Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأحد 12 أغسطس 2007 13:04 GMT
100 ألف شخص في مؤتمر " لاحياء الخلافة الاسلامية"
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


شاهد بالفيديو:
مشاركات في التجمع

حضر قرابة 100 ألف شخص تجمعاً عقد في العاصمة الإندونيسية جاكارتا، لبحث موضوع إحياء الخلافة الإسلامية.

وقال حزب التحرير، الجماعة السياسية الإسلامية التي نظمت المؤتمر والتي تدعو الى إحياء الخلافة في العالم الإسلامي إن هذا التجمع هو "الأضخم للنشطاء المسلمين في مختلف أنحاء العالم".

ولكن حزب التحرير محظور في كثير من دول العالم، فبالرغم من اعتماده خطاباً لا يدعو للعنف، يرى الكثير من الخبراء أنه قريب من الجماعات الجهادية المتطرفة من الناحية الفكرية.

ويصفه منتقدوه بأنه تنظيم يتوخى السرية في نشاطه والتطرف في مواقفه إضافة الى تمتعه بقدرات تنظيمية عالية.

ويرى حزب التحرير أن الخلافة الإسلامية التي ظهرت إلى الوجود في اعقاب وفاة النبي محمد هي النموذج الأمثل للحكم لأنها "تعتمد حكم الله كما ورد في القرآن وليس حكم البشر".

حزب التحرير
تظاهرة لحزب التحرير امام السفارة الامريكية بلندن. الحزب محظور في دول عدة

ويقول مراسل لبي بي سي في منطقة جنوب شرق آسيا إن عدداً من الخطباء الذين دعوا للتكلم في المؤتمر قد منعوا من دخول اندونيسيا.

ويقول منظمو المؤتمر إن ثلاثة من الخطباء الأجانب الخمسة الذين وجهت لهم الدعوة لحضور المؤتمر لم يؤذن لهم بدخول اندونيسيا.

وبالرغم من امتناع سلطات الهجرة في مطار جاكارتا تأكيد ذلك، يصر حزب التحرير على ان وفودا من بريطانيا واستراليا قد منعت من دخول البلاد يوم الجمعة بينما منع مندوب فلسطيني من مغادرة الاراضي الفلسطينية.

كما كان مقررا ان يخطب في المؤتمر رجل الدين الاندونيسي المثير للجدل ابو بكر باعشير، ولكن المنظمين طلبوا منه عدم الحضور بعد ان عبرت الشرطة عن تخوفها من ان يؤدي ظهوره في المؤتمر الى مخاطر امنية.

وأقيم المؤتمر في استاد بانج كارنو بالعاصمة الاندونيسية، وهو نفس الملعب الذي شهد مؤخرا تتويج المنتخب العراقي لكرة القدم بطلا لآسيا.

وتقول لوسي ويليامسون مراسلة بي بي سي في جاكرتا إن العالبية العظمى من المشاركين الذين قدر عددهم بمائة ألف من النساء اللاتي سافرن من أنحاء مختلفة من إندونيسيا للحضور.

يذكر أن آخر خلافة إسلامية، وهي الخلافة العثمانية انتهت يوم الثالث من مارس/ آذار عام 1924 ميلادية على يد مصطفى كمال أتاتورك، أول رئيس للجمهورية في تركيا.

حزب التحرير

تأسس حزب التحرير الاسلامي في خمسينيات القرن الماضي في القدس على يد رجل الدين الفلسطيني تقي الدين النبهاني.

وينتشر الحزب اليوم بشكل سري في عدد من دول الشرق الاوسط، وله اتباع كثيرون في دول آسيا الوسطى ومؤيدون ناشطون في الغرب بما في ذلك لندن التي تعتبر مركزا رئيسيا لنشاطه.

ويقول محلل الشؤون الاسلامية في بي بي سي روجر هاردي إن العديد من الخبراء يعتبرون حزب التحرير قريبا من الناحية الفكرية من الحركات الجهادية المتطرفة ويعتقدون ان التزامه بالنشاط السلمي محض تكتيك.

ويقول هؤلاء الخبراء إن قيادة الحزب تتصف بالمركزية وتظهر ميولا تسلطية.

وينتشر الحزب في بريطانيا في صفوف طلبة الجامعات، التي قامت بدورها بحظره بسبب اتهامات بمعاداته للسامية والمثلية.

ويشكك مراسلنا في ان حزب التحرير يمثل حركة عالمية، ويقول إن كل الادلة تشير الى انه لا يعدو كونه حركة هامشية لها اهداف غير عملية وحنكة في فن العلاقات العامة.

AA-W,OL/SF-OL




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com