Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الثلاثاء 18 سبتمبر 2007 12:16 GMT
لافروف: لا يوجد حل عسكري للمشكلات مع ايران
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


لافروف وكوشنر
لافروف وكوشنر اثناء مباحثاتهما في موسكو

عبر وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف عن مخاوفه من التهديد بالحرب مع ايران، وذلك عقب مباحثات مع نظيره الفرنسي برنارد كوشنر في موسكو الثلاثاء.

وقال لافروف "اننا قلقون بسبب تقارير عن عن النظر بجدية في امكانية القيام بعمل عسكري ضد ايران".

واضاف لافروف "ان هذا يمثل تهديدا للمنطقة التي تشهد بالفعل مشكلات هائلة في العراق وافغانستان".

وشدد لافروف على انه لا يوجد حل عسكري لاية مشكلة معاصرة، بما في ذلك التعامل مع برنامج تخصيب اليورانيوم الايراني.

وكان الوزير الفرنسي قد قال إن على العالم ان يستعد لاحتمالات الحرب على ايران لوقف طموحات ايران النووية.

وصرح كوشنر على نحو اعتبره مراقبون بالمفاجئ، بالقول: "علينا أن نستعد للأسوأ، والأسوأ هو الحرب."

لكنه قال ايضا انه ينبغي الاستمرار على مسار المفاوضات "إلى نهايته"، لكن حصول الإيرانيين على سلاح نووي سيكون "خطرا حقيقيا على العالم بأسره."

البرادعي يحذر من الحرب

اما رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي فقد حذر من ان القوة يمكن ان تستخدم فقط كحل اخير لحل الخلاف حول برنامج ايران النووي.

ودعا البرادعي منتقدي ايران إلى التعلم من دروس العراق.

وقد شدد البرادعي على ان اي هجوم على طهران لا بد ان يحظى بتفويض من مجلس الامن الدولي.

واضاف البرادعي: "هناك قوانين حول كيفية استخدام القوة، وانا آمل ان يكون الجميع قد اتعض من من الحالة العراقية، حيث راح 700 ألف مدني برئ ضحية الشك والظن بان في بلادهم اسلحة نووية".

وعلى الجانب الآخر قال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد انه لا يأخذ تصريحات كوشنر على محمل الجد.

واضاف نجاد في تصريحات نقلتها وكالة الانباء الايرانية الرسمية "ايرنا" ان التكهنات التي تنقلها وسائل الاعلام تختلف عن واقع الحال. اننا لا نأخذ مثل هذه التصريحات على محمل الجد".

محمد البرادعي
البرادعي: يجب التعلم من دروس تجربة العراق

يشار إلى ان روسيا يمكنها استخدام حق النقض (الفيتو) في مجلس الامن على اي عقوبات جديدة على طهران، ويعتبر دعمها لاي قرار من هذا النوع حاسما لارغام ايران على التخلي عن عمليات تخصيب اليورانيوم.

وكان نائب وزير الخارجية الروسي الكساندر لوسيوكوف قد قال، في مقابلة اجرتها معه مجلة فريميا نوفوستي، إن اي تدخل عسكري في ايران سيكون خطأ سياسيا له "عواقب كارثية".

واضاف: "نحن مقتنعون انه لا يوجد حل عسكري للمشكلة الايرانية.. كما هو الحال بالنسبة للمشكلة في العراق التي لا يمكن ان تحل حلا عسكريا".

تلويحات ايرانية

وكانت ايران قد لوحت بوقف تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية في حال فرض المزيد من العقوبات عليها.

وتواصل ايران نفيها السعي إلى الحصول على اليورانيوم المخصب، وتقول إنها تريد انتاج الطاقة النووية للاغراض المدينة ولتوليد الكهرباء.

مفاعل بوشهر الايراني
طهران تنفي نيتها انتاج اسلحة ذرية

وكانت تصريحات كوشنر قد اثارت رد فعل غاضب من جانب طهران، إذ قالت وزارة الخارجية الايرانية ان تلك التصريحات اضرت بمصداقية فرنسا.

اما وكالة الانباء الايرانية الرسمية فقد قالت ان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي "يسعى الى تقليد البيت الابيض، مع استخدام لغة اكثر تشددا واكثر اشتعالا واقل منطقية".

وتشتبه الولايات المتحدة وحلفاؤها في نوايا إيران الساعية إلى كسب مزيد من الوقت، وتأخير صدور عقوبات دولية جديدة بينما تعزز قدراتها النووية.

وسبق للرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ان اكد، في مقابلة مع القناة الرابعة البريطانية، ان بلاده لن تتخلى عن تخصيب اليورانيوم، متسائلا عما يدفعها لذلك بينما الولايات المتحدة وبريطانيا تقوم بنفس الانشطة.

وأكد احمدي نجاد كذلك ان بلاده لا نية لديها في صنع قنبلة نووية، لأن ذلك لن يكون في مصلحتها سياسيا.

وكان كبير المفاوضين الايرانيين في الملف النووي علي لاريجاني قد قال إن ايران لن توقف تخصيب اليورانيوم رغم مطالب الاتحاد الاوروبي والامين العام للامم المتحدة بان كي مون بوقف الأنشطة النووية الحساسة.

HH-OL/MA-OL




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com