Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الخميس 24 يناير 2008 03:00 GMT
المعارضة الكينية تلغى مسيرة في نيروبي
اقرأ أيضا


عنان واودينغا
اودينغا الغى المسيرة بناء على طلب عنان

ألغى زعيم المعارضة في كينيا رايلا اودينغا مظاهرة ضخمة كان من المقرر أن يشارك فيها انصاره اليوم الخميس بناء على طلب الامين العام السابق للامم المتحدة كوفي عنان الذي التقى به في نيروبي أمس ضمن سلسلة من جهود الوساطة التي سيقوم بها لانهاء الأزمة هناك.

وقال زعيم المعارضة الذي يتهم الرئيس مواي كيباكي بتزوير النتائج إن كوفي عنان طلب منه الغاء المظاهرة قائلا إن الغاءها سيساعد في عملية الوساطة.

ويقوم عنان بمهمة وساطة لحل الازمة السياسية التي تشهدها كينيا بسبب نتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت الشهر الماضي.

ومن المقرر ان يلتقي عنان اليوم بالرئيس مواي كيباكي وهو اللقاء الذي تأجل منذ الامس حيث اجتمع كيباكي امس بالرئيس الأوغندي يوري موسيفيني الموجود بدوره في كينيا للوساطة لحل الأزمة.

ويقول عنان إنه سيصر على التوصل إلى حل "من أجل كينيا وشعبها ومن أجل إفريقيا".

ويهدف عنان بشكل رئيسي إلى إقامة حوار بين الرئيس كيباكي وزعيم المعارضة الذي يقول إن فوزه بالانتخابات قد سلب منه.

اشتباكات

وبالأمس اندلعت الاشتباكات بين الشرطة الكينية وجماعات من الشباب المعارض، وهو ما أدى إلى فض أحد التجمعات التي أقيمت في العاصمة الكينية نيروبي للصلاة من أجل ضحايا أحداث العنف التي نشبت احتجاجا على نتائج الانتخابات الماضية.

نساء يطلبن المعونات الغذائية
ربع مليون شخص شردوا من منازلهم

وأطلقت القنابل المسيلة للدموع على مؤيدي الحركة البرتقالية الديمقراطية المعارضة، والذين بدورهم رشقوا عربات الشرطة بالحجارة، وأضرموا النيران في أحد المباني الحكومية بالقرب من مكان تجمعهم.

وتنظم الحركة البرتقالية الديمقرطية المعارضة لحكم الرئيس الكيني مواي كيباكي حاليا تجمعات للصلاة من أجل ضحايا أحداث العنف التي نشبت بعد الانتخابات غربي العاصمة نيروبي، بالقرب من عشوائيات كيبيريا التي شهدت أسوأ أحداث العنف في العاصمة.

ويريد أودينغا إجراء انتخابات جديدة أو إعادة فرز الأصوات في الانتخابات الماضية، بينما يؤكد كيباكي أنه الفائز الفعلي في الانتخابات.

المحكمة الجنائية الدولية

وتقول مصادر طبية في كينيا إن العنف السياسي الذي أعقب الانتخابات قد أدى إلى ارتفاع كبير في حالات الاغتصاب.

وتحدثت هيئة تابعة للأمم المتحدة عن توفر مناخ موات لأعضاء العصابات .

وقد تقدمت المعارضة الثلاثاء بشكوى لدى المحكمة الجنائية الدولية، متهمة الحكومة باقتراف جرائم ضد الإنسانية. وتقول الشكوى إن الشرطة استخدمت القوة المفرطة خلال احتجاجات الأسبوع الماضي والتي قتل فيها اكثر من 30 شخصا.

وقد قتل في الأحداث الأخيرة أربعة أشخاص بالطعن بالآلات الحادة كما قتل 7 على الأقل في وادي رفت.

وقد قتل في الاحتجاجات حتى الآن 650 شخصا، بينما فر نحو ربع مليون شخص من مساكنهم.

SE-OL/B




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com