Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الإثنين 23 يوليو 2007 08:04 GMT
نواب بريطانيون ينددون باعتقال شيخة حسينة
اقرأ أيضا

مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


الشيخة حسينة
الشيخة حسينة هي بنت شيخ مجيب الرحمان الذي قاد بنغلادش إلى الاستقلال من باكستان

دعا ستة نواب في البرلمان البريطاني لإطلاق سراح رئيسة الوزراء السابقة، شيخة حسينة، التي اعتقلت في بنغلادش بتهم الابتزاز.

وعبر النواب في رسالة نشروها في صحيفة تايمز البريطانية عن قلقهم العميق من الطريقة التي اعتقلت بها شيخة حسينة.

وقالوا إنها لا تشكل أي خطر أمني وطالبوا بالإفراج عنها بكفالة حتى يتسنى لها الاتصال بمحاميها.

وقالت زعيمة المعارضة البنغالية إن اعتقالها له دوافع سياسية.

وأوضحت زعيمة رابطة عوامي، أكبر حزب معارض في بنغلادش، أنها أوقفت لمنعها من ترشيح نفسها في الانتخابات المقبلة.

وقال الساسة البريطانيون في رسالتهم "إننا قلقون جدا من الطريقة المهينة التي اعتقلت بها شيخة حسينة هذا الأسبوع.

وجاء في الرسالة "إننا ندعو السلطات البنغالية للإطلاق صراحه بكفالة كي يتسنى لها الاتصال بمحاميها. لقد سلمت جواز سفرها ولا تمثل أي خطر أمني ولا خطر الإفلات من العدالة.

وقد وقّع على الرسالة كل من آن ماين، وسايمون هيوز، وهاري كوهين، من نواب البرلمان البريطاني، وتشارلز تانوك والبارونة لودفورد، والبارونة أودين.

"مؤامرة"

وقد اعتقلت شيخة حسينة الأسبوع الماضي بعد قيام قوات الأمن بغارة على منزلها في العاصمة البنغالية، داكا.

خليدة ضياء
في خطوة غير متوقعة، دعت ضياء لإطلاق منافستها الشيخة حسينة

وتواجه زعيمة المعارضة تهم بالفساد ترجع إلى الفترة التي كانت تشغل فيها منصب رئاسة الوزراء بين 1996 و2001.

كما تتهم بالضلوع في مقتل خمسة سياسيين من المعارضة.

لكن شيخة حسينة نفت تلك التهم وقالت إن اعتقالها "مؤامرة لمنعها من ممارسة السياسة".

وقد منعتها الحكومة البنغالية التي يدعمها الجيش من السفر خارج البلاد.

وأثار اعتقال الزعيمة سخط المناصرين لحزبها، رابطة عوامي.

وشيخة حسينة هي بنت شيخ مجيب الرحمان، الذي قاد بنغلادش للاستقلال عن باكستان عام 1970.

كما تواجه منافستها الشديدة، زعيمة الحزب القومي البنغالي، خليدة ضياء، بتهم إجرامية متعلقة بالتهرب من دفع الضرائب وهي مطلوبة للمثول أمام المحكمة في 26 أغسطس/ أب.

وفي الأسبوع الماضي، طالبت ضياء التي شغلت هي أيضا منصب رئيسة الوزراء سابقا بإطلاق سراح منافستها فورا.

وقال المراسلون إن تعليقات زعيمة الحزب القومي غريبة للغاية نظرا للعداء بينها وبين حسينة.

و منذ يناير/ كانون الثاني الماضي، استلمت حكومة الطوارئ المدعمة من الجيش مقاليد السلطة في بنغلادش، وتوعدت باقتلاع الفساد في البلاد.

ومنذ حينها، أوقف حوالي 150 سياسيا بارزا وموظفين حكوميين ورجال أعمال.

وقالت الحكومة إنها ستجري انتخابات قبل نهاية 2008.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com