Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الخميس 15 فبراير 2007 04:50 GMT
ترحيب دولي بقرار أمريكي لاستقبال 7 آلاف لاجئ عراقي
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


نازحون في داخل بغداد
ملايين الأشخاص أصبحوا لاجئين داخل العراق وخارجه

رحبت الأمم المتحدة بالخطط التي أعلنتها الولايات المتحدة لاستقبال 7 آلاف من اللاجئين العراقيين على مدى العام المقبل.

ووصف أنطونيو جوتيريس رئيس المفوضية العليا لشؤون اللاجئين ، القرار الأمريكي بأنه "خطوة جيدة للغاية في الاتجاه الصحيح".

ويمثل القرار الأمريكي زيادة كبيرة في عدد اللاجئين الذين وافقت الولايات المتحدة على استقبالهم منذ غزو العراق قبل أربعة أعوام، حيث لم يزد عدد من منحتهم الولايات المتحدة حق اللجوء عن 463 عراقيا.

كما وعدت واشنطن بالمساهمة بمبلغ 18 مليون دولار لدعم جهود المفوضية العليا في التعامل مع أزمة اللاجئين والنازحين العراقيين.

وقال جوتيريس " إن أبعاد المشكلة كبيرة جدا وللدرجة التي لا تجعل ما يبذل حاليا كافيا لحلها، لكنه (القرار الأمريكي) خطوة جيدة للغاية في الاتجاه الصحيح".

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن 50 ألف عراقي يفرون شهريا من بلادهم وأن إجمالي عدد اللاجئين العراقيين حتى الآن قد بلغ 3.8 مليون لاجئ منذ بداية الحرب.

وستجري السلطات الأمريكية مقابلات لللاجئين الذين ستقبلهم خلال العام المالي الحالي والذي سينتهي في سبتمبر/ أيلول المقبل، لكن من غير المعروف متى سيبدأ اللاجئون في الوصول إلى الأراضي الأمريكية.

مناشدة دولية

وقد توجه معظم اللاجئين العراقيين إلى سورية والأردن لكن البلدين يحاولان في الآونة الأخيرة الحد من تدفق العراقيين وتضييق الخيارات المتاحة أمام النازحين منهم.

وستختار الولايات المتحدة من تسمح لهم باللجوء من البلدان التي يقيمون فيها بالفعل.

وقال شون ماكورماك، الناطق باسم الخارجية الأمريكية إن الرقم المعلن هو "هدف" وليس سقفا.

كما تشمل الخطة الأمريكية تقديم معاملة خاصة للعراقيين الذين يعانون من خطر الهجمات الطائفية داخل بلادهم بسبب تعاونهم مع القوات الأمريكية.

وقالت إلين سوربري، مساعدة وزيرة الخارجية الأمريكية، إن الزيادة في حصة الولايات المتحدة من اللاجئين العراقيين جاءت نتيجة لتغير الموقف داخل العراق في أعقاب الهجوم على مرقد شيعي في سامراء قبل حوالي عام.

وأضافت " لم يكن هذا المستوى من العنف الطائفي وما رافقه من حركة نزوح كبيرة موجودا إلا بعد تفجير سامراء".

وقد وجهت الأمم المتحدة مناشدة دولية لجمع 60 مليون دولار من أجل تمويل برنامج لإعادة توطين اللاجئين العراقيين.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com