Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: السبت 21 أبريل 2007 11:43 GMT
بداية بطيئة للانتخابات النيجيرية
اقرأ أيضا

مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


اومارو موسى ياريدوا
المرشح المرجح اومارو موسى ياريدوا يدلي بصوته

توجه الناخبون فى نيجيريا اليوم السبت الى صناديق الاقتراع لاختيار رئيس جديد للبلاد.

وتأمل السلطات النيجيرية ان يكتمل انتقال السلطة من رئيس مدني الى رئيس مدني آخر دون عقبات لاول مرة في تاريخ البلاد بعد الاستقلال.

وجاءت البداية مهتزة فقد فتحت بعض مراكز الاقتراع أبوابها في الوقت المحدد، رغم وصول البطاقات الانتخابية متأخرة من جنوب افريقيا. ولكن في أغلب المناطق تأخر فتح مراكز الاقتراع.

وقد اكتمل وصول ستين مليون بطاقة انتخابيه طُبعت فى جنوب افريقيا الى نيجيريا مساء الجمعة.

وقد بقيت تلك البطاقات محفوظة في جنوب افريقيا حتى قبيل الانتخابات منعا لحدوث أي تزوير.

وبذلت السلطات كل جهدها لضمان وصول بطاقات التصويت الى مراكز الاقتراع البالغ عددها 120 الفا قبيل موعد بدء الانتخابات.

  • وفي ولاية كاتسينا الشمالية، وهي موطن اثنين من المرشحين الرئاسيين الثلاثة، أضرم الشباب النيران في ثلاث منازل قريبة من مبنى اللجنة الانتخابية بعد وصول نصف البطاقات الانتخابية المطلوبة فقط.

  • وفي بعض مناطق العاصمة أبوجا، لم تشاهد مواد انتخابية أو أطقم انتخابية رغم امتداد طوابير الناخبين الذين ينتظرون الادلاء بأصواتهم. وتسود أبوجا حالة من التوتر بعد محاولة فاشلة لتفجير مقر اللجنة العليا للانتخابات في وقت سابق.

  • وكان الاقبال ضعيفا جنوبي ليجوس حيث ألغت بعض المحليات التصويت بعد أنباء عن اختفاء البطاقات الانتخابية.

  • ورصدت أعمال عنف فضلا عن إرجاءات طويلة في دلتا النيجر.

  • وفي إينوجو شرقي نيجيريا، ينتظر المفوض الانتخابي وصول البطاقات الانتخابية في المطار.

  • وفي بانشيكارا على مشارف كانو في الشمال، كان الاقبال عاليا. وكانت هذه المنطقة قد شهدت اشتباكات بين الاسلاميين وقوات الأمن في وقت سابق من الأسبوع الحالي.

    احباط هجوم

    وكانت الشرطة النيجيرية قد أعلنت عن إحباط هجوم باستخدام شاحنة وقود كان سيتم تفجيرها في مقر اللجنة العليا للانتخابات.

    وقبيل بدء الانتخابات، أقر الرئيس النيجيري أولوسيجون أوباسانجو بأن أخطاء ارتكبت خلال انتخابات الولايات التي أجريت الأسبوع الماضي في البلاد وحث المسؤولين المشرفين على عملية الاقتراع على تفادي وقوع غش في الانتخابات الرئاسية.

    وقال أوباسانجو الذي تنتهي ولايته بهذه الانتخابات في خطاب "إن العالم ينظر إلينا ولا يمكننا أن نخذل أنفسنا أو أصدقاءنا في العالم".

    وقال مرشحا المعارضة الرئيسيان إنهما سيشاركان في السباق الانتخابي بالرغم من مخاوفهما من حدوث غش فيها.

    وقال نائب الرئيس السابق، عتيقو أبو بكر إنه يشارك من أجل تحدي النتائج.

    وقال مرشح حزب مؤتمر الحركة لبي بي سي " إنه يجب المشاركة لتحدي الأخطاء التي أركبتها المحكمة".

    يذكر أن أبو بكر كان يقاضى بتهم الفساد ومنعته لجنة الانتخابات من المشاركة وهو القرار الذي ابطله حكم المحكمة العليا النيجيرية.

    الانتخابات النيجيرية
    طوابير الناخبين
    60 مليون ناخب، و120 ألف مركز اقتراع
    سيتم انتخاب 360 عضوا لمجلس النواب و109 لمجلس الشيوخ
    يشارك 24 مرشحا في الانتخابات الرئاسية

    كما أكد مرشح حزب عموم الشعب النيجيري، محمدو بوهاري أنه يشارك هو الآخر في المعركة الانتخابية الرئاسية.

    ونفى بوهاري أن يكون فشل المعارضة في تقديم مرشح واحد انتصارا للحزب الديمقراطي الشعبي.

    وتدعو المعارضة إلى حل لجنة الانتخابات الوطنية، معللة ذلك بأنها منحازة للحزب الديمقراطي الشعبي.

    ويعتبر مرشح الحزب الديموقراطي الشعبي الحاكم اومارو موسى ياريدوا هو المرشح الأوفر حظل للفوز في هذه الانتخابات.

    وفي أعقاب الانتخابات المحلية التي جرت الأسبوع الماضي في البلاد، قال المراقبون المتتبعون للانتخابات في نيجيريا إنه يجب إلغاء النتائج التي صدرت من ثلث عدد الولايات لأن لديهم مخاوف من مصداقية عملية الاقتراع.

    وطلب نائب رئيس بعثة مراقبة الانتخابات التابعة الاتحاد الأوروبي من لجنة الانتخابات النيجيرية أن تتخذ الإجراءات اللازمة فورا.

    يشار إلى أن نيجيريا أكثر بلدان أفريقيا كثافة من حيث عدد السكان وإحدى أكبر منتجي النفط عالميا.

    إن العالم ينظر إلينا ولا يمكننا أن نخذل أنفسنا أو نخذل أصدقاءنا في العالم
    الرئيس النيجيري أولوسيجون أوباسانجو

    ولكن بالرغم من ثراء البلد بالثروة النفطية ما يزال العشرات الملايين من الناس يعيشون في فقر في مناطق تعوزها المرافق الأساسية.

    ويقول مراسل بي بي سي ألكس لاست إن نيجيريا تعتبر مهمة للغرب و للبلدان ذات الاقتصاديات المزدهرة في الشرق الأدنى.

    ويضيف أن من المهم لهؤلاء من سيفوز بالرئاسة وهل هو زعيم ذو مصداقية.

    ويكمن الخطر في أن فشل هذه الانتخابات، سيجر البلاد أكثر نحو عدم الاستقرار على حد قول المراسلين.




    -----------------
    مواقعنا بلغات أخرى
    Middle East News
    BBC Afrique
    BBCMundo.com
    BBCPersian.com
    BBCSomali.com
     

    خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com