Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الخميس 20 ديسمبر 2007 10:24 GMT
حكومة كوسوفو: الاستقلال عن صربيا في غضون أسابيع

مظاهرات صربية
الصرب نظموا مظاهرات في كوسوفو ضد استقلال الإقليم

جددت السلطات في كوسوفو الإعراب عن نيتها بإعلان الاستقلال عن جمهورية صربيا خلال أسابيع وذلك في أعقاب فشل المحادثات التي جرت في الأمم المتحدة بنيويورك بشأن تقرير المستقبل السياسي للإقليم.

فقد أكد فاتمير سيجديو، رئيس الأغلبية الألبانية من سكان كوسوفو، أن "الاستقلال هو الخيار الوحيد."

وقال سيجديو: "إننا نعتبر أيضا أن الأمر (الاستقلال) نتيجة وخاتمة لدورة هامة خضنا غمارها وأصبحت الآن وراءنا. لذلك فنحن جاهزون، سوية مع أصدقائنا، لاتخاذ خطواتنا نحو إعلان مستقبلي لاستقلال كوسوفو. إن استقلال كوسوفو ليس موجَّه ضد أحد ولن يسبب الضرر أو الأذى لأحد."

الفرص استنفذت

جاءت تصريحات سيجديو في الوقت الذي أعرب فيه كل من الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة عن اعتقادها بإمكانية أن تكون فرص التوصل إلى تسوية بين الأطراف المعنية بشأن تقرير المستقبل السياسي للإقليم قد استنفذت، وبالتالي قد يتعين على الاتحاد الأوروبي أن يتولى زمام الأمور المتعلقة بمستقبل كوسوفو من الآن فصاعدا.

وقد عبر الاتحاد الأوروبي عن استعداده للمساعدة في رسم مستقبل كوسوفو.

إننا نعتبر أيضا أن الأمر (الاستقلال) نتيجة وخاتمة لدورة هامة خضنا غمارها وأصبحت الآن وراءنا. لذلك فنحن جاهزون، سوية مع أصدقائنا، لاتخاذ خطواتنا نحو إعلان مستقبلي لاستقلال كوسوفو. إن استقلال كوسوفو ليس موجَّه ضد أحد ولن يسبب الضرر أو الأذى لأحد
فاتمير سجديو، رئيس الأغلبية الألبانية في كوسوفو

وكان الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة قد أعلنا يوم أمس الأربعاء أن فرص التوصل إلى حل تفاوضي بشأن كوسوفو استنفدت بالفعل بعد ان فشل مجلس الأمن الدولي في حسم الخلافات بشأن انفصال الإقليم.

وأكد الجانبان في بيان مشترك أن أي مفاوضات مماثلة أو مختلفة لن تفضي إلى نتائج مختلفة، وأن فرص التوصل إلى حل تفاوضي استنفدت.

إلا أن روسيا، الحليف القوي لصربيا، ترغب في مواصلة المفاوضات وتحذر من أن أي خطوة لإعلان استقلال كوسوفو من طرف واحد ستكون متناقضة مع القانون الدولي.

موقف صربيا

من جهتها، دعت صربيا، التي أعربت عن استعدادها لمنح كوسوفو حكما ذاتيا فقط، مجلس الأمن إلى الدفع من أجل استئناف المفاوضات بشأن مستقبل الإقليم.

وكان رئيس الوزراء الصربي فويسلاف كوستونيتشا قد عبر عن غضبه من مقترحات الاتحاد الأوروبي حول مستقبل كوسوفو.

فويسلاف كوستونيتشا
كوستونيتشا رفض المقترحات الأوروبية

واتهم كوستونيتشا الاتحاد الاوروبي بمحاولة خلق دولة تابعة على الأراضي الصربية وقال إن ذلك قد يشكل سابقة خطيرة.

كما رفض كوستونيتشا عرض الاتحاد الأوروبي تسريع محادثات انضمام صربيا لعضوية المنظمة الأوروبية.

وكان قادة الاتحاد الأوروبي قد اتفقوا "مبدئيا" على إيفاد قوات أمن قوامها 1800 فرد إلى كوسوفو، وذلك لتقديم الدعم لقوات الأمم المتحدة الموجودة هناك.

لكن القادة الأوروبيين لم يتخذوا أي قرار يعترف بمساعي كوسوفو لإعلان الاستقلال. وقال قادة الاتحاد الأوروبي، خلال قمة جمعتهم في بروكسل ليوم واحد، إن الوضع في كوسوفو، لا ينبغي أن يستمر.

DH-OL, R




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com