Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأحد 22 أبريل 2007 15:36 GMT
فرنسا: مشاركة قياسية في الانتخابات الرئاسية
اقرأ أيضا
ساركوزي ينفي عقد صفقة مع شيراك
12 04 07 |  أخبار العالم

مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


فؤاد بهجة
موفد بي بي سي إلى باريس

فرنسية تعيش في واشنطن وهي تدلي بصوتها يوم السبت
فرنسية تعيش في واشنطن وهي تدلي بصوتها يوم السبت

أحدث الناخبون الفرنسيون مفاجأة كبرى بإقبالهم بشكل لافت على صناديق الاقتراع للادلاء بأصواتهم في الجولة الأولى.

فقد كشفت إحصائيات وزارة الداخلية أن نسبة المشاركة وصلت بحدود منتصف النهار إلى 31.21 % مقابل 21.4% فقط في الجولة الأولى من رئاسيات 2002.

وتزكي هذه النتيجة التخمينات السابقة بأن نسبة المشاركة قد تكون مرتفعة وأنها قد تصل الى 80% عند إغلاق صناديق الاقتراع، وذلك بالرغم من وابل الانتقادات التي تم توجيهها إلى المرشحين بالفشل في تعبئة الناخبين أثناء حملة انتخابية قال عنها 76 % من الفرنسيين بأنها كانت ضعيفة ودون المستوى.

وكانت نسب المشاركة مرتفعة أيضا في الجزر الفرنسية التي أدلى الناخبون فيها بأصواتهم أمس السبت بسبب الفارق في التوقيت.

وتراوحت النسبة حسب احصائيات اولية بين 38% في جزيرة مارتينيك وثلاثة وخمسين بالمائة في جزيرة غويانا.

كما أقبل الفرنسيون في المهجر على مراكز الاقتراع بشكل منقطع النظير، حيث بلغ عدد المسجلين في القوائم الانتخابية من المغتربين مليون ناخب تقريبا، وهو رقم له دلالاته خصوصا وأن العادة جرت أن يصوت هؤلاء لفائدة مرشحي اليمين.

ولم تسجل إضرابات أمنية تذكر خلال الساعات الأولى من انطلاق العملية الانتخابية. وشهدت شوارع العاصمة باريس وغيرها من المدن الفرنسية تعزيزات أمنية لا سيما أمام مراكز الاقتراع وحول المرافق الحيوية للبلاد.

ومن الانتقادات التي سجلت على الجانب التنظيمي إدخال تقنية التصويت الالكتروني التي بدل من أن تسرع عملية التصويت تركت طوابير مزدحمة تنتظر خارج مراكز الاقتراع نظرا لتعقيداتها خاصة بالنسبة لكبار السن.

"تعقيدات الكترونية"

وقد احتج عدد من الناخبين وضمنهم أشخاص متقدمون في السن على هذه " التعقيدات" لا سيما في منطقة إيسي لي مولينو.

وأسرت لي الحاجة فاطمة ( 50 عاما) ذات الأصول المغاربية وهي تغادر قاعة التصويت بمقر المحافظة رقم 16 بباريس أنها كادت تتراجع عن قرار المشاركة لولا أن متطوعين تدخلوا لمساعدتها للإدلاء بصوتها في هذه الانتخابات.

وقالت الحاجة وهي مطأطأة الرأس إن هذه الانتخابات " يصوت الكل فيها بناء على ما يمليه عليه ضميره"، في اشارة إلى انها ترفض الافصاح عن المرشح التي صوتت لفائدته.

كما قد يقرأ من رد السيدة الفرنسية أن الجالية العربية والاسلامية في فرنسا لا تصوت بالضرورة لفرانسوا بيرو ( مرشح ) أو لسيغولين روايال ( مرشحة الحزب الاشتراكي) كما يسود الاعتقاد.

وداعا شيراك

وأدلى الرئيس المنتهية ولايته جاك شيراك مرفوقا بزوجته بيرناديت بصوته في قرية نائية يمتلك فيها قصرا ريفيا.

نيكولا ساركوزي خلال حملته الانتخابية
جلب ساركوزي انقادات حادة لنفسه بعد وصفه منذ شهور سكان الضواحي الفرنسية بكلمة يعتبرها الفرنسيون مهينة

واستقبل شيراك في مركز الاقتراع بالهتاف والترحيب وهو يصوت لأول مرة منذ عشر سنوات لمرشح آخر بعد أن فاز بالرئاسيات لفترتين متتاليتين.

وكان عدد قليل من المواطنين قد عبروا بالأمس عن تعلقهم بالرئيس الذي تنتهي ولايته في شهر مايو أيار المقبل في جادة الشانزيليزيه حاملين يافطات كتب عليها: " وداعا سيدي الرئيس" .

كما أدلى المرشحون الاثنا عشر بأصواتهم كل في دائرته ومنهم نيكولا ساركوزي مرشح الاتحاد من أجل حركة شعبية الذي قال إنه لا يشعر بالثقة في النفس وأنه يعيش في المقابل لحظات استرخاء وتركيز.

ويعتبر بعض الاعلاميين المتتبعين للشأن السياسي الفرنسي أن نسبة المشاركة المرتفعة قد لا تخدم مصالح هذا المرشح الذي أثار كثيرا من الجدل بتصريحات قوية قبل الحملة الانتخابية وفي خضمها.

وفي المقابل قد يستفيد من المشاركة المكثفة احد المرشحين الذين ظلا يلاحقانه في استطلاعات الرأي وهما فرانسوا بايرو وسيغولين روايال.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com