Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: السبت 12 مايو 2007 12:10 GMT
شيري بلير ..حياتها كزوجة لرئيس الوزراء
اقرأ أيضا


توني وشيري بلير
جذبت شيري اهتمام وسائل الاعلام

عندما دخلت شيري حرم توني بلير رئيس الوزراء البريطاني 10 داوننج ستريت، مقر رئيس الحكومة، عرف المشهد السياسي وضعا جديدا.

إن شيري بلير محامية حقوق الانسان الطموحة، والمحامية اللامعة، فالقاضية لبعض الوقت، والأم لأربعة أطفال اختلفت عمن سبقها.

فقد سبقتها مباشرة نورما زوجة جون ميجور، وكانت زوجة "ترى ولا تُسمع" حيث كانت تركز على أسرتها ولم يكن يشعر بها أحد.

وقبلها، كان هناك دنيس زوج مارجريت تاتشر والذي اختصر دور شريك رئيس الوزراء في الحياة في عبارة واحدة "دائما متواجد، ولكنه وجود كالعدم".

ولكن لا يمكن قول الشئ ذاته عن شيري.

عناوين الصحف

فخلال السنوات العشر التي قضتها في مقر رئاسة الحكومة البريطانية كانت شيري موضوعا لعناوين الصحف تماما مثل زوجها وأحيانا بشكل لم تكن ترضاه.

كانت شيري قد خصصت الكثير من وقتها للعمل الخيري، فهي رئيسة جمعية تهدف إلى توفير المأوى لضحايا العنف المنزلي، ونظمت حملات من أجل حقوق السجينات.

شيري وجيري
شيري والمغنية جيري هالويل في حملة للتوعية بسرطان الثدي

كما أنها تلقى محاضرات عن حقوق الانسان، وهي مسجلة في المحاكم وترافعت أمام المحكمة الأوروبية وهي عضو مؤسسة لجمعية "ماتريكس تشامبرز" التي تأسست عام 2000 للدفاع عن حقوق الانسان وحرية التعبير.

وكانت مستشارة جامعة جون مورز في ليفربول بين عامي 1996 و2006.

وقد سلطت وسائل الاعلام الضوء أيضا على هفواتها اللفظية، واتفاقاتها العقارية، وجولاتها، واتفاقاتها مع دور النشر، حيث وفر كل ذلك ذخيرة لرسامي الكاريكاتير وكاتبي الأعمدة في الصحف.

كما أثارت صداقتها بعارضة الأزياء كارول كابلين وصديقها المحتال الأسترالي بيتر فوستر اهتمام الصحف.

السيدة الأولى

كما كان هناك والدها الممثل توني بوث الذي روج لخطط زوج ابنته توني بلير فيما يتعلق بالاصلاحات التي طرحها على معاشات الدولة والتقاعد.

حزن
اعتذرت وبكت لتورطها في مسالة بيتر فوستر

وكانت ابتسامتها الكبيرة وملابسها وتصفيفة شعرها دائما محل متابعة الصحف ووسائل الاعلام.

  • وقد فجر بلير مفاجأة في نوفمبر عام 1999 عندما أعلن أن زوجته البالغة من العمر 45 عاما في ذلك الحين حامل ووصل الابن الجديد في مايو عام 2000.

  • وكانت شيري قد غٌرمت في يناير عام 2000 مبلغ 10 جنيهات إسترلينية لأنها استقلت القطار في لندن دون بطاقة.

  • وفي مايو آيار 2002 أعلنت شيري أنها سعيدة لدى اكتشاف أن لها أخت هي لوسي توماس، التي لم تكن تعرف عنها شيئا من قبل.

  • وفي أغسطس آب عام 2002 تعرضت شيري للاجهاض.

  • وفي أغسطس عام 2004 أصدرت كتابا عن حياتها كزوجة لرئيس الوزراء.

  • وفي فبراير شباط عام 2005 اتصلت شيري هاتفيا بريتشارد وجودي لتشكو زوجها توني الذي لم يشتر لها زهورا أبدا.

    توني وشيري وابنهما ليو
    ليو بلير أول طفل يولد لرئيس وزراء في الخدمة منذ 150 عاما

  • وفي نوفمبر عام 2005 اعترفت شيري أن الأمور كانت ستنتهي بها كبائعة في متجر لولا حصولها على دراسة مجانية في الجامعة.

  • وفي مايو 2006 اثارت الانتقادات بسبب المبلغ الكبير الذي أنفق على تسريحة شعرها خلال الانتخابات العامة في العام السابق.

  • وفي سبتمبر 2006 اثار اتهامها لجوردون براون بالكذب أزمة داخل حزب العمال.

    وايا كان رأي الناس في شيري فانها كانت دائما مسلية.




    -----------------
    مواقعنا بلغات أخرى
    Middle East News
    BBC Afrique
    BBCMundo.com
    BBCPersian.com
    BBCSomali.com
     

    خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com