Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الثلاثاء 04 ديسمبر 2007 02:18 GMT
شافيز: ربما لم تنضج فنزويلا بعد للاشتراكية







شافيز يقر بالهزيمة

قال الرئيس الفنزويلي هوجو شافيز إنه ربما ارتكب خطأ في توقيت طرح التعديلات الدستورية التي تقدم بها للاستفتاء الشعبي، والتي تم رفضها يوم الاحد بفارق بسيط.

وأضاف شافيز في خطاب له نقله التلفزيون الحكومي إنه من الجائز ألا تكون فنزويلا قد نضجت بعد لتقبل الاشتراكية والتي ستكون تحديا للمستقبل.

وقال الرئيس الفنزويلي إنه ربما كان طموحا للغاية في الطلب من الناخبين أن يمنح حق الترشح لعدد لا نهائي من المرات لمنصب الرئاسة والاستعداد لنقلة عملاقة نحو إقامة دولة اشتراكية.

وقالت المعارضة على لسان أحد قادتها "إنها لا تريد ولا تستطيع أن تقدم مشروعا ينافس مشروع الحكومة".

وقال شافيز للصحفيين في القصر الرئاسي إن نتيجة استفتاء الاحد، والتي انتهت لصالح المعارضين للتعديلات الدستورية المقترحة بنسبة 51 في المائة مقابل 49 في المائة للمؤيدين لها، علمته أن "الديمقراطية في فنزويلا تنضج".

مضيفا أن احترامه للنتيجة يظهر أنه رجل ديمقراطي بحق.

وطلب شافيز من أنصاره الهدوء وعدم إثارة الشغب في الشوارع مثل تلك الاشتباكات التي سبقت الاستفتاء، وقال إن فنزويلا لا يوجد بها دكتاتورية.

ترحيب البيت الأبيض
فنزويلا والاشتراكية
شافيز يقر بالهزيمة
من الجائز ألا تكون فنزويلا قد نضجت بعد لتقبل الاشتراكية
هوجو شافيز

من جانبه رحب البيت الأبيض الأمريكي بهزيمة شافيز في الاستفتاء.

وقالت متحدثة باسم البيت الأبيض "إن الشعب الفنزويلي أعرب عما يريده وأعتقد أنهم يريدون مستقبلا أفضل والحرية".

وكان شافيز قد أقر بخسارته الاستفتاء الذي أجري الاحد على تعديلات دستورية واسعة كان من شأنها السماح له بالبقاء في مقعد الرئاسة إلى أجل غير محدد.

وقد وصف شافيز هذه الهزيمة بأنها " أمر منته" وحث أنصاره على عدم تحويلها إلى سبب للصراع، واضاف: "لم نستطع الحصول عليها (التعديلات) في الوقت الراهن".

ورغم اقرار شافيز السريع بالهزيمة، فانه تعهد بـ"استئناف معركته من اجل بناء الديموقراطية." وقال الرئيس مخاطبا انصاره: "لا تحزنوا، فقد كان هناك فرقا مجهريا بين الـ"نعم" والـ"لا".

وهذه اول هزيمة انتخابية يمنى بها شافيز منذ انتخابه رئيسا للبلاد في 1998.

يذكر ان شافيز ركز منذ انتخابه على احداث تغييرات جذرية في قوانين البلاد لاعادة توزيع عائداتها النفطية ليستفيد منها المزارعون في المناطق الفقيرة.

وتضمنت التعديلات الدستورية المقترحة عدم تقييد منصب الرئاسة بفترات محددة، وإعطائه سلطة أكبر على البنك المركزي وإنشاء مقاطعات جديدة تدار من قبل مسؤولين معينين مركزيا، وخفض سن الانتخاب من 18 سنة إلى 16 سنة.

كما كان مقترحا توسيع الصلاحيات الرئاسية خلال الكوارث الطبيعية أو حالات "الطوارئ" السياسية.

وقال شافيز إنه مستعد أن يكون رئيسا مدى الحياة طالما أن الشعب يريد ذلك. ووفقا للدستور الحالي فإن عليه ترك منصب الرئاسة عندما تنتهي ولايته في نهاية عام 2012.

وقد اقترح الرئيس الفنزويلي إدخال ثلاثة وثلاثين تعديلا على الدستور، كما اقترحت الجمعية الوطنية، التي يسيطر عليها أنصاره، بستة وثلاثين تعديلا إضافيا.

az/wb/za




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com