Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأحد 06 مايو 2007 06:01 GMT
"بوش هاوس" و"بي بي سي" : غرام طويل وفراق قريب





اقرأ أيضا
إذاعة بي بي سي العربية
25 08 03 |  نحن وموقعنا
اتفاق بي بي سي مع عربسات
29 09 01 |  الصفحة الرئيسية


تقرير
وليد بدران
بي بي سي، لندن

بوش هاوس
انتقلت بي بي سي العالمية إلى بوش هاوس عام 1940

قريبا تنتقل بي بي سي العربية من مبنى بوش هاوس إلى مبنى آخر هو إيجتون هاوس في أوكسفورد ستريت بوسط لندن وذلك بعد نحو 70 عاما قضتها بين جنبات مبنى بوش هاوس العريق.

وبي بي سي العالمية لم تبدأ بثها الاذاعي من بوش هاوس وإنما من بورتلاند بالاس عام 1938 وبعد تعرض هذا الأخير للقصف الألماني عام 1940 خلال الحرب العالمية الثانية انتقلت الخدمة العالمية لبي بي سي إلى بوش هاوس.

يقع البوش هاوس في نهاية شارع كينجس واي بمنطقة أولدويتش وقد بنته شركة تجارية أمريكية على النمط الأمريكي في أوائل العشرينيات من القرن الماضي ليكون مركزا تجاريا وتم افتتاحه في عيد الاستقلال الأمريكي في 4 يوليو عام 1925.

وفي العشرينيات من القرن الماضي كان بوش هاوس هو أغلى بناء في العالم حيث تكلف بناؤه 10 ملايين دولار.

وإزاء الكساد الاقتصادي العالمي في ذلك الوقت تم إلغاء فكرة المركز التجاري وتحويله إلى مكاتب إدارية.

ويستقبلك فوق مدخل هذا البناء الرخامي الفخم تمثالان كبيران يرمزان للصداقة البريطانية الأمريكية ويحملان شعلة ودرعين عليهما الأسد البريطاني والنسر الأمريكي وهما يقفان فوق نموذج لمذبح قديم تحته عبارة من أجل الصداقة بين الشعوب الناطقة بالانجليزية.

وكان التمثال "الأمريكي" قد فقد ذراعه الأيسر في قصف ألماني للندن عام 1944 ولكن تم تركيب ذراع جديدة له عام 1977.

بوش هاوس
يستقبلك في المدخل تمثالان يرمزان للصداقة البريطانية الأمريكية

ومن بوش هاوس ألقى الجنرال شارل ديجول العديد من خطبه خلال الحرب العالمية الثانية.

وبي بي سي العالمية لم تمتلك أبدا البوش هاوس وإنما كانت مجرد مستأجر له شأنها في ذلك شأن مصلحة الضرائب البريطانية الانلاند ريفنيو وقد كان بوش هاوس ملكا لكنيسة ويلز وشركة البريد والآن هو ملك لشركة يابانية.

ومن الذين استأجروا مكاتب في بوش هاوس صحيفة هيرالد تريبيون الأمريكية وشركة باركر وشركة سوفيتية ومكتبة روسية ووكالة تاس الروسية للأنباء.

ومن المفارقات أن استوديو 26 في قبو الجناح الجنوبي الشرقي كان حمام سباحة واستوديو 42 في الجناح الشمالي الشرقي كان سينما وكان هناك ملعب لكرة الريشة في الجناح الشمالي الشرقي.

ومن الأشياء التي تذكر ايضا عن بوش هاوس انه افتتحت به في أوائل العشرينيات من القرن الماضي كافيتريا في القبو كانت أول كافيتريا في بريطانيا وأوروبا تقوم على أساس خدمة الزبون لنفسه فكان لزاما في ذلك الوقت تعليم الزبون كيف يأخذ الصينية والطعام ويدفع ثمن وجبته.

ذكريات

وفي بحر الذكريات أبحرنا مع الإذاعي محمود المسلمي الذي قال "بوش هاوس بالنسبة لي هو سنوات طويلة من العمر والعمل في بي بي سي العربية". وتابع " وهو مكان في غاية الجمال والروعة بناؤة قديم وهو معلم من معالم لندن يقف السواح أمامه".

وأضاف قائلا " كل عملي في القسم العربي في بوش هاوس ومستمعي برنامج همزة وصل كانوا يبعثون تحيتهم أحيانا إلى بوش هاوس فهو مكان محفور في البال".

ديجول
ألقى ديجول العديد من خطبه من بوش هاوس

وأردف قائلا "سأفتقد بوش هاوس كثيرا والذي أصبح علامة على بي بي سي العالمية تماما مثل دقات ساعة بيج بن".

وترى الإذاعية نجوى الطامي أن الزمن غير أشياء كثيرة وتقول "أتذكر مبنى البوش هاوس الجميل عندما جئته منذ 25 عاما والعالم نفسه كان شكله مختلف تماما".

وتضيف يوجد الآن في بي بي سي العربية قاعة تضم جميع العاملين، وفي الماضي كان الموظفون يعملون في حجرات مستقلة حيث كان يجلس في كل غرفة اثنان من العاملين أو ثلاثة وكان القسم العربي يتألف من عدة أقسام حيث كان هناك إلى جانب الأخبار قسم للبرامج الرياضية وقسم للبرامج الثقافية وقسم للموسيقى والغناء وقسم أبحاث المستمعين وقسم الاداريين وكل هؤلاء كانوا يجلسون في غرف منفصلة أو غرف منعزلة.

وللبوش هاوس مكانة خاصة في نفوس العاملين في القسم العربي حتى الأجيال الجديدة، ويقول ضاحي حسن الصحفي في بي بي سي العربية "إن إسم بوش هاوس مرتبط بذاكرة الطفولة والشباب الأول حيث لم أكن أفرق في البداية بين بوش هاوس وهيئة الاذاعة البريطانية" .

وتابع قائلا "وعندما رأيت المبنى للمرة الأولى انبهرت للأبهة والفخامة التي بدا عليها البوش هاوس ولفت انتباهي بعض الصور واللوحات المعلقة على الجدارن التي تحكي قصة البوش هاوس كمبنى وصور الزعماء الذين زاروه وهناك صورة للجنرال ديجول الذي جاء إلى المبنى وألقى بعض خطبه منه".

إن المنافسة مع بوش هاوس ستكون صعبة للغاية ولكن الحياة لا تتوقف وفي ايجتون هاوس إمكانيات عالية ومشروع التلفزيون ولكنني لن أنسى أبدا بوش هاوس
محمود المسلمي
مشاعر الرحيل

وحول مشاعر الرحيل من بوش هاوس، قال ضاحي حسن انه سيكون أصعب بالنسبة للرعيل الأول رغم ارتباط الجميع بالمبنى.

ويوافق الإذاعي محمد صالح الصيد على ذلك قائلا "إنني أعمل في بي بي سي العربية منذ عام 1979، واليوم يصعب علي أن أترك هذا المكان ولا يمكنني تصور أن القسم العربي من هيئة الاذاعة البريطانية يمكن أن يبث من مكان آخر غير بوش هاوس".

أما محمود المسلمي فيقول "إن المنافسة مع بوش هاوس ستكون صعبة للغاية ولكن الحياة لا تتوقف وفي ايجتون هاوس إمكانيات عالية ومشروع التلفزيون ولكنني لن أنسى أبدا بوش هاوس".




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com