Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأربعاء 25 أبريل 2007 12:47 GMT
الاهلي المصري يخسر أمام برشلونة
اقرأ أيضا

مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


أبوتريكة وزامباروتا
أبوتريكة في سباق استحواذ على الكرة مع زامباروتا

فاز نادي برشلونة الاسباني بطل اوروبا على الاهلي المصري بأربعة أهداف مقابل لا شيء في المباراة الودية التي جمعت الفريقين في القاهرة بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيس النادي المصري.

وانتهى الشوط الاول بتقدم برشلونة بهدفين أحرزهما خافيير سافيولا في الدقيقة 17 وكركيك بويان في الدقيقة 26 رغم البداية القوية للاعبي الاهلي صاحب الارض.

وحسم نجوم برشلونة المباراة في الشوط الثاني بإضافة هدفين آخرين بقدم نجمه الكاميروني صامويل ايتو في الدقيقتين 77 و 90 من عمر المباراة.

مهمة صعبة

وزاد من صعوبة المباراة بالنسبة لبطل إفريقيا أنه لعب بنفس التشكيل خلال شوطي المباراة إلا من تغييرات هامشية بينما لعب برشلونة بفريق مختلف في كل شوط.

وراعى المدير الفنى لبرشلونة فرانك ريكارد توزيع نجومه بين الشوطين فكان ابرز المشاركين في الشوط الأول اللاعبين زامبروتا وجولي وماركيز.

وفي الشوط الثاني تغير الفريق تماما وضم بين صفوفه صفوة لاعبي العالم وعلى رأسهم رونالدينهو وديكو وثورام وايتو وميسي.

ورغم وجود النجوم رونالدينيو وديكو وليونيل ميسي فإن العرض الذي قدمه برشلونه لم يكن الهدية المثلى لمشجعي الاهلي في احتفالاتهم الصاخبة بمئوية ناديهم العريق.

رونالدينهو وايتو
رونالدينهو يهنئ ايتو بعد هدفه الأول

ورغم الاداء القوي لنجم الاهلي الاول محمد أبو تريكة إلا أنه لم يفلح في ترجمة أي من محاولاته على مرمى برشلونة.

وبلغت هيمنة برشلونة على المباراة، التي حضرها الرئيس المصري حسني مبارك، حتى أن عددا كبيرا من الجمهور غادروا مبكرا حيث لم تكن درجات الحرارة أو سير المباراة تشجع على البقاء.

وكان عام 2006 عاما سعيدا على النادي الاهلي المصري على مختلف المستويات، محليا وافريقيا ودوليا.

على المستوى المحلي فاز الاهلي ببطولة الدوري العام المصري للعام الثاني على التوالي، متقدما بفارق كبير على منافسه التقليدي، نادي الزمالك.

وعلى المستوى الافريقي تمكن الاهلي بالفوز ببطولة افريقيا لابطال الدوري للعام الثاني على التوالي إثر تغلبه على فريق الصفاقسي التونسي بهدف للاشيء في تونس.

كما أصبح النادي الاهلي ثالث فريق على مستوى القارة يتمكن من الدفاع عن لقبه، وذلك بعد مازيمبي الكونغولي (حصل على البطولة عامي 1967 و 1968) وانيمبيا النيجيري عامي 2003 و 2004.

اما على المستوى الدولي فقد تمكن الاهلي بالفوز بالمركز الثالث في بطولة العالم للاندية بعد تغلبه على فريق "أمريكا كلوب" المكسيكي بهدفين لهدف.

أما نادي برشلونة فهو بطل اندية اوروبا للموسم السابق.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com