Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الجمعة 27 أكتوبر 2006 09:57 GMT
وقف مفتي أستراليا بعد تصريحاته بشأن الحجاب

الشيخ تاج الدين الهلالي

أوقف مفتي أستراليا عن الوعظ لثلاثة اشهر بعد أن أثارت خطبته غضبا كبيرا لتشبيهه النساء اللواتي لا يرتدين الحجاب بـ"اللحم المكشوف".

كما كان الشيخ تاج الدين الهلالي وهو أكبر رجل دين مسلم في استراليا قد قال إن بعض النساء يجذبن المغتصبين بطريقة لباسهن.

وقد أعلنت جمعية جامع سيدني أن هذا التوقيف سيسمح للشيخ الهلالي بإعادة التفكير بتأثير كلماته.

إلا أن رئيس الوزراء الأسترالي جون هاورد اعتبر أن هذا الإجراء ليس كافيا.

وقال في حديث للإذاعة الأسترالية: "أعتقد ان ما قام به غير مقبول وخارج جدا ليس فقط عن الرأي السائد عند الأستراليين وإنما أيضا عن الرأي السائد لدى المسلمين".

وقد دعت الكثير من الشخصيات ومن بينها زعماء مسلمون إلى طرد المفتي.

من جانبه، زاد الشيخ الهلالي من استعار الجدل بعد أن رد على جواب صحافي سأله إذا ما كان ينوي الاستقالة، قائلا: "ليس قبل أن ننظف العالم من البيت الأبيض".

وقد استقبل مناصروه تصريحه الذي أدلى به من أمام مسجد سيدني بعد صلاة الجمعة بالتصفيق الكبير.

اعتذار

وكان مفتي أستراليا قد ادلى بتصريحاته المثيرة للجدل بشأن لباس المرأة في خطبة تحدث فيها أمام 500 مصل في سيدني الشهر الماضي، خلال شهر رمضان.

إلا أن إعادة نشر هذه التصريحات من قبَل صحيفة "الأسترالي" في عدد يوم الخميس هو الذي أدى إلى انفجار موجة الغضب.

وجاء في هذه التصريحات: "اذا وضعت لحما مكشوفا في مكان ثم جاءت القطط وأكلته، فخطأ من يكون هذا ؟ القطط أم اللحم المكشوف ؟ إن اللحم المكشوف هو المشكلة"

غير ان الشيخ الهلالي اعتذر عن هذه التصريحات التي قال إنها حُرّفت ولم تُقرأ في سياقها الصحيح.

وقال في بيان أصدره الخميس: "إنني أعتذر بدون تحفظ لأي امرأة أساءت إليها كلماتي. لقد كنت أرمي فقط إلى حماية شرف المرأة وهو ما غاب عما عرضته الصحف الاسترالية لكلامي".

وأضاف: "للمرأة في المجتمع الاسترالي الحرية في ارتداء ما تختاره".

وأعلن رئيس جمعية الجامع توم زريكا: "نعتقد أن الابتعاد ثلاثة أشهر عن الخطبة سيُعطيه الوقت الكافي ليُفكّر مليا بما قاله".

إلا أن أستراليين كثيرين آخرين اعتبروا أنه لا بد من اتخاذ تدابير إضافية ضد الشيخ الهلالي.

وقال المنسّق الفيديرالي للتمييز الجنسي برو غوارد: "أعرف تماما كم ان العديد من المسلمين قد تضايقوا جدا من هذه التصريحات وكم اعتبروها مسيئة للعلاقات الاسترالية- الإسلامية".

وأضاف: "أعتقد انه لا يجوز تخفيف الضغط عن الشيخ الهلالي لمجرد موافقته على التزام الصمت لثلاثة أشهر".

يُذكر أن الشيخ الهلالي الذي وُلد في مصر ويبلغ 46 عاما قد أثار جدلا كبيرا في السابق عندما ادّعى في خطبة ألقاها في العام 2004 أن هجمات 9/11 في الولايات المتحدة كانت "عقاب الله ضد المضطهدين".

رئيس أساقفة كانتربوري

في سياق آخر، حث زعيم الحركة الانغليكية العالمية رئيس أساقفة كانتربوري روام ويليامز السياسيين البريطالنيين على عدم التدخل في حق الأشخاص بارتداء شعارات دينية ظاهرة كالعمامة أو النقاب أو الصليب.

واعتبر ويليامز في مقال نشره في صحيفة الـ"تايمز" البريطانية أن المجتمع الخالي من الشارات الدينية العامة هو مجتمع خطر سياسيا، مشيرا إلى انه في هذه الحالة قد تتصرف الدولة كسلطة تفصل بين ما هو مسموح به وما هو غير مسموح به.

وجاء موقف رئيس أساقفة كانتربوري ردا على الجدل الواسع الذي يشغل بريطانيا حاليا بشأن حق المسلمين في ارتداء النقاب.

وكان الوزير جاك سترو قد اعتبر مؤخرا أن النقاب يحد من الجهود لتحسين العلاقات بين المجتمعات والطوائف.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com