Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الجمعة 29 يونيو 2007 10:00 GMT
الصليب الأحمر يدين "الانتهاكات" في بورما
اقرأ أيضا

مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


قرويون يفرون من هجمات شنتها قوات الجيش البورمي في ولاية كارين البورمية في مارس / آذار الماضي
تتهم القوات البورمية بانتهاك السكان المقيمين على الحدود البورمية التائلاندية

أدانت منظمة الصليب الأحمر الدولية علنا ما تصفه بالانتهاكات الكبيرة لحقوق الإنسان التي ترتكبها حكومة بورما العسكرية.

وفي خطوة مخالفة لموقفه الحيادي الاعتيادي، قال الصليب الأحمر إن الإجراءات التي تتخذها سلطات بورما تسبب الكثير من المعاناة لآلاف البورميين.

وتتهم المنظمة الجيش باستخدامه المعتقلين كخدم في الجيش، وبالاعتداء على الأهالي المقيمين على الحدود البورمية التايلندية.

ويعد هذا التصريح أشد انتقاد علني يوجهه الصليب الأحمر الذي يتخذ من سويسرا مقرا له منذ إدانته الإبادة الجماعية في رواندا قبل عقد من الزمن، حسب مراسلة بي بي سي في جينيف، إيموجان فولكيس.

وتقول مراسلتنا إنه يمكن تفسير هذا التحرك بأنه إشارة إلى أن المنظمة الدولية التي طالما تباهت بالنتائج التي توصلت إليها في حل النزعات بالتفاوض سرا مع الحكومات، قد يئست من التعامل مع النظام العسكري في بورما عبر التفاوض.

وتأتي هذه الانتقادات في الوقت الذي يعقد فيه اجتماع على مستوى عال بين مسؤولين أمريكيين وبورميين.

فقد عقد نائب مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية، إيريك جون، اجتماعا مع ثلاثة وزراء بورميين، طالب خلاله بإطلاق سراح الناشطة المدافعة عن الديمقراطية، أونج سان سووي كيي، الذي يخضع للإقامة الجبرية منذ فترة طويلة على حد قول واشنطن.

"مهمة مستحيلة"

وقال رئيس الصليب الأحمر، جاكوب كيلينبورغ، في تصريح شديد اللهجة "إن الإجراءات التي تقوم بها الحكومة البورمية قد "تسبب معاناة شديدة للآلاف من الأشخاص في المناطق التي يمزقها النزاع".

وأردف كيلينبورغ يقول إن الآلاف من السجناء يجبرون على العمل كخدم في الجيش في الوقت الذي يحرمون فيه من الطعام، وأحيانا يتم القضاء عليهم.

بالإضافة إلى ذلك، تقول المنظمة الدولية إن القوات البورمية تتعمد استهداف الأهالي المقيمين في المناطق المتاخمة لتايلاند، حيث يقاتل الجيش المتمردين في شرق البلاد.

أن الأزمة المستمرة قد أدت بالصليب الأحمر إلى تبنى هذه الخطوة الاستثنائية في التصريح علنا عن قلقه
رئيس منظمة الصليب الأحمر الدولية، جاكوب كيلينبورجر

ويُتهم الجنود بتدمير المخازن الغذائية، وبتنفيذ الاعتقالات عشوائية، في بعض الأحيان، قتلهم، مما أدى بالآلاف إلى الفرار من قراهم.

وقال الصليب الأحمر إن هذه الانتهاكات إما شاهدها العاملين فيه ترتكب، أو تم التقاطها من خلال مقابلات أجروها مع المدنيين هناك.

وقال كيلينبورجر "إنه بالرغم من الدعوات المتكررة التي قام بها الصليب الأحمر، أصرت السلطات على رفضها في إجراء مفاوضات جدية حول هذه الانتهاكات بهدف وضع حد لها".

وأضاف رئيس المنظمة "أن الأزمة المستمرة قد أدت بالصليب الأحمر إلى تبنى هذه الخطوة الاستثنائية في التصريح علنا عن قلقه".

يذكر أن سلطات بورما قد أغلقت مكتب منظمة الصليب الأحمر الدولية في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، فيما منع وفد من المنظمة من القيام بزيارات إلى السجون في بورما.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com