Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الجمعة 13 أبريل 2007 15:24 GMT
قلق فرنسي من انفجارات الجزائر
اهم التطورات في فرنسا





مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


من آثار تفجيرات الجزائر
هز تفجيران انتحاريان الجزائر العاصمة هذا الأسبوع

حذر المرشحون للرئاسة الفرنسية من أن التهديد الإرهابي ما زال خطيرا بالنسبة لفرنسا، وذلك عقب التفجيرات التي وقعت في الجزائر الأربعاء وأودت بحياة 33 شخصا.

فقد قال المرشح الأبرز، مرشح يمين الوسط ووزير الداخلية الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي، إن "التهديد الإرهابي الرئيسي في فرنسا يأتي من الجزائر".

أما زعيم أقصى اليمين جان-ماري لوبن فقد قال إن فرنسا "تجلس على برميل بارود".

وتعد تلك القضية قضية شديدة الحساسية في فرنسا، حيث يعيش الكثيرون من أصول شمال أفريقية.

ما حدث في لندن ومدريد وحتى في نيويورك كان يمكن أن يحدث هنا
وزير الداخلية فرانسوا باروا

وقال وزير الداخلية فرانسوا باروا، الذي حل محل ساركوزي في المنصب بنهاية آذار/مارس، إن فرنسا تواجه "تهديدا حقيقيا ومتنوعا ومعقدا" من الإرهاب.

وقار باروا "ما حدث في لندن ومدريد وحتى في نيويورك كان يمكن أن يحدث هنا".

وأضاف أنه منذ الأسبوع الماضي تم تعزيز إجراءات الأمن المتعلقة بالانتخابات بشكل أكثر.

يذكر أن فرنسا تشهد ثالث أعلى مستوى تحذيري من الإرهاب.

بايرو في مارسيليا
تحدث فرانسو بايرو عن الإرهاب خلال زيارة إلى مارسيليا

وحث المرشح اليميني الشعبوي فيليب دو فيلييه الرئيس الفرنسي جاك شيراك والحكومة لحظر الجماعات السلفية الإسلامية المتشددة، ردا على التفجيرات التي وقعت مؤخرا في الجزائر، والتي أعلنت المسؤولية عنها الجماعة السلفية للدعوة والقتال.

وأعربت المرشحة اليسارية سيجولين روايال عن صدمتها تجاه التفجيرات.

وقال المرشح الوسطي فرانسوا بايرو، متحدثا في مدينة مارسيليا الجنوبية، إنه لا يتعين "مهادنة الإرهاب بأي صورة من الصور، سواء في الظاهر أو الباطن".

يذكر أن مسلحين إسلاميين جزائريين اتهموا بالمسؤولية عن التفجيرات التي وقعت في مترو أنفاق باريس عام 1995.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com