Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الخميس 06 ديسمبر 2007 23:54 GMT
ميركل وساركوزي: إيران مازالت تمثل تهديدا
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


ميركل وساركوزي
ألمانيا وفرنسا أيدتا وجهة النظر الأمريكية بشأن الملف الإيراني

اتفقت مستشارة ألمانيا انجيلا ميركل والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي مع وجهة نظر الرئيس الأمريكي جورج بوش في ان إيران مازالت تشكل تهديدا رغم تقرير الاستخبارات الأمريكية الذي اكد أنها اوقفت برنامج التسلح النووي منذ عام 2003.

واكدت ميركل في مؤتمر صحفي مشترك مع ساركوزي عقب محادثاتهما في باريس اتفاق ألمانيا مع شركائها على ضرورة استمرار العمل داخل الأمم المتحدة بشأن الملف الإيراني.

وقالت" أعتقد أننا وشركاءنا نحتاج لمواصلة السعي للحوار مع إيران", لكنها لم تعلن صراحة تأييدها لتشديد العقوبات على طهران.

من جهته أكد ساركوزي اتفاقه مع المستشارة الألمانية على ان إيران"تمثل خطرا" وأعلن تأييده لفرض مزيد من العقوبات.

وأضاف الرئيس الفرنسي" على الرغم من التطورات الأخيرة فالجميع يدرك تماما حقيقة رغبة القادة الإيرانيين في امتلاك سلاح نووي"،واعتبر أن الحسم والعقوبات هي التي جعلت إيران حتى الآن تتراجع.

محادثات رايس
رايس ونظيرها البلجيكي   كارل دي جوشت
رايس بدأت محادثاتها في بروكسل بلقاء نظيرها البلجيكي

وتزامنت هذه التصريحات مع بدء محادثات وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس في بروكسل مع مسؤولين أوروبيين وروس بشان ملف إيران النووي.

وجاءت المحادثات في إطار مساعي واشنطن لإقناع حلفائها الأوروبيين إضافة إلى روسيا والصين بضرورة استمرار الضغط الدولي على طهران لتوقف برنامجها لتخصيب اليورانيوم.

وقالت رايس في تصريحات للصحفيين إنها لاتعتقد أن تقرير الاستخبارات الأمريكية سيغير المسار الحالي في التعامل مع طهران مشددة على ضرورة استمرار الضغط الدولي.

وكررت في هذا السياق مطالب الرئيس جورج بوش بضرورة أن تكشف إيران عن جميع تفاصيل برنامجها النووي.

وقد التقت رايس الخميس في بروكسل بشكل منفصل مع نظرائها من بريطانيا وبلجيكا وإيطاليا إضافة إلى الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ياب دي هوب شيفر والمنسق الأعلى للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي خافيير سولانا.

وشاركت رايس بعد ذلك في اجتماع لوزراء خارجية الحلف الأطلسي والاتحاد الأوروبي، واكد وزير الخارجية البلجيكي كارل دي جوشت الذي ترأس الاجتماع اتفاق الوزراء على ضرورة استمرار الضغط الدولي على إيران.

وتلتقي الوزيرة الأمريكية الجمعة بوزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ووزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني.

ويقول مراقبون إن إدارة بوش تسعى حاليا لاحتواء أي تأثير سلبي لتقرير الاستخبارات على جهودها لفرض حزمة ثالثة من العقوبات على إيران.

وتفيد الأنباء ان المشاورات قد علقت بين الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن إضافة إلى المانيا بشأن تقديم مشروع قرار جديد على مجلس الأمن في إنتظار دراسة محتوى التقرير.

AF-R-F-AP




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com