Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأربعاء 11 أبريل 2007 18:19 GMT
بنغلاديش: الشيخة حسينة متهمة في قضية قتل
اقرأ أيضا

مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


شيخة حسينة
شيخة حسينة تقول إذا كانت الحكومة تعتقد بأنها تسطيع تخويفي فهي خاطئة

وجهت الشرطة البنغالية تهما متعلقة بجريمة قتل ضد رئيسة الوزراء السابقة، شيخة حسينة.

وتزعم الشرطة بأن شيخة حسينة كانت العقل المدبر لقتل أربعة من مناصري حزب سياسي منافس خلال أعمال عنف نشبت في شوارع العاصمة داكا في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

يذكر أن شيخة حسينة غادرت بنغلاديش غداة اعلان الحكومة المؤقتة حالة الطوارئ في يناير/ تشرين الثاني الماضي.

وقالت حسينة لبي بي سي إنها الآن تنوي العودة إلى بلادها مبكرا.

ويقول المراسلون إنه من غير المحتمل أن تكون الاتهمامات قد صدرت دون موافقة الحكومة التي يدعمها الجيش.

وجاء خبر الاتهامات الجديدة ضد شيخة حسينة في نفس اليوم الذي فرضت فيه الحكومة قيودا على حرية تحرك رئيسة وزراء سابقة أخرى، وهي خليدة ضياء، التي أوقف ولدها بتهم الفساد.

"جنة البلهاء"
طارق رحمان، نجل خليدة ضياء معتقل لدى الشرطة بتهم الفساد
الحكومة المؤقتة أوقفت العديد من الساسة المعارضين

وقالت شيخة حسينة في مقابلة مع القسم البنغالي التابع للإذاعة العالمية في بي بي سي إن الحكومة تعيش في "جنة البلهاء" إذا كانت تعتقد أن هذه التهم ستمنعها من المشاركة في الحياة السياسية في بنغلاديش.

وأوضحت رئيسة الوزراء السابقة بأنها "تتوق إلى العودة إلى بلدها مبكرا وأنا أبحث لقطع تذكرة".

وأضافت "إن الحكومة تعتقد أنها تستطيع مضايقتي، لكنها نسيت أن عناصر من حزبي انتصروا على حكومة عسكرية أخرى خلال حرب بنغلاديش من أجل الاستقلال من باكستان في 1971".

وقد أجلت الحكومة المؤقتة الانتخابات التي كان من المقرر إجراؤها في يناير/ تشرين الثاني الماضي فيما تقول الحكومة إن الانتخابات لن تجرى حتى تقضي على حالة الفساد المنتشرة في البلاد.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن نائب المدعي العام شهيد الحق بهويان قوله " إن شرطة التحقيقات قدمت ورقة الاتهامات لمحكة داكا اليوم بعد اتمام التحقيقات وجمع الأدلة".

كما وجهت تهما بالقتل لـ 46 عضوا آخرين من حزب رابطة عوامي الذي تترأسه شيخة حسينة.

يشار إلى إن وقائع الجزيمة التي تتهم بها رئيسة الوزراء السابقة جرت عندما كانت رابطة أوامي في المعاضة في بنغلاديش وخرج مناصروها إلى الشوارع للاحتجاج على تشكيلة الحكومة المؤقتة.

واتُهم أيضا 10 مسؤول في جزب الجماعة الاسلامية، بمن فيهم زعيم الحزب، مطيع الرحمان نظامي كل على حدا بضلوعهم في أعمال العنف التي نشبت حينها.

وتشير التكهنات على نطاق واسع في الصحافة البنغالية إلى أن الحكومة تحاول إرغام كل من شيخ حسينة وخليدة ضياء على المنفى السياسي، إلا أن الحكومة نفت صحة تلك التقارير.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com