Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الثلاثاء 15 يناير 2008 04:01 GMT
مواجهة حتمية في برلمان كينيا
اقرأ أيضا


زعيم المعارضة (يمين) والرئيس الكيني
المعارضة تقول ان الانتخابات تم التلاعب بها

قال زعماء المعارضة الكينية ان نوابهم سيجلسون على مقاعد اعضاء الحكومة عندما يجتمع البرلمان الكيني اليوم للمرة الاولى، عقب الانتخابات العامة التي نتج عنها خلافات وانشقاقات سياسية واسعة.

وكانت الحركة الديموقراطية البرتقالية قد حصدت معظم مقاعد البرلمان، إلا أن زعيم الحركة رايلا اونجا خسر الانتخابات الرئاسية، وهو ما دفعه إلى اتهام الحكومة بالتلاعب في الاصوات.

وقد رفضت وساطة الامن العام للامم المتحدة كوفي عنان من قبل الحكومة حتى قبل ان تبدأ زيارته المقررة.

وكان من المفترض ان يبدأ عنان زيارة إلى كينيا بعد فشل محاولات للوساطة قام بها الاتحاد الافريقي، والرئيس الغاني جون كوفور، والموفدة الامريكية جنداي فريزر.

وناشد عنان الجمعة " كل القادة الكينيين سواء كانوا في الحكومة أو المعارضة بتجنب اتخاذ أي إجراءات أو خطوات من شأنها الإضرار بسبل البحث عن حل ودي للأزمة التي تشهدها كينيا".

كوفي عنان
الحكومة ترفض قبول وساطة كوفي عنان

ووافق عنان على العمل سويا مع كل من الرئيس الكيني، مواي كيباكي ، وزعيم المعارضة، رايلا أودينجا ، من أجل السعي لإيجاد حل للأزمة التي اندلعت عقب الإعلان عن نتائج الانتخابات الرئاسية.

وقد حذر الاتحاد الاوروبي من انه قد يقلص او يعلق حجم المساعدات المقدمة إلى كينيا اذا لم تحل الازمة السياسية الراهنة، التي تسببت في اندلاع اعمال عنف اتت على ما لا يقل عن 700 ضحية، ونزوح نحو ربع مليون كيني من منازلهم.

ويعتزم زعيم المعارضة الكينية الدعوة إلى مسيرات احتجاج على مدى ثلاثة ايام تبدأ الاربعاء.

وقال إيفانز ماندوكو وهو محلل سياسي كيني " نتوقع أوقاتا عصيبة ومواجهة كبرى في أروقة البرلمان تتحكم فيها عوامل المحاباة والثارات وغياب الإنتاجية في حال استمرار الوضع الحالي على ما هو عليه".

وقال موتولا كيلونزو وهو ناطق باسم الحكومة "نحن واثقون أننا سنتمكن من إقناع عدد كاف من أعضاء البرلمان لانتخاب رئيس محايد له يؤدي واجبه دون محاباة لأحد. ندعو كل الأحزاب السياسية والبرلمانيين المستقلين الذين يحبون السلام إلى دعمنا".

مواجهة كبرى

ومن المنتظر ان يفتتح الرئيس الكيني جلسة البرلمان الجديد الاولى في نيروبي اليوم.

يشار إلى ان نتائج الانتخابات البرلمانية لم تفرز حزبا يملك ثلثي الاصوات يمكنه من ضمان حصوله على منصب رئيس البرلمان او نائب الرئيس، وهو احد القضايا التي من المتوقع ان تكون خلافية بين الحكومة والمعارضة.

وكان مراقبوا الانتخابات من الاتحاد الاوروبي قد شككوا بنزاهة الانتخابات، وقالوا ان هناك مشاكل في صدقية النتائج المعلنة.

وعاود بعض أطفال المدارس الالتحاق بمؤسساتهم التعليمية الاثنين في ظل انتشار أمني مكثف تحسبا لاحتمال تجدد المواجهة بين قوات الأمن وأنصار المعارضة الذين يخططون لتنظيم احتجاجات لمدة ثلاث أيام خلال الأسبوع الحالي.

لكن الشرطة الكينية قررت حظر المسيرات الاحتجاجية التي دعت إليها المعارضة في 30 مدينة كينية مخافة تجدد أعمال العنف في البلد خلال هذا الأسبوع.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com