Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الجمعة 07 سبتمبر 2007 00:57 GMT
الايطاليون ينعون بافاروتي
شاهد واسمع

اقرأ أيضا
بافاروتي يغني في لندن
12 09 07 |  الصفحة الرئيسية
تبرئة بافاروتي من تهم قضائية
21 10 01 |  الصفحة الرئيسية


بافاروتي
ارتبطت شهرة بافاروتي وشعبيته بأغنية "نيسون دورما"

تجمع مئات الناس في ساحة وسط مدينة مودينا شمال ايطاليا للترحم على نجم الاوبرا الايطالي الشهير لوتشيانو بافاروتي الذي توفي عن عمر ناهز 71 عاما.

وسيبقى جثمان بافاروتي مسجى في كاتدرائية بالمدينة حتى يلقي عليه محبوه نظرة الوداع، قبل ان يدفن السبت.

ووكان نجوم الاوبرا قد نعوا يوم الخميس الفنان الذي توفى من جراء سرطان البنكرياس فجر نفس اليوم في منزله بمودينا.

قال بلاسيدو دومينغو، الذي شارك بافاروتي الغناء الاوبرالي لسنوات ضمن ثلاثي التينور مع خوسيه كاريراس، عن بافاروتي: "لطالما اعجبت بعظمة صوته الذي وهبه الله، ذلك النغم الهائل من اقصى القاع الى اقصى قمة مدى تينور الصوت".

وقال التينور الاخر في الثلاثي الشهير، كاريراس: "لنتذكر بافاروتي الفنان العظيم، ذلك الرجل ذي الشخصية الساحرة ـ الصديق الحميم ولاعب البوكر الكبير".

وأجريت لبافاروتي جراحة لازالة ورم سرطاني في يوليو/تموز عام 2006 في نيويورك ولم يظهر في أي مناسبات عامة بعد ذلك، كما تلقى العلاج الكيميائي خمس مرات العام الماضي.

بافاروتي
شخص مرض بافاروتي العام الماضي بأنه سرطان في البنكرياس

ورغم أن زوجته صرحت للصحف بأنه يكافح المرض بشجاعة الاسود، إلا أنه يعتقد أنه عاد لمنزله ليموت وسط أسرته وأصدقائه، بحسب مراسل بي بي سي في روما كريستيان فريزر.

وقال مدير أعمال بافاروتي، تيري روبسون، إن "المايسترو ناضل نضالا طويلا في معركة قاسية ضد سرطان البنكرياس والذي قضى عليه في النهاية".

شهرة واسعة

لم يقتصر من نعوا بافاروتي على مغني الاوبرا، بل شمل ذلك المغني البريطاني سير التون جون ومغني فرقة يو تو الشهير بونو ولاعب الجيتار بريان ماي، بالاضافة الى السوبرانو ليزلي غاريت والسيدة جوان سذرلاند.

حظي بافاروتي بالشهرة الكبيرة على مدار 40 عاما من الاعمال الغنائية التي أصبحت من بين الاعلى مبيعا في العالم.

وساهم بافاروتي في اجتذاب جمهور جديد للاوبرا، وخاصة مع أغنيته التي ارتبطت بشهرته وشعبيته "نيسون دورما" (وتعني ليهجر الجميع النوم)، والمأخوذة من الفصل الاخير في اوبرا بوتشيني "توراندو"، والتي ارتبطت بكأس العالم لكرة القدم لعام 1990.

المغنيون الثلاثة
شارك بافاروتي دومينيجو وكاريراس

وشوهدت في أنحاء العالم في ذلك الوقت عروضه مع كل من دومينغو وكاريراس خلال حفلات "المغنين الثلاثة".

وقال بافاروتي حينها لمنتقدي تلك العروض "لقد وصلنا إلى 1.5 مليار شخص بالاوبرا".

وأضاف بقوله "إذا أردتم أن تستخدموا كلمة تجاري، أو أي تعبير آخر متدني، فإننا لا نأبه بذلك".

وقال دومينيغو أنه لديه ذكريات جميلة مع عروض المغنين الثلاثة.

وأضاف "كان يزعجنا أن نتذكر أننا نقيم حفلة أمام جمهور دفع ثمن حضوره، لاننا كنا مبتهجين للغاية فيما بين أنفسنا".

وكانت أغنية "نيسون دورما" جزءا من العرض الاخير لبافاروتي خلال افتتاح بطولة الالعاب الاولمبية الشتوية في تورين في فبراير/شباط عام 2006.

وقدم بافاروتي عرض اعتزاله في دور رمزي جسد فيه شخصية الرسام ماريو كافارادوسي في أوبرا "توسكا" لبوتشيني.

وكان بافاروتي قد بدأ مشواره الفني في عام 1968 وظل منذ ذلك الوقت يمتع الملايين بغنائه وقدراته الصوتية الهائلة.

ولكن اعتلال صحته اضطره في الماضي إلى إلغاء عروض مختلفة من بينها أحد العروض على مسرح اوبرا المتروبوليتان عام 2002 الذي كان مكتظا بالحضور الذين أصيبوا بخيبة أمل شديدة.

وبلغ عدد العروض الأوبرالية لبافاروتي على مسرح دار أوبرا المتروبوليتان في نيويورك 373 عرضا منذ بدأت حياته الفنية قبل ثلاثين عاما.

AH-OL




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com