال كانت بوتو قد نجت من الانفجار الاول، واشارت الاعترافات الى ان اكرام الله غادر روالبندي في اليوم التالي دون ان يخبر احدا بوجهته.

وقالت الشرطة ان جول اعترف لها برغبته في الانتقام لاصدقائه الذين قتلوا خلال مواجهات المسجد الاحمر (لال) في اسلام اباد الصيف الماضي.

اما عن سبب معارضة منفذي العملية والمخططين لها لبوتو فتقول الشرطة ان ذلك يعود لعودة رئيسة الحكومة السابقة الى البلاد بدعم من قوة اجنبية.

وكانت الحكومة الباكستانية قد اتهمت بيت الله محسود، احد قادة جماعة طالبان بالتخطيط للعملية.

ويذكر ان محسود الذي نفى كل علاقة له بهذه القضية يسكن جنوبي اقليم وزيرستان الباكستاني.

BK-OL




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com