Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: السبت 26 مايو 2007 01:47 GMT
مخاوف أمريكية بشأن النمو العسكري للصين


اقرأ أيضا
الصين تؤكد إسقاط قمر صناعي
23 01 07 |  أخبار العالم

مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


جنود صينيون
بكين تسير باتجاه سياسة دفاعية تقوم على شن هجمات استباقية مع تركيز على مناطقها الحدودية

عبّرت الولايات المتحدة الأمريكية عن قلقها من النمو المتسارع لقدرات الصين العسكرية، إذ يقول تقرير قدّمته وزارة الدفاع البنتاغون) إلى الكونغرس إن بكين تنفق على تسلحها العسكري أكثر مما تقر به علنا.

كما دعا التقرير الصين إلى إظهار قدر أكبر من الشفافية في موضوع إنفاقها العسكري وتنامي قدراتها الدفاعية.

ويسلط التقرير الضوء على مقدرة أكبر لدى الصين على القيام بهجمات استباقية، مشيرا إلى امتلاك بكين غواصات جديدة وطائرات بدون طيار وصواريخ متطورة.

زيادة الإنفاق العسكري

وفي شهر مارس/ آذار الماضي قالت الصين إنها بصدد زيادة إنفاقها العسكري بنسبة 17.8 بالمائة خلال عام 2007، ولكنها ما زالت متخلفة عن الولايات المتحدة في هذا المجال.

ويقول جيمس كوماراسامي، مراسل بي بي سي في واشنطن، إن البنتاغون يرسم صورة لبلاد يعكس "تحولها العسكري الشامل" النمو الذي تشهده قدراتها الاقتصادية والسياسية.

ويضيف التقرير السنوي للبنتاغون إن بكين تسير باتجاه انتهاج سياسة دفاعية تقوم على شن هجمات استباقية مع التركيز على مناطقها الحدودية.

سيكون الأمر جميلا أن نسمع مباشرة من الصينيين...فنحن نرغب أن تكون هناك شفافية أكثر، أي أن يتكلموا أكثر عما هي نواياهم
روبرت غيتس، وزير الدفاع الأمريكي
تدخل أمريكي

يشير التقرير إلى أن إمكانية التدخل الأمريكي في أي أزمة في مضيق تايوان هو عامل هام في تخطيط الصين العسكري.

ويصف التقرير أيضا التجربة الناجحة التي أجراها الصينيون على سلاح مضاد للأقمار الصناعية في شهر يناير/كانون الثاني الماضي ويقول إن السلاح الجديد يشكل تهديدا لكل "الأمم التي لها مشاريع في الفضاء".

وكما كانت عليه الحال في التقارير السابقة، فقد اشتمل التقرير أيضا على شكوى قوية من غياب الشفافية في موضوعي إنفاق الصين العسكري وأغراضها العسكرية.

وزير الدفاع الأمريكي، روبرت غيتس، قال يوم الخميس، قبيل إصدار وزارته للتقرير: "سيكون الأمر جميلا أن نسمع مباشرة من الصينيين...فنحن نرغب أن تكون هناك شفافية أكثر، أي أن يتكلموا أكثر عما هي نواياهم."

محادثات ثنائية

ويأتي تشر التقرير في نهاية أسبوع أجرى خلاله وفد صيني رفيع المستوى محادثات في واشنطن تناولت مناطق التوتر الاقتصادي بين البلدين، وهذا بحد ذاته مؤشر آخر على أن مستويات الثقة بين أمريكا والصين ليست عالية في الوقت الراهن، كما يراها مراسلنا.

ويسلط التقرير أيضا الضوء على المخاوف المتعلقة باستعدادات الصين لنشر صواريخ بالستية أرضية متحركة يقال إن مداها يغطي كامل الولايات المتحدة الأمريكية.

غواصة صينية
يقول التقرير الأمريكي إن الصين تطور أسطولا جديدا من الغواصات النووية المجهزة بالصواريخ البالستية التي يتجاوز مداها 8000 كيلو مترا

وهناك ذكر أيضا لتطوير الصين لأسطول جديد من الغواصات النووية المجهزة بالصواريخ البالستية التي يتجاوز مداها 8000 كيلو مترا.

غواصات نووية

يقول الخبراء العسكريون إن الغواصات الصينية من طراز "جن-كلاس" قادرة على حمل 12 صاروخا مزود كل منها بثلاثة رؤوس نووية.

فقد قال أندرو يانج، الخبير في المجلس الصيني للدراسات السياسية المتقدمة في تايوان، إن الصين تعكف الآن على إجراء تجارب على إحدى الغواصات وهناك خطة لإجراء اختبارات على خمس أخرى في وقت لاحق.

يذكر أن الصين انخرطت خلال الـ 15 سنة الماضية في برنامج ضخم لبناء وتحديث ترسانتها العسكرية.

كا تخطط لتخصيص مبلغ 45.9 مليار دولار أمريكي لإنفاقها العسكري هذا العام، مع العلم أن بعض المحللين العسكريين يرون أن الصين تنفق ضعف أو ثلاثة أضعاف هذا المبلغ على تسلحها.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com