Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الثلاثاء 23 أكتوبر 2007 03:48 GMT
إدانة سيدة أمريكية سرقت "جنينا من بطن أمه"






ليزا
رفض المحلفون الالتماس الذي تقدمت به

قرر المحلفون بولاية ميسوري الأمريكية أن المرأة التي خنقت سيدة حامل وسرقت وليدتها من رحمها مستخدمة سكين المطبخ مذنبة.

فبعد 4 ساعات من المشاورات رفض المحلفون التماس ليزا مونتجمري، البالغة من العمر 39 سنة، والذي قالت فيه إنها ارتكبت جريمتها تحت تأثير أوهام عندما قتلت بوبي جو ستينت، وكانت حامل في الشهر الثامن، وسرقت وليدتها.

وقد نجت الطفلة وأعيدت لاحقا إلى والدها.

الضحية
بوبي ستينت فقدت حياتها

وقد حاول محامو مونتجمري إظهار موكلتهم على أنها ضحية لمرض عقلي وأوهام الحمل الكاذب التي سيطرت عليها بأنها حامل.

القضية

وترجع وقائع القضية إلى عام 2004 عندما تعرفت مونتجمري على ستينت في معرض للكلاب في كانساس في ابريل نيسان من نفس العام.

وعندما علمت أن ستينت حامل علمت على ترتيب لقاء معها في ديسمبر كانون أول من نفس العام لشراء كلب حيث التقتها في منزلها.

ويقول ملف القضية بعد ذلك إنه عثر على جثة بوبي جو ستينت ( 23 عاما) مخنوقة في بيتها ، بينما عثر على مولودتها في بيت آخر بمدينة كانساس.

الطفلة فيكتوريا ووالدها
الطفلة فيكتوريا ووالدها وعمرها 3 سنوات حاليا

وقالت لائحة الاتهام إن مونتجمري قد اعترفت بارتكاب تلك الجريمة حيث خنقت الأم ، ثم شقت بطنها باستخدام سكين المطبخ وأخذت المولودة وزعمت أنها طفلتها .

وكانت مونتجمري ، وهي أم لطفلين، قد ابلغت زوجها أنها حامل وأنها وضعت مولودها بعد أن فاجأها المخاض اثناء خروجها للتسوق.

وكانت الشرطة قد أجرت اختبارات الحامض النووي (DNA) لتأكيد أن الطفلة التي عثروا عليها في كانساس تخص ستينيت.

WB-OL




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com