Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الخميس 10 مايو 2007 10:55 GMT
بلير: الفتى المشاغب الذي تولى رئاسة وزراء بريطانيا 10 سنوات

بلير
بلير نائب في مجلس العموم عن سيجفيلد لحوالي 25 عاما

توني بلير الفتى المشاغب في المدرسة وعاشق موسيقى الروك في الجامعة ضرب رقما قياسيا جديدا في قيادة الحكومة في بريطانيا.

ومنذ البداية وبلير دائما يجذب الانتباه الى كل من حوله وربما كل من يستمع الى كلماته المختارة بعناية.

وربما بسبب هذا القبول الذي يلقاه بلير في كل مكان يحل فيه هو السبب في ان يصبح اشهر زعيم لحزب العمال في تاريخ بريطانيا.

وينتمي بلير الى اسرة من الطبقة الوسطى في بريطانيا وقد تلقى تعليمه في مدارس خاصة وليس في المدارس الحكومية.

كما انه اكمل تعليمه في جامعة اوكسفورد العريقة في بريطانيا.

أما والده فكان من الممكن ان يصبح في يوم من الايام عضوا في مجلس العموم عن حزب المحافظين.

بلير
بلير يعزف الجيتار

اما بلير نفسه فقد قضى ما يقرب من 25 عاما الاخيرة نائبا في البرلمان عن دائرة سيجفيلد الانتخابية التي وقف فيها يوم الخميس العاشر من مايو ليعلن موعد تنحيه عن رئاسة الوزراء.

وقد ولد بلير عام 1953 في ادنبره وهو الابن الثاني لهازيل وليو بلير.

وقد قضى بلير عدة سنوات خلال بداية حياته في استراليا حيث كان والده يدرس مادة القانون باحدى الجامعات.

بلير زعيما

وقد اختير بلير زعيما لحزب العمال عام 1994 ليشهد الحزب مسيرة التحديث التي بدأها نيل كينوك الزعيم السابق للعمال.

بلير
بلير كان فتى مشاغب خلال المدرسة

وواجه مهندسو حزب العمال الجديد معارضة من القوى التقليدية بالتصاقها مع الاشتراكية، وهو ما اعتبرته زعامة الحزب عبئا انتخابيا.

وتحت قيادة بلير بدأ تحرك رمزي للانسلاخ عن الماضي، حيث ألغي البند الرابع الذي يلزم الحزب بعمليات التأميم.

أعيد ترتيب موقع الحزب في يسار الوسط، ودخل العمال انتخابات 1997 في وقت بدا فيه أن حكومة المحافظين لم تعد تملك أفكارا جديدة.

كما لطخت سمعة أفراد من البرلمانيين من حزب المحافظين ادعاءات بالفساد.

وكانت هذه فرصة لا تعوض للعمال لتولي قيادة الحكومة البريطانية لثلاث دورات انتخابية متتالية كان النجم الاوحد فيها توني بلير.

وحمل برنامج العمال الانتخابي صورة حزب يحمل سياسة جديدة، تضع نهاية للانقسام القديم بين يسار ويمين. فكانت النتيجة فوزا كاسحا حمل توني بلير إلى رئاسة الوزارة.

انجاز سياسي

ومما لا شك فيه فان بلير حقق إنجازا سياسيا جديدا.

بلير
بلير وسط زملائه في جامعة اوكسفورد

فبلير يعتبر رئيس الوزراء العمالي الأكثر مكوثا في السلطة، وأول رئيس وزراء عمالي يقضي ثلاث فترات متعاقبة في 10 داوننج ستريت.

فقد تغير المشهد السياسي في بريطانيا منذ دخل توني وشيري بلير مقر رئاسة الحكومة يوم الجمعة 2 مايو/آيار 1997.

ومازالت القضايا التي ركز عليها في انتخابات عام 1997، وهي التعليم والرعاية الصحية والجريمة، هي محور برنامج حزب العمال طوال السنوات العشر التي قضاها في داوننج ستريت.

فالجدل مازال دائرا حول قوائم الانتظار في المستشفيات، وارتفاع مصاريف التعليم العالي.

اما عن الاقتصاد، الذي يدار بشكل يكاد يكون مستقلا من قبل وزير الخزانة جوردون براون والمرشح لخلافة بلير، فانه يحقق نتائج طيبة.

وكانت هجمات سبتمبر والحرب ضد الارهاب قد حولت توني بلير من سياسي لديه جدول أعمال محلي متخم إلى زعيم حرب أدى موقفه تجاه غزو العراق إلى إنقسام الرأي العام وإلى انقسام داخل حزبه نفسه.

بلير
بلير واسرته عام 1997 عندما دخلوا 10 داوننج ستريت

وقد أدى الجدل حول المعلومات الاستخباراتية الخاصة بأسلحة الدمار الشامل العراقية، والتي يعترف بلير نفسه الآن بأنها ربما لم تكن موجودة، إلى خلاف بين الحكومة وبي بي سي وكل ذلك اضفى الاثارة على فترة حكم بلير الثانية.

الارهاب

وربما تعليق بلير الاكثر شهرة حول الارهاب هو ما قال خلال مؤتمر انتخابي عام 2004 "لم أتوقع قط أن أقضي وقتا في محاولة الاجابة على سؤال هو كيف استطاع إرهابيون تدربوا في منطقة نائية من العالم الوصول إلى شوارع لندن وتهديد طريقتنا في الحياة".

وبالتأكيد فإن بريطانيا تعلم جيدا ان اعتزال بلير للسياسة يسدل الستار على سياسي موهوب حلق عاليا في سماء السياسة البريطانية.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com