Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: السبت 14 يوليو 2007 09:06 GMT
مقتل جنود في هجوم انتحاري شمال باكستان





جنديان باكستانيان أمام المسجد الأحمر (12/07/2007)
تتخوف السلطات من تصعيد مسلح بسبب أحداث المسجد الأحمر

لقي ثمانية عشر جنديا باكستانيا مصرعهم، وجرح أربعة وعشرون في هجوم انتحاري على قافلة عسكرية شمال غربي باكستان ، حسبما أعلن عنه الناطق العسكري الباكستاني.

وكان الميجور جنرال وحيد أرشاد قد أعلن في وقت سابق الهجوم أسفر عن مقتل ثمانية جنود وتسبب في إصابة خمسة عشر شخصا آخرين بجراح

وقد وقع الهجوم قرب قرية دازناري التي تبعد بحوالي خمسين كيلومترا عن ميرانشاه بإقليم وزيرستان الشمالي.

وأوضح المصدر العسكري قائلا إن منفذ العملية هجم على القافلة العسكرية بسيارته الملغومة.

يُذكر أن هذه المنطقة -القريبة من الحدود مع أفغانستان- تشهد أحيانا اشتباكات بين القوات الباكستانية و بين مجموعات مسلحة من أفراد القبائل أو المقاتلين الأجانب.

وقد انتشر الآلاف من الجنود إلى هذه المناطق القبلية، تحسبا لكل رد فعل بعد اقتحام المسجد الأحمر في إسلام آباد.

وتخشى الحكومة أن يكون الاستعداد جاريا لخوض حملة "جهاد"، بعد الهجوم على هذا المجمع الديني، والذي خلف مقتل 85 شخصا، من بينهم عشرة من الجنود.

وتعد العملية الانتحارية المُعلن عنها اليوم السبت الثالثة من نوعها منذ اقتحام المسجد.

ومن المتوقع أن يخوض عدد من الحركات الإسلامية الباكستانية، مظاهرات احتجاجا على اقتحام الجامع.

وقد طالب المقاتلون في وزيرستان الشمالية بإغلاق جميع نقاط التفتيش العسكرية في المنطقة قبل يوم غد الأحد، كما توعدوا بنقض اتفاق السلام الذي توصل إليه زعماء القبائل مع الحكومة.

ME-OL,B




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com