Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: السبت 16 سبتمبر 2006 21:21 GMT
ردود فعل قادة سياسيين ودينيين على تصريحات البابا


مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


تواصلت ردود الفعل من قادة سياسيين ودينيين من المسلمين في أنحاء العالم على محاضرة بابا الكاثوليك التي تناول فيها الدين الاسلامي.

الرئيس الباكستاني برفيز مشرف:

"استراتيجيتنا يجب أن تعارض بوضوح التوجهات الخبيثة للربط بين الارهاب والاسلام والتمييز ضد المسلمين، والتي تسهم في زيادة التباعد بين الغرب والعالم الاسلامي وهو ما ينذر بالسوء".

رئيس الوزراء الماليزي عبد الله أحمد بدوي:

"يتعين على البابا ألا يتعامل باستخفاف مع الغضب المتفاقم. ويتعين على الفاتيكان الان أن يتحمل المسؤولية كاملة عن هذه المسألة وأن يقوم بالخطوات اللازمة لتصحيح هذا الخطأ".

مفتى المملكة العربية السعودية شيخ عبد العزيز الشيخ:

"هذا كله كذب... الاسلام أبعد ما يكون عن الارهاب ولم ينتشر إلا باقتناع الشعوب التي اطلعت على ما فيه من خير وعدل".

وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط:

"كان ذلك بيان مؤسفا وهي تصريحات تظهر أن هناك غياب للفهم بحقيقة الاسلام. ومن أجل هذا نأمل ألا تخرج مثل هذه التصريحات والمواقف حتى لا نسمح للتوتر وفقدان الثقة وتبادل الاتهامات أن تستفحل بين المسلمين والغرب".

رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية:

"باسم الشعب الفلسطيني...نعبر عن إدانتنا لتصريحات قداسة البابا ضد الاسلام كمعتقد وشريعة وتاريخ وأسلوب حياة".

البرلمان الباكستاني

" التصريحات المهينة للبابا بشأن فلسفة الجهاد والرسول محمد قد جرحت المشاعر في أنحاء العالم الاسلامي وتهدد بانتشار الكراهية بين الاديان".

حامد الانصاري، رئيس لجنة الاقليات بالهند:

"اللغة التي استخدمها البابا تشبه اللغة التي استخدمها نظيره في القرن الثاني عشر عندما أمر بخروج الحملات الصليبية".

دين صيام الدين، رئيس منظمة محمدية، ثاني أكبر المنظمات الاسلامية في إندونيسيا:

"تصريحات البابا تعكس الافتقار للحكمة. واضح من التصريحات أن البابا ليس لديه فهم صحيح للاسلام".

أحمد خاتمي، عالم دين إيراني:

"من المؤسف أن نرى قائد المسيحيين في العالم بهذا القدر من المعلومات الخاطئة عن الاسلام ويتحدث هكذا بدون خجل".

محمد مهدي عاكف، مرشد الاخوان المسلمين بمصر:

"هذه التصريحات لا تعبر عن فهم صحيح للاسلام ولا تعدو كونها مفاهيم خاطئة ومشوهة يواصل الغرب ترديدها".

الشيخ يوسف القرضاوي، رئيس الرابطة العالمية لعلماء المسلمين:

"أيدينا ممتدة وديننا يدعو إلى السلام وليس الحرب، وإلى الحب وليس الكراهية، وإلى التسامح وليس التعصب، وإلى التعارف على بعضنا البعض وليس التنافر.

نحن ندين هذه التصريحات ونريد أن نعرف تفسيرا لها والهدف ورائها. نحن ندعو البابا إلى الاعتذار للامة الاسلامية لانه أهان نبيها ودينها وشريعتها دون مبرر".

علي بارداكوغلو، رئيس الشؤون الدينية التركية:

"لا أرى فائدة في قيام شخص بزيارة العالم الاسلامي إذا كانت آراؤه بهذا الشكل عن نبي الاسلام الكريم. يجب أن يخلص نفسه أولا من مشاعر الكراهية".

صالح كابوسوز، نائب رئيس الحزب الحاكم بتركيا:

"لقد سقط صاحب هذه التصريحات المؤسفة والمتغطرسة، بنيديكت السادس عشر، في التاريخ، ولكن في مرتبة مشابهة لتلك التي سقط فيها هتلر وموسوليني.

يبدو أن له عقلا من ظلام العصور الوسطى. إنه شخص مسكين لم يستفد من روح الاصلاح في العالم المسيحي. ويبدو أنها جهود لاحياء عقلية الحملات الصليبية".

آية الله محمد حسين فضل الله، المرجع الشيعي اللبناني:

"لا نقبل اعتذارا من خلال قنوات الفاتيكان، ونطالبه بتقديم اعتذار شخصي، وليس من خلال مساعديه، للعالم الاسلامي عن قراءته الخاطئة".

منظمة المؤتمر الاسلامي:

"تأمل منظمة المؤتمر الاسلامي ألا تعكس هذه الحملة المفاجئة توجها جديدا في سياسة الفاتيكان تجاه الدين الاسلامي...وتتوقع من الفاتيكان أن يعبر عن رؤيته الحقيقية للاسلام".




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com