Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الثلاثاء 17 أبريل 2007 09:50 GMT
الامم المتحدة تعقد مؤتمرا حول لاجئي العراق
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


مساكن المهجرين داخل بغداد
مساكن المهجرين داخل بغداد توضح قسوة الاوضاع التي يواجهونها

تعقد الامم المتحدة مؤتمرا في جنيف بسويسرا لبحث ازمة اللاجئين العراقيين، والتي تقول ان المجتمع الدولي اهملها بشكل كبير.

ويشارك مسؤولون من نحو 60 دولة في مؤتمر جنيف.

وتقدر وكالة الامم المتحدة للاجئين ان نحو 50 ألف فرد يغادرون العراق كل شهر بسبب احداث العنف فيه، وان نحو اربعة ملايين عراقي يعيشون بعيدا عن منازلهم.

وتوجه الجزء الاكبر من اللاجئين الى سورية والاردن، والتي يوجد بهما حاليا نحو مليوني عراقي.

وتقول المفوضية العليا للاجئين في الامم المتحدة ان كثيرا من اللاجئين العراقيين يعيشون في فقر، وان فرص حصولهم على الخدمات الصحية والتعليمية محدودة.

وقال انتونيو جوتيرس رئيس المفوضية العليا للاجئين ان المجتمع الدولي ركز على الاضطراب داخل العراق، لكنه اهمل الجانب الانساني لازمة اللاجئين.

عراقيون امام مفوضية الامم المتحدة للاجئين في دمشق
عراقيون امام مفوضية الامم المتحدة للاجئين في دمشق

واضاف جوتيرس " لا يوجد اهتمام كاف بحقيقة ان هناك اربعة ملايين عراقي هجروا من اماكنهم، ويعيشون في ظروف بالغة الصعوبة، بعضهم داخل العراق وبعضهم خارجه".

واوضح جوتيرس "ان تعبير المجتمع الدولي عن تضامنه امر شديد الاهمية لانه حتى الآن، ولنكن صرحاء، فقد تخلينا جميعا عنهم".

وتسعى الامم المتحدة الى الحصول على تعهدات من الدول الغنية، وخاصة الولايات المتحدة ودول الاتحاد الاوروبي، بمساندة سورية والاردن، وبقبول بعض اللاجئين الذين يعانون من اشد الاوضاع صعوبة.

يشار الى انه في داخل العراق هناك نحو مليوني عراقي تعرضوا للتهجير من مدنهم او قراهم الى اماكن اخرى، وكثيرا منهم يقيمون لدى اقارب واصدقاء لا يوجد لديهم سوى القليل من الطعام وغرف المعيشة للمشاركة فيها.

وتقول المفوضية ان ازمة اللاجئين بالعراق هي اكبر عملية نزوح جماعي منذ عملية تهجير الفلسطينيين في عام 1948.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com