Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الخميس 29 نوفمبر 2007 13:27 GMT
السجن 15 يوما للمدرسة البريطانية والترحيل من السودان
شاهد واسمع

اقرأ أيضا

مواقع بي بي سي متصلة بالموضوع


جيبونز
المدرسة جيبنز معتقلة منذ يوم الأحد

أصدرت محكمة سودانية حكما بسجن المدرسة البريطانية جيليان جيبنز 15 يوما والترحيل من البلاد.

وقد أعرب وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند عن خيبة امله الشديدة تجاه هذا الحكم، وجدد ميليباند التاكد على براءة المعلمة وأن هناك سوء تفاهم

وأضاف ان الاولوية حاليا لدى بريطانيا هو ضمان أسباب راحة المعلمة واستمرار تقديم المساعدة القنصلية لها.

وأوضح أنه اتصل بالسفير السوداني في لندن للحصول على توضيحات بشان الحكم ومناقشة الخطوات القادمة.

وكانت جيبنز قد مثلت للمرة اليوم الخميس أمام المحكمة إثر اعتقالها مؤخرا بعد سماحها لطلابها الصغار باطلاق اسم "محمد" على دمية على شكل دب. ولم يسمح للصحفيين بحضور المحاكمة، كما لم يسمح لمحاميها وممثلي السفارة البريطانية بالدخول في البداية، ولكنهم منحوا حق الدخول لاحقا.

وقد وجهت السلطات السودانية تهمتي الإساءة للإسلام والتحريض على الكراهية للمدرسة البريطانية .

وأكدت وزارة الخارجية البريطانية توجيه الاتهامات الى جيبنز، وهي من مدينة ليفربول الانجليزية، وتبلغ من العمر 54 عاما.

ومن جانبه اعلن وزير الخارجية البريطاني ديفيد مليباند انه سيتدعي السفير السوداني في لندن بشكل عاجل.

اما رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون فقال في بيان له انه شعر "بالمفاجأة وخيبة الامل" بسبب توجيه الاتهامات الى جيبنز.

واوضح متحدث باسم الحكومة البريطانية ان الخطوة الاولى في بحث الموضوع هو "فهم المنطق الذي على اساسه تم توجيه الاتهام"، وهو ما سيناقشه وزير الخارجية البريطاني مع السفير السوداني في لندن.

الاتهام حسب المادة 125

وحسب تقارير وسائل الاعلام السودانية فان الادعاء العام وجه الاتهام لجيبنز حسب المادة 125 من قانون العقوبات السوداني.

وثارت القضية عندما اشتكت اسر عدد من طلاب المدرسة لدى السلطات السودانية على ما قامت به المدرسة مما حدا بالسلطات الى اعتقالها لكن احد طلابها دافع عنها وقال انه اطلق اسم محمد على الدمية لان اسمه محمد ولم يفكر فيما اذا كان سيؤدي ذلك الى ردة فعل.

وقال الطفل انه يحب مدرسته ويتمنى ان تعود الى تدريسه في المدرسة الخاصة التي تقوم بتعليم اللغة الانكليزية.

وفي رد فعله على هذه التطورات، عبر مجلس مسلمي بريطانيا عن انزعاجه، وطالب باطلاق سراح جيبنز على الفور.

وقال السكرتير العام للمجلس محمد عبد الباري ان هذا القرار مشين وينافي المنطق لانه من الواضح ان المدرسة البريطانية لم تتعمد اهانة العقيدة الاسلامية.

وطالب عبد الباري الرئيس السوداني عمر البشير بالتدخل لاطلاق سراح جيبنز.

تناقض

ويتناقض هذا مع ما اعلنه مسؤولون سودانيون في وقت سابق عن قرب الإفراج عن المدرسة المحتجزة منذ يوم الأحد الماضي.

وقالت السفارة السودانية في لندن ان الضجة التي اثيرت حول هذه القضية "زوبعة في فنجان" وناجمة عن سوء فهم ثقافي.

وعبر الناطق باسم السفارة السودانية في لندن عن ثقته بقرب الافراج عن المدرسة. واضاف ان في السودان العديد من المدارس المسيحية والعديد من المدرسين المسيحيين الذين يدرسون المسلمين مما يدل على مدى التسامح الديني الموجود في السودان.

وقال ان ما جرى هو اجراء عادي يتم اتخاذه لان احد الاباء اشتكى لدى الشرطة السودانية التي قامت بالتحقيق في هذه الشكوى.

وقال زملاء المدرسة البالغة من العمر 54 عاما وهي من ليفربول إنها ارتكبت "خطأ غير مقصود" بسماحها لتلاميذها باختيار إسم محمد للدمية.

MH-OL/MA-Ol,A




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com