Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأربعاء 13 فبراير 2008 00:54 GMT
استراليا تعتذر لسكانها الاصليين

كيفن راد
تعتبر البادرة التي اعلنها راد خروجا على السياسات السابقة

اعتذرت الحكومة الاسترالية رسميا للاساءات التي ارتكبتها الحكومات التي تعاقبت على الحكم بحق سكان البلاد الاصليين.

وقال رئيس الحكومة كيفن راد امام البرلمان في العاصمة كانبيرا إن حكومته تعتذر للقوانين والسياسات التي تسببت بـ "الاسى العميق والمعاناة والخسارة" لسكان استراليا الاصليين.

كما خص راد بالذكر "الاجيال المسروقة" من الاطفال الذين انتزعوا من احضان اسرهم عنوة.

وكان البرلمان الاسترالي قد افتتح دورته الجديدة يوم الثلاثاء بتلاوة خطاب ترحيب بلغة اهل استراليا الاصليين.

وفي احتفال خاص اقيم بالمناسبة في مبنى البرلمان، قدم احد شيوخ السكان الاصليين عصا احتفالية لرئيس الحكومة معبرا عن "امله بتوحيد الامة عن طريق المصالحة."

وقال راد في رده على كلمة الشيخ: "نخطو اليوم الخطوة الصغيرة الاولى لتصحيح اخطاء الماضي."

"اذلال ومهانة"

واعترف راد في مشروع قانون سيطرحه على البرلمان يوم الاربعاء بالاساءات التي تعرض لها السكان الاصليون في الماضي.

وجاء في المشروع: "نعتذر للقوانين والسياسات التي سنتها واتبعتها الحكومات والبرلمانات الاسترالية المتعاقبة، والتي تسببت في معاناة شديدة لمواطنينا الاستراليين."

وخص راد بالذكر الاجيال الضائعة من اطفال السكان الاصليين الذين انتزعوا من احضان اهاليهم عنوة في سياق سياسة اندماج اتبعتها الحكومات الاسترالية المتعاقبة منذ القرن التاسع عشر وحتى اواخر ستينيات القرن العشرين.

وقال: "نقول نحن آسفون للالم والمعاناة التي سببتها هذه السياسات لهذا الاجيال الضائعة ولاطفالهم وذويهم. نقول نحن آسفون للامهات والآباء، والاخوة والاخوات، ولتدمير عوائل ومجتمعات باسرها. نقول نحن آسفون لكل الاذلال والمهانة التي تسببنا بها لشعب عزيز ذي حضارة يعتز بها."

يذكر ان البرلمان الاسترالي يخلو من اي تمثيل لشعوب القارة الاصلية، ولكن حضر الاحتفال الخاص حوالي 100 من شيوخهم وعدد من ممثلي الاجيال الضائعة.

وقد بثت وقائع هذا الحفل التاريخي حية عبر شبكات التلفزيون، كما عرضت على شاشات كبيرة توزعت في المدن الاسترالية.

وتأمل الحكومة الاسترالية في ان ينجح الاعتذار في رأب الصدوع الكبيرة بين الاستراليين البيض ومواطنيهم السود من سكان البلاد الاصليين، وفي تدشين مرحلة جديدة من الاعتراف المتبادل والمصالحة.

وقد كانت ردود الفعل الاولى للاعتذار مشجعة، حيث صفق الحاضرون في مبنى البرلمان طويلا لراد بعد ان انهى كلمته، كما هتف الآلاف من السكان الاصليين الذين كانوا يحيطون بالمبنى عاليا.

ولكن مراسلنا في كانبيرا يقول إن رفض الحكومة الاسترالية تحميل الاعتذار اي وعد بالتعويض المادي قد اغضب العديد من زعماء السكان الاصليين حيث وصف بعضهم الاعتذار بأنه "اعتذار رخيص الثمن."

جدول اعمال جديد

يذكر ان رئيس الحكومة الاسترالية السابق جون هوارد رفض لاكثر من عشر سنوات الاعتذار لافراد الاجيال الضائعة، وهو موقف يؤيده فيه اكثر من ثلاثين في المئة من الاستراليين حسب استطلاعات الرأي.

ولكن الحزب الليبرالي الذي تزعمه حتى خسارته المدوية في الانتخابات العامة الاخيرة التي جرت في شهر نوفمبر تشرين الثاني الماضي غير موقفه، ولذا فالاعتذار سيصدر باسم كل المؤسسة السياسية الاسترالية.

ويشمل جدول اعمال حكومة راد الجديدة - الذي طرحه على البرلمان يوم الثلاثاء - بندا يقضي بالقضاء على الفرق في توقعات العمر بين السكان الاصليين وغيرهم من الاستراليين (17 سنة حاليا) في غضون جيل واحد، وخفض نسبة الوفيات بين اطفال السكان الاصليين الى النصف في غضون عشر سنوات.

يذكر ان السكان الاصليين - وعددهم 460 الف نسمة - يشكلون 2 في المئة من مجموع سكان استراليا، ويعتبرون الطبقة الاكثر فقرا في المجتمع الاسترالي على الاطلاق ويعانون من ارتفاع معدل الوفيات بين اطفالهم، والادمان على المخدرات والكحول، والبطالة بنسب تفوق غيرهم من الفئات.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com