Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الثلاثاء 08 يناير 2008 04:08 GMT
استئناف محاكمة تايلور اليوم
اقرأ أيضا


Charles Taylor (archive)

تستانف في مدينة لاهاي الهولندية محاكمة الرئيس الليبيري السابق، تشارلز تيلور، بتهم ارتكاب جرائم حرب.

وكانت هذه المحاكمة التي تعد اول محاكمة لرئيس أفريقي قد بدأت أمس الاثنين بعد تأخير دام قرابة ستة اشهر.

ويواجه تايلور تهما بارتكاب جرائم حرب، لكنه ينفي مسؤوليته عن الفظائع التي مارسها متمردون خلال الحرب مع سيراليون المجاورة.

وكانت المحاكمة قد بدأت في يونيو/ حزيران من العام الماضي، إلا انها اجلت بسبب اقالة تيلور لمحاميه، ومقاطعته الجلسة الافتتاحية للمحكمة.

ويتهم الرئيس الليبيري السابق بالمسؤولية عن التصرفات التي قام بها متمردو الجبهة الثورية المتحدة خلال الفترة من 1991 وحتى 2001 حيث خاضوا حربا اهلية مع حكومة سيراليون، والتي تضمنت اعمال القتل والاستعباد الجنسي وتجنيد الاطفال والسلب والنهب.

كما اشتهر متمردو الجبهة بقطعهم ايدي وارجل السكان المدنيين.

ويقول المدعي العام في دعواه ان تشارلز تيلور قدم للجبهة الثورية المتحدة الاسلحة مقابل حصوله على الماس منهم.

ويقول مارك دويل مراسل بي بي سي في لاهاي بهولندا أن المحاكمة تحظى باهمية خاصة لانها اول محاكمة جنائية لاول حاكم افريقي بتهم القيام باعمال اجرامية.

لكن تيلور انكر التهم الاحدى عشر الموجهة اليه، وكلها تقع ضمن جرائم الحرب الجرائم ضد الانسانية.

اطفال مجندون
التهم تتضمن تجنيد الاطفال في الحرب
ماس ودم

وينتظر أن يستأنف خلال جلسة اليوم سماع الشهود في هذه القضية.

وكان أول الشهود في المحكمة أمس هو ايان سميلي، الخبير في هذا الصراع الذي يعرف ايضا باسم "الماس الدموي"، حيث قيل ان ايرادات بيع هذا الماس كانت تستخدم لتمويل حروب وصراعات في انحاء قارة افريقيا.

وتحدث سميلي بالأمس عن كيف قام المتمردون بترويع السكان لإبعادهم عن حقول الماس.

كما عرضت افلام فيديو تظهر ضحايا المتمردين وقد بترت أجزاء من أجسادهم.

وسيستدعي الادعاء العام احد الضحايا من سيراليون، وشاهد من ليبيريا قيل انه من الدائرة الضيقة التي كانت تحيط بتايلور خلال حكمه.

والشاهدان يتمتعان بالحصانة والحماية، وهو ما يعني ان اسميهما سيظلان طي الكتمان.

ومن المنتظر ان يستدعي الادعاء العام 144 شاهدا، لكن لا يتوقع ان يحضر منهم شخصيا إلى المحكمة اكثر من النصف.

ومن المتوقع ان تستمر المحاكمة قرابة السنتين، حيث تقرر عقدها في لاهاي وليس في سيراليون خوفا من اثارة القلاقل هناك.

HH-OL




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com