Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الثلاثاء 20 مارس 2007 16:25 GMT
اطلاق النار على رتل للامم المتحدة في مقديشو






جنود اوغنديون
عززت القوة الافريقية مواقعها في محيط القصر الرئاسي

تعرّضت قافلة عسكرية تابعة للأمم المتحدة في الصومال إلى إطلاق نار في العاصمة مُقديشو.

وقد نتج عن الحادث جرحُ ثلاثة من عناصر الشرطة الصومالية دون أن تتمكن السلطات من تحديد مطلق النار الذي لاذ بالفرار.

جاء ذلك بينما كانت قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي تقوم بتعزيز مواقعها حول القصر الرئاسي في العاصمة الصومالية بعد يوم واحد من تسلمها المهام الامنية في مرفأ المدينة الرئيسي من القوات الإثيوبية.

وفي وقت سابق، هاجم مسلحون ميناء العاصمة مقديشو بينما كان جنود قوة حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي يحاولون تأمينه استعدادا لوصول المعدات الثقيلة العائدة للقوة بحرا.

وقال بادي انكوندا الناطق باسم الاتحاد الافريقي إن الهجوم الذي اسفر عن مقتل خمسة اشخاص لن يثن قوة حفظ السلام التابعة للاتحاد عن تنفيذ مهمتها في الصومال.

وكان الالوف من سكان العاصمة قد غادروها منذ الاطاحة بالنظام الاسلامي.

وتتهم الحكومة الصومالية فلول اتحاد المحاكم الاسلامية بالتسبب في العنف المتصاعد في مقديشو. وتنوي الحكومة اجبار سكان هذه المدينة الغارقة حتى اذنيها بالاسلحة على التخلي عن اسلحتهم بالقوة.

وتقوم القوات الاثيوبية التي دخلت مقديشو في شهر ديسمبر كانون الاول الماضي لدعم الحكومة الصومالية الانتقالية بتسليم المهام الامنية في المدينة بشكل تدريجي الى قوة حفظ السلام الافريقية التي يبلغ قوامها 1200 جندي.

قصف متقطع

وقال الناطق باسم الاتحاد الافريقي معلقا على الهجوم الذي تعرض له ميناء مقديشو "إن ست قذائف هاون سقطت على الميناء، الا ان احدا من جنود قوة حفظ السلام لم يصب باذى."

وقال مراسلنا في مقديشو محمد اولد حسن إن الهجوم وقع بعد ان اغلقت القوة الافريقية الميناء ليتسنى لها انزال معداتها.

وقد ردت القوات الحكومية المدعومة من قبل الاثيوبيين على مصادر النار مما ادى الى اصابة عدد من المدنيين بجراح.

وقد عززت قوات حفظ السلام الافريقية مواقعها حول القصر الرئاسي في مقديشو بعد يوم واحد من تسلمها المهام الامنية في مرفئ المدينة الرئيسي.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com