Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: السبت 14 يوليو 2007 11:09 GMT
روسيا تنسحب من معاهدة تحد من انتشار القوات بأوروبا
اقرأ أيضا

مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


الرئيس الروسي فلادمير بوتين
بوتين هدد بتوجيه الصواريخ الروسية باتجاه اوروبا

أصدر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرسوما يقضي بتعليق مشاركة بلاده في معاهدة رئيسية للحد من انتشار القوات التقليدية في أوروبا.

وعلق المرسوم دور روسيا في "معاهدة القوات التقليدية في أوروبا"، والتي تحد من الاسلحة الثقيلة المنتشرة بين منطقة المحيط الاطلسي وجبال الأورال.

ووصف بيان أصدره الكرملين الأسباب التي دعت لاتخاذ هذه الخطوة بـ"ظروف غير عادية ... تهدد أمن الاتحاد الروسي وتستوجب إجراءات فورية".

وكانت روسيا قد هددت بالانسحاب من المعاهدة متهمة الغرب بالفشل في التصديق على نسختها المعدلة الموقعة عام 1999 في اسطنبول لكي تستوعب الوضع الجديد بعد انتهاء الحرب الباردة وانهيار الاتحاد السوفيتي السابق.

وقال المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، إن بلاده لم تعد تتحمل وضعا تنصاع بموجه للاتفاقية بمفردها وعبر عن أمله في ان تشجع الخطوة الروسية الدول الغربية على الالتزام بالمعاهدة بعد تعديلها.

"الاتجاه الخاطئ"

ووقع الطرفان المعاهدة في نسختها الأولى عام 1990 وتم تعديلها عام 1999 وصدقت عليها موسكو لكن الناتو لم يقرها واشترط سحب القوات الروسية من إقليمي ابخازيا في جورجيا و ترانز-نيستر في مولدوفا.

من جهة أخرى، وصف حلف شمال الأطلسي (الناتو) القرار الروسي بأنه "خطوة في الاتجاه الخاطئ".

وقال إن الحلفاء "يعتبرون معاهدة القوات التقليدية في أوروبا ضمانا مهما للأمن الأوروبي."

وتم توقيع المعاهدة - التي تنظم أعداد الجنود والأسلحة الثقيلة والطائرات المقاتلة المنتشرة في القارة - بعد ثماني سنوات من حل حلف وارسو.

الدرع الصاروخي

ويقول محرر بي بي سي للشؤون الأوروبية، مايك سوندرز، إن المخططات الأمريكية بشأن إقامة درع صاروخي في أوروبا هو ما أدى لهذا الموقف الروسي.

وقال الخبير العسكري حسام سويلم لبي بي سي - العربية إن الخطوة الروسية ستتبعها خطوات أخرى مثل تعطيل اتفاق ستارك 3 والاتفاقات المتعلقة بالتخلص من المواد المشعة مثل البلوتونيوم.

واضاف ان هذه الخطوة تشكل جزءا من تهديدات بوتين السابقة ومن ضمنها توجيه ضربات لمواقع عسكرية تشكل تهديدا للأمن الروسي

وقد هددت موسكو بتوجيه صواريخها نحو أهداف في قارة أوروبا إذا استمرت الولايات المتحدة في خططها الرامية لنشر درع صاروخي في القارة، وقالت إن المخططات المريكية تهدد أمنها القومي والتوازن العسكري في أوروبا.

وقد اقترحت روسيا على الولايات المتحدة استخدام محطة رادار في اذربيجان وأخرى قيد الانشاء في جنوب روسيا عوضا عن انشاء الدرع الصاروخي.

وقد وصف الرئيس الأمريكي جورج بوش الاقتراح بأنه "فكرة جديدة" ولكنه أكد أن الولايات المتحدة ستمضي قدما في تصوراتها حول انشاء محطة رادار في التشيك وقاعدة صاروخية في بولندا.

وأكدت الولايات المتحدة أن درعها الصاروخي ليس موجها ضد روسيا، بل ضد من تسميهم "الدول المارقة" كايران وكوريا الشمالية.

AD-OL,R,A




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com