Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأحد 21 أكتوبر 2007 17:21 GMT
بابا الفاتيكان يدين العنف "الديني"



صورة جماعية لبابا الفاتيكان رفقة قادة دينيين ينتمون إلى ديانات محتلفة
قال البابا إن الدين يجب أن يعزز المصالحة بين الشعوب

حث بابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر الزعماء الدينيين في العالم على عدم السماح باستخدام اسم الرب لتبرير العنف.

وقال البابا مخاطبا قادة دينيين حضروا "قمة السلام" في نابولي بإيطاليا " لا ينبغي أن تصبح الديانات أدوات للحقد".

وأضاف البابا أن الكنيسة الكاثوليكية ستواصل سعيها للحوار لتجسير الهوة بين الثقافات المختلفة.

ويشارك في فعاليات "قمة السلام" التي نظمها "مجتمع القديس إيجيديو" وهو منظمة كاثوليكية مسيحيون ويهود ومسلمون وبوذيون وهندوس وزرادتشيون.

"نحو عالم دون عنف"

ويشارك في أنشطة هذا المؤتمر، الذي يستمر لمدة ثلاثة أيام ويُعقد تحت عنوان " نحو عالم دون عنف: ديانات وثقافات تتحاور"، علماء وزعماء دينيون.

ويشمل المشاركون البطريك الأرثوذوكسي بارثولوميو الأول وروان وليامز رئيس أساقفة كانتربوري وكبير حاخامات إسرائيل يونا ميتزجر وإبراهيم عز الدين وهو عالم دين من الإمارات العربية المتحدة.

وخاطب البابا الحضور قائلا: " في عالم اكتوى بنار النزاعات حيث يُبرر العنف باسم الرب، من الأهمية التأكيد على أن الدين لا يمكن أن يتحول إلى أداة للحقد، لا يمكن أبدا السماح باستخدام اسم الرب لتبرير العنف".

وأضاف البابا: " على العكس من ذلك، الدين يمكن بل ويجب أن يتيح موارد ثمينة لبناء إنسانية مسالمة لأنها تخاطب السلام المنغرس داخل قلب الإنسان".

وتابع قائلا: " مع احترامي للاختلافات القائمة بين مختلف الأديان، نحن مدعوون إلى العمل من أجل السلام وبذل جهود فعالة لتعزيز المصالحة بين الشعوب."

ويقول مراسل بي بي سي في نابولي، ديفيد ويلي، إن البابا أوضح في خطابه أنه لن يتزحزح قيد أنملة عن التعاليم الكاثوليكية التقليدية، وأن الكاثوليكية بمفردها هي الديانة الصحيحة الوحيدة.

معاناة المافيا

وأقام البابا قداسا في الهواء الطلق قبل أن يجتمع مع الزعماء الدينيين المشاركين في فعاليات " قمة السلام".

بابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر يقيم قداسا في نابولي
أبرز البابا في قداسه ارتفاع معدلات الجريمة في نابولي

لكن عدد الذين حضروا القداس كان ضعيفا نسبيا بسبب الجو الماطر وموجة البرد الذين منعا سكان نابولي من المشاركة.

ودعا البابا بنديكت إلى إحياء روحاني عميق في مدينة نابولي التي استبدت بها البطالة وارتفاع معدلات الجريمة.

وخص البابا بالذكر أنشطة كامورا وهي منظمة محلية أنشئت على غرار منظمات المافيا والتي تسيطر على عدة أنشطة اقتصادية في هذه المدينة.

وأضاف البابا قائلا: " من الأهمية تكثيف الجهود من أجل اعتماد استراتيجية وقائية تركز على المدارس وأماكن العمل وعلى مساعدة الشباب على تزجية أوقات فراغهم."

واختتم البابا حديثه قائلا: " يجب أن ينخرط الجميع في مسعى منع العنف".

RA-OL




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com