Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الإثنين 21 يناير 2008 06:10 GMT
أوباما يتهم بيل كلينتون بتلفيق بيانات كاذبة ضده
الانتخابات الأمريكية

أصوات المجمع الانتخابي

عدد الأصوات الذي يضمن الفوز 270

أوباما 365

ماكين 173


دليل الانتخابات بالفيديو

أهم الشخصيات


البرنامج الانتخابي


العملية الانتخابية





باراك أوباما
أوباما: إن كلينتون ذهب إلى حد مزعج ومسبب للمشاكل في دعمه لزوجته هيلاري

اتهم السناتور والمرشح الرئاسي الديمقراطي باراك أوباما الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون بتلفيق بيانات غير صحيحة بحقه خلال الحملة الانتخابية للسباق إلى البيت الأبيض.

وقال أوباما إن كلينتون ذهب إلى حد مزعج ومسبب للمشاكل في دعمه لزوجته هيلاري، المنافسة الرئيسية لأوباما على ترشيح الحزب الديمقراطي لخوض سباق انتخابات الرئاسة الأمريكية التي ستجري في شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

تصدي مباشر

كما ذكر أوباما أنه سيتعين على طاقم حملته الانتخابية التصدي المباشر للرئيس السابق في المستقبل.

جاءت انتقادات أوباما لكلينتون قُبيل أيام فقط من الانتخابات الأولية التي ستشهدها ساوث كارولاينا لاختيار الديمقراطيين في الولاية مرشحهم لخوض سباق الانتخابات الرئاسية القادمة.

أعتقد بأننا، وبوضوح، نبلي بلاء حسنا. إلا أن المنافسة ما زالت حامية الوطيس
السناتور جون مكاين، مرشح رئاسي جمهوري

ويحتاج أوباما إلى الفوز بترشيح الولاية حتى ينعش حملته الانتخابية التي أُصيبت بانتكاستين إثر خسارته في ولايتي نيوهامبشاير ونيفادا.

ويقول محرر شؤون أمريكا الشمالية في بي بي سي إنه يبدو أن الكراهية المتبادلة بين أوباما وهيلاري آخذة بالنمو والتوتر يوما بعد يوم.

الأنظار على الجنوب

في غضون ذلك، تتحول أنظار مراقبي حملات المرشحين أيضا خلال الأيام العشرة المقبلة جنوبا مع احتدام التنافس لانتزاع ورقتي ترشيح ولايتي ساوث كارولاينا وفلوريدا، لاسيما وأن السباق بين المرشحين من كلا الحزبين ما زال مفتوحا بشكل واسع، إذ يأمل الجميع باكتساب المزيد من الزخم والثقة بالنفس.

بيل وهيلاري كلينتون
ذكر أوباما أنه سيتعين على طاقم حملته الانتخابية التصدي المباشر للرئيس السابق في المستقبل

ويتوقع المراقبون بأن تلقى هيلاري منافسة حامية من قبل أوباما في ساوث كارولاينا حيث يأمل الأخير بأن تساعده النسبة العالية لأصوات السود في الولاية.

أما السناتور الجمهوري جون مكاين، فيواجه منافسة قوية من قبل عمدة نيويورك السابق، رودي جولياني، الذي يركز على الولايات الكبيرة، لكنه يتخلف باستطلاعات الرأي على مكاين في فلوريدا التي ستجري انتخاباتها التمهيدية في التاسع والعشرين من الشهر الحالي.

فوز مكاين

وكان مكاين قد فاز يوم السبت الماضي بفارق ضئيل على منافسه في الترشح عن الجمهوريين، مايك هاكبي، إذ حصل ماكين على 33 بالمائة من الأصوات مقابل 30 بالمائة لهاكبي.

وبعيد إعلان فوزه بترشيح الولاية، توجه مكاين إلى الإعلاميين قائلا: "أعتقد بأننا، وبوضوح، نبلي بلاء حسنا. إلا أن المنافسة ما زالت حامية الوطيس."

كما حصدت هيلاري نسبة 51 بالمائة من أصوات الناخبين الديمقراطيين في نيفادا مقابل 45 بالمائة من الأصوات لأوباما.

ويقول مراسل بي بي سي إنه في الوقت الذي يبدو أن السباق بين المتنافسين الديموقراطيين غير محسوم، يُتوقع أن يستفيد ماكين من فوزه في الانتخابات الأولية المقبلة للجمهوريين في فلوريدا.

رمزية جمهورية
مكاين وهاكبي
فاز مكاين يوم السبت الماضي بفارق ضئيل على منافسه هاكبي بترشيح ولاية ساوث كارولاينا

وينظر إلى ولاية ساوث كارولينا باهتمام كبير في أوساط الجمهوريين لأنه منذ عام 1980 كان كل من يفوز من مرشحي الحزب كان ينجح بانتزاع الترشيح على خوض السباق إلى البيت الأبيض.

وفي النتائج الأخرى لانتخابات السبت الفرعية، فاز ميت رومني بترشيح الجمهوريين في نيفادا بنسبة 52 بالمائة من الأصوات، بينما جاء رون بول في المرتبة الثانية بنسبة 14 بالمائة، متقدما على ماكين الذي حصل على نسبة 13 بالمائة من الأصوات.

ويقول مراسل بي بي سي إنه في حال تمكن من الفوز في ولايات الجنوب المحافظة، فإنه سيكون أمام مكاين فرصة حقيقية لحشد زخم كبير لحملته.

ويستعد المرشحون من الحزبين إلى أوسع مواجهة يوم الثلاثاء الكبير حين تجري الانتخابات الأولية في 22 ولاية في الخامس من شهر فبراير/شباط المقبل.

DH-OL




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com