Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الثلاثاء 22 مايو 2007 16:58 GMT
نجل عيدي امين يدافع عن سجل والده





مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


عيدي امين
كان امين قد نادى بنفسه ملكا على اسكتلندا

يطالب جعفر، نجل الرئيس الاوغندي الاسبق عيدي امين دادا، بتشكيل لجنة خاصة للتحقيق في الانتهاكات التي يقال إنها ارتكبت ابان حكم ابيه للبلاد.

وقد انشأ جعفر امين بالفعل موقعا على الانترنت يدافع من من خلاله عن سجل والده الذي يقول إنه شوه عمدا.

ولكن الحكومة الاوغندية تقول إن التحقيقات التي اجريت بالفعل اثبتت ان الرئيس الاسبق قد ارتكب انتهاكات اثناء فترة ولايته.

وتقول جماعات الدفاع عن حقوق الانسان إن زهاء نصف مليون من البشر قضوا خلال ولاية عيدي امين التي امتدت ثمانية اعوام.

وكان عيدي امين قد توفي عام 2003 في منفاه بالمملكة العربية السعودية حيث اقام منذ الاطاحة به عام 1979 على ايدي المتمردين الاوغنديين المدعومين من قبل القوات التنزانية.

آسيويون مطرودون من اوغندا
آسيويون مطرودون من اوغندا يصلون الى بريطانيا

وقال جون ناجيندا، وهو احد مستشاري الرئيس الاوغندي الحالي يويري موسيفيني، لبي بي سي إن "كل الادلة موجودة في تقرير نشرته مفوضية حقوق الانسان، وان عدد الذين قتلوا معروف للجميع."

وقال ناجيندا، الذي كان احد اعضاء اللجنة التي كلفت بالتحقيق في الجرائم المزعومة التي اقترفها الرئيس الاسبق، إن امين منح فرصة للدفاع عن نفسه ولكنه رفض المثول امام اللجنة "لأنه يعرف انه مذنب."

وكان امين قد طرد الالوف من التجار واصحاب المحال من ذوي الاصول الآسيوية من اوغندا عام 1972 بدعوى انهم كانوا يحلبون اقتصاد البلاد.

ولكن نجله جعفر قال لبي بي سي إن والده عوض هؤلاء ممن كانوا يحملون الجنسية البريطانية.

وكان جعفر امين قد قرر كسر جدار الصمت الذي احاطت اسرة الرئيس الاسبق نفسها به لعشرين عاما بعد عرض فيلم "ملك اسكتلندا الاخير" الذي صور سنوات حكم امين.

ويطعن جعفر في الارقام المتداولة لعدد القتلى ابان حكم والده، حيث يقول: اذا استعنا بخبير سكاني سنجد ان الارقام لا يمكن ان تكون حقيقية."

يذكر ان حقبة عيدي امين قد عولجت عدة مرات في السينما.

ويقول جعفر: "لقد كانت لوالدي هفواته ومثالبه، وانا لا انظر الى فترة حكمه لاوغندا من خلال نظارات وردية. ولكن يجب علينا موازنة التاريخ بالحقيقة."

ويصر نجل الرئيس الاوغندي الاسبق على ان بعض الاوغنديين يحتفظون بذكريات جميلة عن والده، وان هؤلاء مستعدون للادلاء بشهاداتهم اذا شكلت لجنة للحقيقة والمصالحة في اوغندا على غرار تلك التي شكلت في جنوب افريقيا.

هذا ويعكف جعفر امين على تأليف كتاب يفند فيه الاتهامات الموجهة لابيه بوصفه ديكتاتورا وحشيا.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com