Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الخميس 15 نوفمبر 2007 16:54 GMT
دعوة إلى بقاء بوتين "زعيما قوميا"




مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


الرئيس بوتين
الرئيس بوتين قال بشكل واضح إنه يرغب في الاستمرار بالقيام بدور سياسي مؤثر

دعت جماعة في روسيا الرئيس فلاديمير بوتين إلى البقاء "زعيما قوميا" بعد انتهاء فترة رئاسته الحالية في مارس/ آذار القادم.

وقالت جماعة تدعى "من أجل بوتين" إنها تقدمت بعريضة تحمل توقيع 30 مليون روسي أعربوا عن تأييدهم للفكرة.

ولم يتضح ما إذا كان من الممكن تطبيق الاقتراح الذي تقدمت به الجماعة، فالدستور الروسي يحظر على الرئيس بوتين تولي الرئاسة لولاية ثالثة.

في الوقت نفسه اتهمت أحزاب المعارضة الليبرالية السلطات بممارسة القمع قبيل الانتخابات العامة التي ستجري الشهر القادم.

وقالت كتلة "يوبلوكو" و"الاتحاد من أجل قوى اليمين" إن أعضاءهما يتعرضون للإهانة ولحملة تشويه قبيل الانتخابات التي ستجري في الثاني من ديسمبر.

إلا أن متحدثا باسم الكرملين نفى تلك الاتهامات.

"القوانين يمكن تغييرها"
رئيس اتحاد قوى اليمين
يرغب حزب اتحاد قوى اليمين في استبعاد بوتين من الانتخابات

ودعت جماعة "من أجل بوتين" الرئيس إلى البقاء كزعيم قومي في المؤتمر الأول الذي عقدته في مدينة تفير الواقعة على مسافة 160 كيلومترا شمال غرب العاصمة موسكو.

وقال فلاديمير فورونين الناشط في الجماعة أمام 700 من الحاضرين: "الدستور قانون، والقوانين يمكن تغييرها فيما عدا القوانين التي أنزلها الله فلا يمكن تبديلها".

وأثنى عدد من المتحدثين في المؤتمر على الرئيس بوتين وأسلوبه في معالجة المشاكل الاقتصادية ومهاراته السياسية وتمنوا له دوام الصحة.

وتقول الجماعة إنها تمثل أمل الملايين من الروس العاديين الذين يريدون بقاء بوتين في السلطة بعد انتهاء ولايته الثانية في الثاني من مارس/ آذار القادم.

وتقول قيادة الجماعة إنها مستقلة تماما عن الكرملين والأحزاب السياسية الروسية.

غير أنه يبدو من المستحيل أن تكون الجماعة قد نمت بهذه السرعة دون دعم غير مباشر على الأقل من الكرملين حسبما يقول روبرت وينجفيلد مايز مراسل بي بي سي في تفير.

ويضيف مراسلنا أن الجماعة تعكس ما تشعر به النخبة السياسية في الكرملين من قلق شديد بشأن مرحلة ما بعد ذهاب بوتين.

وليس من الواضح كيف يمكن أن يكون الرئيس بوتين "زعيما قوميا" في الوقت الذي يجلس فيه شخص آخر في الكرملين.

إلا أن بعض أعضاء الجماعة ألمحوا إلى أن بوتين يمكنه أن يتولى أي عدد من المناصب، من رئيس الوزراء إلى المدعي العام أو رئيس المحكمة العليا.

وكان الرئيس بوتين قد أعرب مرارا عن رغبته في أن يظل لاعبا مؤثرا على المسرح السياسي بعد الانتخابات الرئاسية القادمة.

AE- OL




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com