Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الإثنين 08 أكتوبر 2007 06:56 GMT
محلفون بريطانيون يعاينون موقع مصرع ديانا في باريس
اقرأ أيضا

مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


شاهد بالفيديو:
ديانا ودودي الفايد قبل مغادرة فندق ريتز بباريس

يتفقد محلفون بريطانيون اليوم في باريس المكان الذي توفيت فيه الأميرة ديانا قبل عشر سنوات وذلك ضمن تحقيق لمعرفة ملابسات حادث تحطم السيارة التي كانت تقلها مع صديقها دودي الفايد.

وسيقوم المحلفون يومي الاثنين والثلاثاء بتتبع خط سير آخر ليلة لديانا ودودي من فندق ريتز حيث قضى الاثنان ليلتهما الأخيرة معا وحتى مكان الحادث في نفق الما.

ودعا القاضي سكوت بيكر مستشار محكمة الاستئناف الذي يشعر بقلق من احتمال أن تثير زيارة المحلفين لباريس نفس الإقبال من مصوري المشاهير الذين كانوا يلاحقون ديانا عندما كانت حية وسائل الإعلام إلى احترام خصوصية المحلفين.

وقال بيكر لمحكمة في لندن الأسبوع الماضي إن هيئة المحلفين المؤلفة من ست نساء وخمسة رجال يؤدون واجبا عاما "تحت ضغط هائل"، وحث وسائل الإعلام على عدم تحديد هوية أي عضو من هيئة المحلفين.

وقتلت ديانا (36 عاما) ودودي (42 عاما) والسائق هنري بول عندما تحطمت سيارتهما المرسيدس في نفق أثناء انطلاقها مسرعة من فندق ريتز في باريس يلاحقها مصورو المشاهير.

ديانا ودودي الفايد
يشتبه الفايد في ملابسات حادث مصرع ديانا ودودي

وبموجب القانون البريطاني من الضروري إجراء تحقيق لتحديد سبب الوفاة عندما يموت شخص بشكل غير طبيعي.

مقاطع فيديو

وكانت هيئة المحلفين قد شاهدت الأسبوع الماضي مزيدا من مقاطع الفيديو تظهر الساعات الأخيرة في حياة الأميرة ودودي الفايد.

وأظهرت المقاطع مشاهد احتشاد المصورين خارج فندق ريتز الذي كان دودي وديانا يقيمان فيه قبيل أن يلقيا مصرعهما في باريس.

وقد شاهد المحلفون بالفعل لقطات لوصول ديانا ودودي إلى الفندق ودخولهما وخروجهما منه خلال فترة المساء، والتي سجلتها إحدى وثلاثين كاميرا تابعة لأمن الفندق.

وأظهرت الصور ديانا ودودي وهم يتعانقان أمام مدخل الفندق قبيل مغادرته.

كما شاهد المحلفون صورا لسائق السيارة التي أقلتهما هنري بول وهو يدخل البار الملحق بالفندق قبل مغادرتهما بساعتين.

ويعتبر سلوك المصورين عنصرا رئيسيا في التحقيقات حيث ألغت ديانا وصديقها البريطاني المصري الأصل خططهما لتناول العشاء في باريس بسبب العدد الكبير من المصورين الذين كانوا يتتبعون أثرهم وعادا إلى الفندق.

وسيواجه المحلفون عددا من علامات الاستفهام في هذه القضية من بينها ما إذا كانت ديانا والفايد عازمين على إعلان زواجهما في اليوم الذي لقيا فيه مصرعهما في الحادي والثلاثين من أغسطس آب، وما إذا كانت أميرة ويلز حاملا من دودي أم لا.

ويصر محمد الفايد والد دودي، وأحد كبار رجال الأعمال في بريطانيا على هذه الفرضية، قائلا إن ابنه والأميرة الراحلة كانا هدفا لمؤامرة من المؤسسة المالكة أدارها الأمير فيليب زوج ملكة بريطانيا.

وقد أخبر القاضي سكوت بيكر المحلفين الأسبوع الماضي أن ديانا كانت تتناول حبوب منع الحمل وأنها لم تدل بأي تلميح لأصدقائها ورفاقها بأنها يمكن أن تكون حاملا.

وقال بيكر أكثر من مرة أن العلاقة العاطفية التي ربطت بين ديانا ودودي لم تتجاوز الستة أسابيع عندما توفى الاثنان.

ِAZ-OL/ZA-CEN




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com