Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الإثنين 09 أبريل 2007 12:38 GMT
الحملات الانتخابية الفرنسية تنطلق رسميا
اهم التطورات في فرنسا





مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


نيكولاس ساركوزي

بدأت اليوم الاثنين حملة الانتخابات الرئاسية وذلك تمهيدا للجولة الأولى من الاقتراع الذي سيجري في الثاني والعشرين من الشهر الجاري.

ويتنافس في هذه الجولة 12 مرشحا لخلافة الرئيس جاك شيراك البالغ من العمر 74 عاما والذي ينهي ولاية ثانية قضاها في الحكم دون ان يترشح من جديد.

ويتقدم قائمة المرشحين مرشح اليمين نيكولاس ساركوزي عن حزب الاتحاد من أجل الحركة الشعبية، ومرشحة الحزب الاشتراكي الفرنسي سيجولين رويال.

ويشارك في هذه الجولة أيضا مرشح يمين الوسط فرنسوا بايرو، ومرشح أقصى اليمين جون لو بن، وكلاهما حقق نتائج جيدة في الاستطلاعات الأولى.

ومع بدء الحملة سيتم تنظيم عدد من الاجتماعات العامة والمسيرات التي يلقي خلالها المرشحون كلمات.

وكان المرشح المناهض للعولمة جوزي بوفي اول من افتتح هذه المناسبة بتوجيهه رسالة متلفزة استمرت خمس دقائق انتقد فيها اليسار التقليدي اي الحزبين الاشتراكي والشيوعي الفرنسيين واصفا اياهما بـ"الفتور".

الرسالة الاولى

وعرض بوفي نفسه كبديل لليسار المتطرف الذي يتمثل بالمرشحين اليساريين المتطرف ارليت لاغيي واوليفيي بوزانسنو اللذين لم يثبتا انهما قادرين على افتعال دينامية جديدة".

كما وصف بوفي ساركوزي بـ"الرجل الخطير" وانتقد بايرو لـ"انتمائه الى منظمات اقتصادية دولية تشجع العولمة".

وأظهرت استطلاعات الرأي الأخيرة تقدم ساركوزي على رويال التي تظل متقدمة على بايرو.

إلا أن استطلاعا للرأي أجراه المجلس الاعلى للمرئي والمسموع في فرنسا بالاشتراك صحيفة لوباريزيان ونشر يوم الأحد، أظهر أن هناك 42 في المئة من الناخبين الذين لم يحددوا موقفهم بعد، وهو عدد يتخطى بعشرة نقاط عدد غير المقررين في الفترة نفسها قبل الانتخابات الرئاسية لعام 2002 في فرنسا.

استطلاعات الرأي
سيغولين رويال
مرشحة الحزب الاشتراكي الفرنسي سيغولين رويال

وكان استطلاع رأي آخر قد اشار الى ان ساركوزي سيفوز على رويال في الدورة الثانية بـ54 بالمئة من الاصوات مقابل 46 بالمئة.

واظهر الاستطلاع نفسه ان ساركوزي سيحصد 29.5 بالمئة، ورويال 22 بالمئة وبايرو 19 بالمئة.

يذكر انه في حال عدم حصول أي مرشح على نسبة 50 في المائة من الأصوات ستجري جولة ثانية بين المرشحين الأولين في السادس من مايو/ أيار.

ويقول القائمون على تنظيم الانتخابات إن كثيرا من الناخبين الجدد حرصوا على تسجيل أسماءهم في سجلات الناخبين استعدادا للمشاركة في التصويت، ما يفسر عدد الـ44.5 مليون ناخب لهذا العام، وهو عدد مرتفع مقارنة بالاعداد التي كانت مسجلة لرئاسيات 2002.

حملة منظمة

من جهة اخرى، ترى مراسلة بي بي سي في باريس إن الكثير من المراقبين يرون أن جوا من الترقب والقلق يسيطر على مشاعر الناخبين بسبب الخشية من تكرار ما حدث في الانتخابات الأخيرة عندما حقق مرشح أقصى اليمين تقدما كبيرا وجاء في المرتبة الثانية.

ومع بدء الحملة الانتخابية رسميا، بدأت صور المرشحين تظهر خارج مراكز الاقتراع، وذلك لان القانون الانتخابي الفرنسي يمنع انتشار هذه الصور الا قبل اسبوعين تحديدا من يوم الانتخاب.

ويمنح القانون للمرشحين وقتا متوازيا في الاعلام، ويحق لكل مرشح بـ45 دقيقة على الراديو او التلفزيون، يختار بان يتوزع هذا الوقت بين رسائل تكون مدتها دقيقة ونصف، دقيقتين ونصف ام خمس دقائق ونصف.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com